اغلاق

بعد 12 عاما: القبض على مشتبه باغتصاب فتاة من المركز

علم موقع بانيت وصحيفة بانوراما من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري "مؤخرا تم الكشف عن قضية بعد شكوى تقدمت بها شابة التي تبلغ من العمر


الصورة للتوضيح فقط

الآن 24 عاما سكان المركز، شكوى تقدمت فيها بشهر ديسمبر - كانون اول الماضي بعد أن تعرفت على صورة للمشتبه به في موقع التواصل الاجتماعي . المشتبه به البالغ من العمر الان نحو 44 عاما من سكان المركز والعامل كموظف بشركة بارزة للكمبيوتر .
هذا واعتقل المشتبه الذي تنسب له شبهات الاغتصاب والاعتداء الجنسي وهتك العرض لقاصر دون سن الرشد والتي كانت تبلغ وقت تنفيذه لأفعاله بحقها نحو 12 عاما".
واضاف بيان الشرطة: "
كما وكشف التحقيق ان المشتبه به تعرف في عام 2003 (عندما كان يراوح عمره نحو 32 عاما)، من خلال محادثة هاتفية ودردشات - تشات على الطفلة انذاك مقدما نفسه بوصفه رجلا شابا البالغ من العمر نحو 18 عاما ويشتبه بانه حتى بعد أن علم أن الطفلة القاصر كانت تبلغ من العمر نحو 12 عاما واصل بالدردشة معها عبر على الهاتف، وقام بعدد من اللقاءات معها بالقرب من منزلها. ويشتبه في أنه قام خلال هذه اللقاءات بارتكاب الأفعال المنسوبة إليه".
واردف البيان بالقول: "هذا وعندما ألقي القبض على المشتبه بة الأسبوع الماضي، اعترف خلال التحقيقات معه بأنه كان على معرفة بصاحبة الشكوى لكنه نفى ممارسة أي علاقة جنسية معها، وادعى ان الكل نبع من الحرص على سلامتها. الا انه وبحثا في جهاز الكمبيوتر الخاص به وجد المحققون الباحثون العديد من الصور الإباحية والفيديوهات من التي تدل على الولع وعشق الأطفال مع استغلالهم جنسيا، والتي ادعى تحميلها على  جهاز الكمبيوتر الخاص به من أجل تحديد المولعين بالاطفال ولمساعدة الشرطة ليس الا ، على حد ما جاء على لسانه .
هذا ونهاو غد الاثنين 20.04 من المزمع ان يتم التقدم من قبل مكتب المدعي العام بلائحة الاتهام ضد المشتبه به وذلك بالمحكمة المركزية في مدينة اللد" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق