اغلاق

سيرين مع عصام بريدي في السيارة .. وتودّعه بحزن!

لم تتمكن النجمة اللبنانية سيرين عبد النور التواجد، نهار الثلاثاء، في عرس الشاب الراحل عصام بريدي لتواجدها خارج لبنان وانشغالها بتصوير الجزء الثاني من (سيرين بلا حدود)،



بالاضافة إلى عدد من الأعمال الفنية، وأهمها مسلسل (24 قيراط).

رحل عصام وفي قلب سيرين حزن وقهر لأنّها لم تتمكن من توديعه الوداع الأخير والتواجد معه في عرسه الكبير إلى جانب أهله وشقيقه وسام وكل محبيه، ولكنّها عبّرت عن حزنها الكبير برحيل شيخ الشباب، وكتبت له خاطرة نشرتها على صفحتها الشخصية على الانترنت، جاء فيها: "يا عصام رحيلك شو ما بيشبه حضورك، وجودك بكّانا من الضحك، وغيابك بكّانا من الحزن، دموع أهلك ومحبينك بيحرق القلب، كنت بتعرف أديش منحبك كنت داري انو موتك رح يقتلنا، كين قلك تفل وما ترجع ما في كلام بعبر عن وجع القلب حتى دموعي خانتني من كتر الصدمة، معقول البسمة فارقت وجهك، والمستقبل ما يحمل اسمك، نيال الماضي فيك وكل ذكرى بتربطنا فيك الله معك وأنت معو".

سيرين: "يا رب حكمتك""

سيرين لم تكتفِ بتلك الخاطرة التي كتبتها لصديقها وزميلها الذي شاركها في مسلسل (لعبة الموت) وقدّم لها الضحكة والإبتسامة، فنشرت عدداً من الصور لها وهي تتواجد بداخل السيارة مع عصام، وذلك أثناء تصوير مشهدهما في (لعبة الموت)، وكتبت تعليقاً جاء فيه: "يا رب حكمتك! يا حبيبي هالوجه".

سيرين لم تحضر زفاف عصام، ولكنّها حتماً ستحضر التهاني بزفاف العريس، إذ تمكّنت من المجيء إلى لبنان لأنها مرتبطة بأعمال ومواعيد محدّدة وعقود رسمية لبدء تصوير (سيرين بلا حدود).









لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق