اغلاق

كوني مُلهمَتِي، شعر: كمال ابراهيم

صَدَقَ القائِلُ ... إنَّكِ مَليكَةُ هذا الزَّمَانْ، شَعْرُكِ المُذَهَّبُ .. مُزَيَّنٌ بتاجٍ وَمُرْجانْ، يَسْحَرُنِي فيكِ وَرْدُ الخُدُودِ .. وَشفَتاكِ الحَمْراوانْ، إنِّي مُتَيَّمٌ .. تقتُلُنِي عيناكِ السَّوْداوانْ،


كمال ابراهيم

وَجَهُكِ الأبْيَضُ مرْآةٌ لأفكارِي
فيهِ أرى حُسْنَكِ الفَتَّانْ.
دَعِينِي أقولُ فيكِ الشِّعْرَ
كونِي مُلْهِمَتِي
أنتِ وَأنا حَبيبانْ.
دَعِي العِشقَ يأخُذُنا مِنْ دونِ وَجَلٍ
مِنْ دونِ كَلَلٍ أوْ نِسْيانْ.
حبيبتي أنتِ
بنَظْرَةٍ مِنْ عَيْنَيْكِ
أطِيرُ نِسْرًا
أُحَلِّقُ فوْقَ البَحْرِ والشطْآنْ.
أنتِ مَلاكِي
أنتِ سَمائِي
أنتِ ليلى وأنا قيسُ
أنتِ ميُّ وأنا جُبْرانْ.

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق