اغلاق

عائدون لك بروةُ، بقلم: ابتسام عيد هيبي - البروة - كابول

نمجِّدُ لك عقودًا وَعُهود ... على جناحي ثورةٌ .. وانتفاضة عائدون ... افرشي لنا ربيعًا ينعشُ .. رائحةَ العشقِ في متيمٍ .. احقنيه في قلبٍ يثور .. على مر دهور ...


الصورة للتوضيح فقط

حقّقي، حلمنا
نحضنه  بنرجسيّةِ نمور...
 روحنا تبقين ما بقينا
نحلم، حلمنا يدورْ...
هابطًا محلقًا
لا زالَ معلَّقًا
بحبالِ مقاوَمَة
لا تقبل مساومة
لعودة وبقاءْ...
حلمنا يدحضُ  نظرية َ
استيطانٍ واحتلال
حقَّ غريبٍ على أرضِنا
من بناتِ خيالِ
مستوطنٍ مغتصبٍ جلالك
خاطبًا  قسرًا عروسَ جليلٍ
تنسَّمَت بنسمات بحرِ
يافا وميناء
 اتياتٍ متغنياتٍ مبشراتٍ
بحضورٍ وعودةٍ  من شَقاء
لننعم بظلال سحرٍ تجلَّى ..
افرشي لابنك عائدًا بساطًا
مطرَّزًا بألوانِ عَوْدة ٍ وبقاء
نغرس أعلامَنا على أرض أحلامِنا...
تبدّد اّلامنا على مر عقودِ
ننطلق من عرائن الأسودِ
ترابك مقبلين نقضيها لله سجودِ
عائدون ...عائدون...
 

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا
 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق