اغلاق

أحلام مستغانمي تقاطع قسنطينة عاصمة الثقافة العربية

أرجعت الأديبة الجزائرية، أحلام مستغانمي مقاطعتها فعاليات "قسنطينة عاصمة للثقافة العربية"، لقرار أخذته قبل أشهر، وحتى قبل مجيئ الوزيرة نادية لعبيدي على رأس قطاع الثقافة.


الصورة للتوضيح فقط

وقالت صاحبة رواية مستغانمي، مجيبة على تساؤلات غيباها عن التظاهرة ''بعد تناقل وسائل الإعلام الجزائرية أخبارا متباينة عن أسباب عدم حضوري افتتاح تظاهرة ''قسنطينة عاصمة الثقافة العربية''، منها أنه لم يتم دعوتي، وجب التوضيح، أمام التاريخ أولاً، الذي لا أقدّم حسابا لسواه. إن السيدة نادية لعبيدي وزيرة الثقافة التي تعود صداقتي بها إلى ثلاثين سنة برغم كوننا لم نلتق منذ عقدين من الزمن، هاتفتني قبل الاحتفالية بأسبوعين، مؤكدة أنني أول شخصية تتصل بها بنفسها لتدعوها، وألحت بمحبة على حضوري مستشهدة بالتحام قسنطينة بـ ''ذاكرة الجسذ'، الرواية التي كانت العزيزة نادية أول من تحمس لها حين صدورها حماساً أدهشني، فلم تكن الرواية يومها قد نالت شهرتها، وكانت الوزيرة آنذاك أستاذة جامعية ومخرجة سينمائية مولعة بالنصوص الأدبية.


هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا
 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق