اغلاق

البحرُ في مَرايا اللَّيل، بقلم: الشاعرة السورية المغتربة سلوى فرح

بين أروِقة المَساء .. أحلامٌ مؤجلة تَعجنُ كعكةَ العيد ما بين شغفٍ و صمتِ عاشقٍ يَسدُل الحنينُ ستائره تَنطوي المَسافات أبحثُ عنكَ في فضاءات أنفاسي،

 
الشاعرة السورية المغتربة سلوى فرح 

وتبقى على شَفَةِ الحُلم علامةُ اِستِفهَام  ...؟ رموزٌ مُبهمةٌ .. تشقُّ عُبَاب الآهات أسرارٌ تتأرجح على أكتافِ الرِّياح وشهيقُ العواصفِ يختصرُ الوقتَ ما بعدَ المُنتَصف تَكمنُ الشَّهقة الأولى والأخيرة هي امتدادُ المَرايا على أجنحة النَّوارس .. واحتضارُ الموجِ على شواطئِ الرَّوح هي البحرُ في مرايا اللَّيلِ وسُحبُ الشَّهدِ على صفحاتِ بيلسانيةٍ .. من أهدابِ اللَّيل أُخيطُ حنيناً لشفتيك أُجدل من غُرَّة الشَّوقِ أرجوحةً للمَطرِ تنتظرُ الزَنابِق .. مابعد انتِصافِ الجُنون وبعدَ اشتياقِ الحقيقةِ لوجهِ النَّهار سيكونُ لي موعدٌ مع اِهتزازِ أُرجوحَتكَ وخَفقِ المَطر سأمنًحُ الرَّبيعَ المُزِهرَ في مُقلتيكَ ميلاداً جديداً لكُلِ السَّنابل
بين أروِقة المَساء..

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق