اغلاق

تعاون بين ‘إريكسون‘ و‘إنتل سيكيوريتي‘

أعلنت شركة "إريكسون" عن تعاونها مع شركة "إنتل سيكيوريتي"، لتوفير حلول الأمن المدارة لشركات الاتصال، بهدف استخدامها في ضمان أمن الخدمات التي توفرها حالياً للمؤسسات.



وتجمع هذه الإتفاقية بين خبرات "إريكسون" في مجال الخدمات المدارة وأمن الشبكات وإمكانياتها الدولية في مجال توفير الخدمات والمنتجات من جهة، ومجموعة منتجات "إنتل سيكيوريتي" الواسعة في مجال حلول أمن العملاء والمؤسسات، حيث ستضمن للشركات تعزيز وضعها بناها التحتية لأمن المعلومات.
وستقدم شركات الاتصال خبراتها في مجال الامتثال للوائح التنظيمية وقدراتها على ضمانات من خدمات الاتصال وتوفير الاستجابة.

وتحرص "إريكسون" على تسخير خبراتها ومعارفها لدفع عجلة التحول نحو المجتمع الشبكي، حيث تقدم الدعم لشبكات توفر الاتصال لأكثر من 2.5 مليون مشترك، وتشهد مرور ما يزيد على 40% من مجمل حركة البيانات المتحركة عالمياً.
وفي حين يساهم التطور المضطرد على صعيد حلول الاتصال في تعزيز مستويات القيمة التي يحصل عليها الأفراد والشركات والمجتمع عموماً، إلا أنه يفتح المجال أمام مخاطر جديدة أيضاً.

وتهدف "إريكسون" من خلال تعاونها مع "إنتل سيكيوريتي" إلى أن دعم جهود شركات الاتصال في توفير الدعم لعملائها من المؤسسات، وذلك لتمكينها من حماية أصولها الرقمية، وفي مقدمتها المحتوى الرقمي والبيانات والأجهزة والمعلومات الشخصية.
وقال كريس يونج، كبير نواب الرئيس ومدير عام (إنتل سيكيوريتي): "تشكّل شبكات الاتصالات مكوّناً هاماً في البنى التحتية الاقتصادية والاجتماعية التي نعتمد عليها، وقد حرصنا على التعاون مع (إريكسون) لتعزيز مساهماتنا في الحفاظ على سلامة وأمن الأشخاص الذين يستخدمون هذه الأنظمة في شتى أرجاء العالم، والذين يفوق عددهم عن 3 مليارات".

من جانبه، قال جان كلود جيها، نائب الرئيس ورئيس الخدمات المدارة في (إريكسون): "تتمتع (إنتل سيكيوريتي) بخبرات طويلة ومعمقة في مجال منتجات أمن المعلومات الشاملة المخصصة للعملاء والمؤسسات، وبالمقابل، تتميز شركتنا بريادتها لقطاع خدمات الاتصال المدارة، وتمتلك ما يلزم من خبرات ونطاق عمليات وكفاءات وفرق عمل لتوفير حلول الأمن التي تطورها إنتل لشركات الاتصال في شتى أرجاء العالم، وكلنا ثقة أن تعاوننا هذا سيرفد شركات الاتصال بخدمات مدارة استثنائية في مجال أمن المعلومات".
وتعد "إريكسون" في الوقت الراهن أبرز شركة عالمية في مجال خدمات الاتصالات المدارة، حيث توفر خدماتها لشركات الاتصال المتعددة من خلال مراكز عمليات الشبكات العالمية وفرق خدمات ميدانية.

ويعمل لدى "إريكسون" 65 ألف موظف مختص في مجال الخدمات في 180 بلداً، وهي توفر الخدمات المدارة لشبكات تضم مليار مشترك في شتى أرجاء العالم، فضلاً عن خبراتها العالمية في مجال الخدمات المدارة ضمن قطاعات أخرى، حيث يمثل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أحد أهم القطاعات بالنسبة لها.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق