اغلاق

رواية، بقلم: أسيل منصور عراقي

مَدٌّ وَجَزْرٌ وَنُجُومٌ مُنْطَفِئة .. تَحْكِي قِصّةَ مَنْطِقِ وَجُنُونِ عيونٍ لبقةٍ ورعةٍ مكتئبة .. بالمرفأِ مختبئة .. والرّوايةُ كُلُّ الحكايةِ عَنْ مَوتٍ وحياةٍ لأدمعٍ محتقنة،

 
 أسيل منصور عراقي

وَالملحُ يتناثرُ كورودٍ ثلجيّةٍ منكسرة
والحبُّ يملأُ فراغاً تركتهُ الكراهيّةُ اللا مكترثة
فيبسمُ ثغرُ العطرِ  بالياسمينْ
بأوْجُهِ الواردينَ المارقينَ في بحرِ العبراتِ العَطِشَة
رَغْمَ  النّدباتِ المتكررةِ الداميةِ المرتبكة
مُقلاتُ أولئكَ المجاهدين القادرين  
على مَسَرّة ِالآخرينْ
في ظلالِ الليلِ مضيئةٌ كمواكبِ كواكبٍ حيّةٍ مُتَقِّدَة 

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق