اغلاق

كفر قاسم تحيي ذكرى استشهاد المناضل عادل عيسى

شارك المئات من اهالي كفرقاسم وفي مقدمتهم ابناء وأقارب وأصدقاء الشهيد عادل عيسى " ابو الياس "، ولفيف واسع من اهالي كفرقاسم والقيادات السياسية والعائلية،


مجموعة صور من الوقفة بعدسة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

من ضمنهم رئيس البلدية المحامي عادل بدير ورئيس الحركة الاسلامية الشيخ صفوت فريج وسكرتير الجبهة عادل عامر " ابو بشار "، في احياء الذكرى الثالثة لاستشهاد المناضل عادل عيسى، بوقفة بالقرب من دوار الشهيد " ابو الياس " في المنطقة الشمالية للبلدة بجوار مدرسة زين الابتدائية .
افتتح الوقفة الشيخ اشرف عيسى، امام مسجد صلاح الدين حيث طالب الحضور بالوقوف دقيقة حداد على روح الشهيد عادل عيسى " ابو الياس " ومن ثم قراءة الفاتحة على روحه الطاهرة وأرواح اموات المسلمين.
وتحدث الشيخ اشرف عيسى عن اهمية هذه الوقفة والمتابعة والمواصلة على استمرار هذه الوقفة لانها "بمثابة جوهرة اخلاص لهذا المناضل الذي ضحى حياته في غياهب السجون، ونحن نقول له من خلال هذه الوقفة اننا ما زلنا على العهد ايها الشهيد".

عادل بدير: اذا تحدثنا عن ابو اليأس فاننا نتحدث عن الوطنية، فأبو الياس رمز الوطنية نيابة عن كل كفرقاسم
وتوجه رئيس البلدية، المحامي عادل بدير الى مواطني كفرقاسم قائلا " نقف اليوم لنحيي ذكرى الشهيد ابو الياس، اذا تحدثنا عن ابو اليأس فاننا نتحدث عن الوطنية، فأبو الياس رمز الوطنية نيابة عن كل كفرقاسم، عندما نقف هذه الوقفة تدب فينا روح الوطنية لأجلك . للأسف الشديد رصاصات الغدر خطفتك من بيننا، لكن نقول ان الوطنية لاجلك ستبقى في  كفرقاسم، يجب ان نذكر انفسنا كل يوم وكل لحظة بأنه يجب علينا وقف شلال هذا الدم، يجب العمل اكثر من ذلك واقول ليست الرصاصة الاولى التي اخترقت صدر ابي الياس هي التي قتلته، بل الرصاصة الاولى التي اطلقت في الاعراس والشوارع، هي كانت الرصاصة التي قتلت ابو الياس وقتلت صهيب والاستاذ عامر وغيرهم من شهداء العنف في بلدنا. هذه الرصاصات الغادرة يجب ان تتوقف، المطلوب العمل من انفسنا ولا يكفي ان نوجه اللوم على غيرنا نحن نستطيع ان نحمي انفسنا وبيوتنا".
وألقى معاذ عيسى، باسم شباب عائلة عيسى كلمة قال فيها: " اطمح بالرقي بالشباب انني حائر بظلم هذا المجتمع وبرصاصات اخترقت جسد ابي لياس الطاهر، فهو مدرسة في النضال وفي حب الاوطان، علم في التضحية، رمز بذل الغالي والرخيص في سبيل مبادئه الوطنية. وفي المقابل ... ما هو الجزاء ؟؟؟ رصاصات غادرة، رصاصات ظالمة تنهي مشوار العطاء. يفر القاتل لينعم هو بالحياة. ان الموت حق .. فبموتك سجل التاريخ اسطورة في النضال والعطاء المناضل البطل عادل عيسى، رحمك الله".

الشيخ صفوت فريج: ابو الياس كان مناضلا فتحويا صادقا، فهو ممثل لكل اطياف الشعب الفلسطيني
وقال الشيخ صفوت فريج، رئيس الحركة الاسلامية في كفر قاسم: "ابا الياس كان مناضلا فتحويا صادقا، فهو ممثل لكل اطياف الشعب الفلسطيني، ومن هنا اريد ان اوجه رسالة الى الشرطة، لا نريد منكم ان تكشفوا عن هوية القاتل !!! الشرطة في الضفة الغربية تقوم بالكشف عمن يخططون للقيام باي فعلة، سبحان الله على الاقل اكشفوا من يريد ان يخطط، هل هناك من يفكر ان الشرطة ستكشف يوما من الايام من قاتل ابي الياس؟ لا، نحن اولى بانفسنا وبلدنا، اسمعوا مني نصيحة وهذا امر مؤلم جدا، تعالوا نعمل على حماية بلدنا وبيوتنا. ابو الياس كلما التقيت به كنت اشعر انه استاذي".
واستذكر رفيق الدرب عادل عامر فقال: "نعود ونلتقي بك ..  ابا الياس سنبقى نحيي ذكراك ما دام في كفرقاسم شباب كمعاذ وابنك الياس وما دمنا على هذه الارض وما دامت كفرقاسم باقية سنلتقي وستبقى ذكراك بداخلنا. في هذه الذكرى الثالثة لحبيبنا ابا الياس نطلق الدعوة الى ان تتحول ذكرى الشهيد ابي الياس الى اسبوع للعمل الوطني وليس لوقفة ساعة، كم نحن اليوم بحاجة لهذه الثقافة والتي هي البديل للعنف الذي يستشري بيننا. نحن نملك الوسائل، نملك الثقافة الوطنية لكي تكون بديلة للثقافة السامة التي تبثها المؤسسة بين شبابنا. نريد في هذه الذكرى ان نبث الوعي الوطني القسماوي الذي من اجله ضحى ابو الياس. ابو الياس كان مميزا في حياته فوطنيته تعدت حدود الشعب الفلسطيني فقد كان وطنيا عُروبيا بكل معاني الكلمة".

نجل الشهيد، الياس: قولوا الاسير المحرر المناضل المقتول المغدور ابي الياس، الذي اغتاله ذلك السافل الغادر الجبان الخسيس
وكانت الكلمة المركزية لنجل الشهيد عادل عيسى، الياس مؤثرة جدا مزجت بالدموع، حيث قال " في هذا العام وفي هذه الذكرى لن اوجه رسالتي الى ابي، لانني ان كنت بحاجة لان اتكلم معه لكنت ذهبت اليه الى قبره وتحدثت اليه. لكن هذا العام اتوجه اليكم انتم يا اهالي كفرقاسم، هل يكفينا ان نقف اليوم هنا لنلتقي في العام القادم ونتحدث !!! لا، ليس هذا ما يستحقه عادل عيسى، ما قدمه ابي لهذا الوطن اكبر من ذلك !! الا يستحق هذا الرجل منكم شيئا اكثر، كلما سمعت ذكرى والدي اشعر بالإذلال من شخص ابي الياس، ابي لم يمت، ابي قتل مظلوما ومغدورا وباي ذنب قتل؟؟  لا تقولوا الاسير المحرر المناضل الراحل عادل عيسى " ابو الياس "، لان ابي لم يرحل عن هذه الدنيا باختياره .. قولوا الاسير المحرر المناضل المقتول المغدور ابي الياس، الذي اغتاله ذلك السافل الغادر الجبان الخسيس". ووجه رسالة الى رئيس البلدية المحامي عادل بدير، حيث قال " اريد منك التزاما في هذا الموقف واريد ان تستخدم صلاحياتك في هذا الملف، لمعرفة ماذا حصل في قضية مقتل ابي !! اطالب حقا من حقوقي التي سلبت. ابكيك ابي ولكني افخر بك".
بعد ذلك توجهت جموع المشاركين الى مقبرة الشهداء، حيث يرقد جثمان الشهيد عادل عيسى " ابو الياس "، كما وتقدم الشيخ اشرف عيسى بقراءة الفاتحة على روحه الطاهرة وارواح المسلمين.























































































لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق