اغلاق

النجاح هو تحدي، بقلم: شعاع حجيرات

رجل شرقي يفهم معنى الرجولة بشكل خاطئ، صرخت الانسانية اين الرجوله فأجابت مشغولة حاليا بضرب نساء العائلة واصدار الأوامر.


الصورة للتوضيح فقط

هذا الرجل الشرقي اليوم مفهومة عن الرجولة خاطئ، يفهم انه رجل متحرر برأية، بتصرفاته، بعقله بكل شيء فيه . والخطأ الاكبر، الذين حوله يدعمون رأيه وتفكيره السلبي دائما ولا أحد يقف امامه . ولا يمكن لمرأة ان توقفة عند حدة بحجة انه رجل ودائما في الطريق الصحيح حسب تفكيرهم البسيط، حتى تتكلم الية لا يقبل الانتقاد ,ويقول انا رجل ومن حقي فعل ما اريد ولا يمكن لاحد ردعي، للاسف في مجتمعنا ندعم اشكالهم دائما نقول له افعل ما تريد هذة الرجولة . لكن هذا مفهوم خاطئ يا رجال، هذة ليست رجولة، فقط انتم ذكور، في الاسم وليس اكثر الرجولة ان لا تبيع مبداك واخلاقك وتذهب وراء عادات سخيفة مثل التحكم والتسلط .

الرجولة ليس ان تكون قوي على الذين هم اضعف منك
والذين يفكرون بانك الامان تصبح لهم الخوف والذل، ممنوع عليك اهانتي، لاني امراة، لاني انثى، ليس مسموح لك احتقاري، لن اسمح لك ان تمنع رأيي وماذا اريد، لا تتصرف بقوة وتاتي لي وتلومني، فأنا لست مثلك عندما تريد التسلية والعبث مع الاخرين، هذة ليست بطولة او رجولة، ولا تفرض علي ما هو المسموح والممنوع، قل لنفسك اولا ...
لن اعطيك الحق البتصرف بدلا مني، وكانني معدومة .
تعلم الرجولة اولا وبعد ذلك علمني عن رجولتك، عن اخلاقك، عن مبادئك، لا شي يعطيك الحق باحتقار امراة عاشت وربت وحافطت على نفسها لاجلك، فان خانت خانت ذكر وليس رجل، خانت الظلم، الاهانة، الاحتقار، خانت نفسها لانها امنت برجل يحافظ عليها وليس ذكر، لا اخلاق ولا دين لها غير انه في الهوية مكتوب ذكر، ولا يعرف عن الرجولة شي سوى مجتمع متخلف يلحق عادات متخلفة وبيئة من حولة تدعمة على الظلم .
الرجولة هي ذراع تمتد لتحمي ولتكون عونا لها وحب وعقل الذي يفكر بان يصونها والقلب الذي ينبض لكي يحبها بصدق واخلاص، وثفافة النظر وسط جهل الظلم وهي حضارة الكلمة وسط السكوت .
 

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق