اغلاق

كيف يثبت النجوم موهبتهم وحضورهم على الساحة الفنية؟

في الوقت الذي تزدحم فيه الساحة الفنية ، وتكثر به الأعمال الغنائية والفيديو كليبات ، يحرص نجوم الغناء على اثبات مواهبهم وقدراتهم وترك بصمة لهم في هذا المضمار ...



التقرير التالي يستعرض آراء عدد من النجوم حول المنافسة الفنية وطرق اثبات وجودهم ويعددون الأساليب التي يعتمدونها في سبيل تحقيق هذا الهدف الذي يضمن لهم الانتشار والبقاء حاضرين على الساحة الفنية ...

تقرير : كرم خوري مراسل صحيفة بانوراما 

" التنويع بالعمل الفني أمر ضروري "
تقول الفنانة باسكال مشعلاني " أن التنويع بالعمل الفني أمر ضروري ، كذلك البحث عن كل جديد ومختلف ". وتضيف مشعلاني : "خضت ألواناً موسيقية متعددة وغنيت بلهجات مختلفة ، بهدف التجدد وعدم  تكرار نفسي" ، وتشدد مشعلاني على " أنها لدى تحضيرها أي جديد تبحث عن كلمات وألحان مناسبة ". وتضيف مشعلاني قائلة : " طرحت منذ فترة ألبوماً خليجيا ، وتعاملت مع مجموعة من الشعراء والملحنين . لا شك في أنها خطوة جريئة بحدّ ذاتها ، لذا لم تكن سهلة ، وعشت فترة من القلق لأنني مسؤولة أمام نفسي وأمام الناس ، إلا أنني قررت المغامرة وطرحت الألبوم ، وكانت النتيجة على قدر التوقعات ، وقد تلقيت اتصالات من شعراء وملحنين وفنانين خليجيين لتهنئتي على أدائي وجرأتي". تلفت مشعلاني إلى " أن ثمة مواهب صاعدة على صعيد التأليف والتلحين والإخراج ، تملك أفكارا جديدة وجميلة ، لذلك لا مشكلة لديّ في التعاون مع موهبة صاعدة ، شرط أن يكون العمل متكاملا ويضيف إلى مسيرتها الفنية ". وتشير الى مشعلاني الى " أنها تحضّر أعمالاً جديدة  تتعاون فيها مع أسماء للمرة الأولى ، وستكون مفاجأة للجمهور ، كذلك تتعاون مع شعراء وملحنين سبق أن  وقّعوا لها أعمالاً حققت نجاحاً كبيرا".

" تقديم كل ما هو جديد ومختلف "
وتقول الفنانة مادلين مطر :"أرفض الوقوع في التكرار ، ولا أحب أن تكون أغنياتي من محض الخيال" . وتوضح مادلين مطر أنها تشدد على "أن يكون أي جديد تطرحه واقعياً ويلامس  الجزء الأكبر من الناس ".  وتضيف مطر : " ثمة أغنيات تترجم بشكل أو بآخر تجارب مررت بها ، لكني ضمنت أغنيات أخرى، قضايا استقيتها من تجارب أصدقائي أو من حالات شاهدتها أو سمعت عنها . من يتابع أغنياتي الرومانسية يلاحظ أن مواضيعها مختلفة ، ففي أغنية " كلمني اسمعلك " تناجي الحبيبة الحبيب ليعود إليها ، فيما في أغنيتي الأخيرة " تعباني " تعرب الحبيبة عن تعبها من الحبيب ". ومضت مطر تقول : " في الحالات كافة ، أتأثر بالكلام وأشعر بأنه قريب مني إلى حدّ بعيد ".  وفيما يتعلق بالملحنين والشعراء تشير مطر إلى " أن التنويع جيد وضروري لامتلاك كل شاعر أو ملحن روحه الخاصة وجديده الذي  يقدمه للفنان" . وتتابع مطر قائلة : "تعاملت مع أسماء كبيرة في مجال الكلمة واللحن وأحب التعاون مع أية موهبة صاعدة ، في حال امتلاكها عملاً جميلا ، أبحث عما يشبهني ويشبه صوتي ، ومن يريد الاستمرارية في الفن عليه التنويع دائماً وتقديم كل ما هو جديد ومختلف مع الحفاظ على هويته ".

"أبحث عن الجديد في أي عمل أطرحه"
أما الفنان فادي أندراوس فيقول: " أبحث عن الجديد في أي عمل أطرحه ، هنا تكمن مسؤولية الفنان بحد ذاتها ". ويوضح فادي اندراوس " أنه لهذه الغاية ، يبحث عن كلمات وألحان مناسبة ولا يحصر نفسه بأسماء معينة ، إلا انه يفضّل التنويع ويختار ما يلامس قلبه ووجدانه منذ استماعه الأول لها ، وتقديم لهجات مختلفة ". وحول المعايير التي يعتمدها في تقديم أي جديد يقول أندراوس : " التمكن من اللهجة التي أؤديها ومن الكلمات والألحان ، احتراماً لنفسي وللجمهور المتلقي، خصوصاً أهل هذه اللهجة. لذا لا أؤدي أغنية مصرية لمجرد أن يكون لدي عمل مصري ، لأن نتيجتها تكون مخيّبة، فالجمهور المصري ذوّاق ولا يتقبل أي عمل غير مشغول بطريقة مناسبة ". وحول إمكانية تقديمه أغنية خليحية يقول اندراوس : " أنا من أشد المعجبين بالفن الخليجي الذي يتمتع برقي في الكلمات والألحان ، والجمهور الخليجي ذوّاق ويميز جيداً بين العمل الجيد والسيء . أجتهد لإتقان اللهجة الخليجية ، وأنا في انتظار العمل المناسب خصوصاً أنه ليس هنالك احتكاك مباشر بيني وبين شعراء وملحنين خليجيين .
أتمنى أن يتحول هذا الأمر حقيقة على أرض الواقع لأكون أقرب إلى الجمهور الخليجي الذي أحبه وأحترمه ". ويشير اندراوس إلى " أنه يعمل حاليا على تنفيذ أغنيات تحمل جديدا وتنوعاً على صعيدي الشكل والمضمون وسيطرحها تباعاً في الأسواق ".

"أبحث عن العمل المميز والملفت "
من ناحيته ، يقول الفنان جوزيف عطية : " اختياراتي صعبة وليس بالامر السهل ان اختار". ويؤكد جوزيف عطية " انه يبحث عن العمل المميز والملفت ، وانه على استعداد للابتعاد عن الساحة الغنائية لفترة حتى يجد العمل المناسب للعودة ". ويتابع عطية قائلا : " منذ ان فزت بلقب ستار اكاديمي عام 2005 ، قدمت بعض الاغاني الخاصة وثلاثة البومات غنائية اخرها هذا العام ، وهذه ليست كمية كبيرة لكنني سعيد بما انجزته حتى الان ، لان اغلب اغنياتي اخذت حقها ونجحت كثيرا ، اتعامل مع  عدة ملحنين وشعراء وهدفي التنويع في كل ما اقدمه ، واعمل كل ما بوسعي لاقدم الافضل والتجدد الدائم هو احد اهدافي ".





لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق