اغلاق
أسعار العملات
3.6390دولار امريكي
4.3490يورو
5.1292دينار اردني
0.2031جنيه مصري
4.9951ج. استرليني
3.3060100 ين ياباني
0.024010 ليرات لبنانية
3.6413فرنك سويسري
2.6886دولار استرالي
2.7352دولار كندي
0.5644كيتر دنماركي
0.4443كيتر نرويجي
0.2658رند جنوب افريقي
0.4094كيتر سويدي
0.9368ريال سعودي
0.8728ليرة تركية
شو شباب ؟ شو صبايا ؟ هل تعتقدون ان في الوسط العربي هناك الأطر الكافية للطلاب خلال العطلة ؟
عدد المصوتين
مقهى بانيت
حكاية المخطوف .. بقلم : د. اسامة مصاروة
"اعدمْهُ قلتُ لكَ اعدمْهُ،
مدرستي - نص شعري للأطفال بقلم : جميلة شحادة
مدرستي // نص شعري للأطفال ****************مدرستي جميلةحديقتُها ظليلةفيها تشدو الأطيارُ
الحياة تولد في قلوبنا .. بقلم : صالح أحمد ‘كناعنة‘
نعم .. ذلِكُم ما كانَ ينقُصُ أغنِيَتي القَديمَةَ:
وَمَضَاتٌ شِعْريّةٌ فلسطينيّةٌ عراقيّة بين آمال عوّاد رضوان وفائز الحداد!
إلى زميلتي الشاعرة العربية القديرة آمال عوّاد رضوان التي أعتزّ بصداقتها الراقية.
حكايةُ الأُمِّ وابنتِها .. بقلم : د. اسامة مصاروة
نظرتْ إلى ظُلُماتِ ما بعدّ الضياعْ
رسالة إلى والدي .. نائلة نقارة أبو منة ، حيفا
قبل سنتين كنت قد ارسلت رسالة الى والدي حنا نقارة –محامي الارض والشعب- بمناسبة الذكرى الاربعين ليوم الارض،
المروءة .. بقلم : البروفيسور فاروق مواسي
اختار معجم (المنجد) لمعنى المُروءة- النخوة، كمال الرجولية، وعرّفها معجم (الوسيط): "آداب نفسانية تحمل مراعاتها الإنسان على الوقوف عند محاسن الأخلاق وجميل العادات، أو هي كمال الرجولية".
قَرْعَة الراكب صّندل .. بقلم : سعيد نفاع
كان مختار الحارة الغربيّة ومختار الحارة الشرقيّة في بلدنا، والمختار وحتى لا تضيع الطاسة ويلتبس الأمر على أحد، مختار من الدولة وليس من الناس، كانا مثل "الشحمة على النار"،
على مَدارِج موجِكِ الوَعِر! .. آمال عوّاد رضوان
بَــــــاسِــــــقًـــــــــا
 أَقبلَ العيد - شعر : جميلة شحادة من الناصرة
لاحَ هِلالُ العيدِ في الأُفقِ البعيد.................... يُزيِّنُ سماءَ الشرْقِ لَيلةَ العيد
قصيدة رمضان - بقلم : الشاعرة والكاتبة جميلة شحادة - الناصرة
رمضان *************** هَلَّ الهِلالُ اسْتَقْبلوا شهرَ الصِيام ......................... شهرُ الفضيلةِ والتعَّبدِ والقِيام
بوح ياسمينات .. نابلس بقلم وعدسة: زياد جيوسي
هي نابلس المدينة الساحرة الغامضة التي لا تبوح بأسراراها إلا لمن تشعر أنه منها وروحه تعلقت بها، نابلس التي حفظت التاريخ والتراث وقاومت الغزاة عبر التاريخ،
لاجئون فلسطينيون يبحثون عن اوراق قانونية تعيد حياتهم الانسانية
ان اردت عبور جسر الانسانية ، واختبار شعور أن تكون أنت، لست أنت، وتعيش العزوبية القانونية وأنت في حالة زواج شرعي، وان تختبر شعورك واحساسك بأبويتك لـ"دزينة اولاد"،
موت شاعرة وولادة فنانة : السماء هي حدودها، خلود فوراني
"على الفرد أن يقاسي ليبقى حُرّا من هيمنة المجتمع، ستكون وحيدًا، وأحيانا خائفا، لكن الثمن ليس غاليا مقابل أن تمتلك نفسك". فريدريك نيتشه.
الطّائرة وعقابها: هكذا يتم تجاوز رحلة في الطّائرة مع الأطفال الصّغار
في هذه الفترة تكثر الرحلات عبر مطار بن جوريون الدولي في فترة الأعياد. إذا كنتم تنوون السّفر مع الأطفال، بالأخص أولئك الّذين لا يرفضون النّوم في الطّائرة،
جدتي الغالية: بكل عام اتذكر يوم وفاتك وكأنه اليوم، بقلم: ميراف جهاد ناصر
جدتي الغالية عفيفة (ام جهاد ) بكل عام اتذكر يوم وفاتك وكأنه اليومجلست في تلك الليلة لأكتب عنك يا جدتي الحنونة، عجز القلم عن الكتابة ..
‘دنيا‘ .. الرواية الأولى للإعلامية أسمهان البلك
عن المصرية للنشر والتوزيع بالقاهرة صدر حديثاً رواية "دنيا" للإعلامية الكبيرة أسمهان البلك المذيعة السابقة براديو صوت العرب،
توًا! على التوّ .. !!بقلم : ب. فاروق مواسي
نستخدم هذه الكلمة بمعنى- حالاً أو الآن، وكان أحد الأساتذة قد نبهني إلى أن هذا المعنى غير وارد في المعاجم. قلت له: لنعد إلى المعاجم، فحتمًا سنفيد!
مع الكليني برحلته العلمية وغربته في شارع المتنبي، د. نضير الخزرجي
ليس على صاحب القلم من معضلة كبيرة وهو يتجول بين تلافيف مخه ليكتب عن فكرة يؤمن بها ويتعاطف معها أو يرد فكرة مضادة يرفضها ويأنفها،
يا فؤادي ، بقلم : د.اسامة مصاروة - الطيبة
وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، خاطرة بقلم د. اسامة مصاروة من مدينة الطيبة ، بعنوان " يا فؤادي " جاء فيها :
هوى الملكات .. بين سيطرة الحب وقوة الغياب، ديمة جمعة السّمان
من يقرأ ديوان "هوى الملكات" للشاعر ماجد أبو غوش، يدرك تماما أن الكاتب ما زال يعيش أجواء روايته "عسل الملكات" التي كانت قد صدرت عام 2015، فهو ما زال تحت تأثيرها وتأثير شخوصها.
ديوان ‘توأم الرّوح‘ في اليوم السابع
ناقشت ندوة اليوم السابع الثقافية في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس ديوان الشّعر "توأم الرّوح" للشّاعر المقدسيّ د.عزّالدّين أبو ميزر،
جيتار بلا أوتار .. القاص : إبراهيم أمين مؤمن
خرجتْ ريم على كرسيِّها المتحرك إلى حديقة القصر كعادتها لتتأمل سحر الطبيعة، ولتحتفل لأول مرة في حياتها بيقين شفائها القادم من الشلل والتشوه الخلْقي، والذي قال عنه الطبيب إنه معجزة ولا ريب.
وقفة عند بيت امرئ القيس: له أيطَلا ظبي .. بقلم: فاروق مواسي
البيت هو من وصف حصانه في معلقة امرئ القيس: له أيطَـلا ظبيٍ وساقا نعامة *** وإرخاءُ سِرحانٍ وتقريبُ تتَـْفُلِ..
الدرس الأول في الفلسفة .. قصة فلسفية بقلم: نبيل عودة
الدكتور منصور، أو الفيلسوف منصور، كما تعرفه الأوساط الأكاديمية، محاضر جامعي رئيسي في موضوع الفلسفة، كعادته دائما يستقبل طلاب السنة الأولى بكلمة توضيحية،
المصري للمطبوعات يصدر ‘متعتك نفسي‘ للمؤلفة إيمان محمد
عن المكتب المصري للمطبوعات صدرت رواية "متعتك نفسي" للمؤلفة إيمان محمد عدد الصفحات : 78.
جميل السلحوت : ماجد أبو غوش يهوى الملكات
صدر ديوان "هوى الملكات" للشاعر ماجد أبو غوش عام 2017 عن مكتبة كل شيء الحيفاويّة، ويقع الدّيوان الذي يحمل غلافه الأوّل لوحة للفنانة لينا حجازي،
تحديات قوية للواقع في ‘أورجانـزا‘ .. للروائية وفاء شهاب الدين
عن مجموعة النيل العربية صدر حديثاً رواية "أورجانزا" للروائية والإعلامية وفاء شهاب الدين، تستمد الروائية المصرية عالم قصتها الرمزية من التباس العلاقة بين الرجل والمرأة،
إنعاش الحركة الثقافيّة وإحداث صرخة مسرحيّة .. معين أبو عبيد
للمسرح دور فعّال مؤثر على المجتمع في ميادين الحياة ومرافقها المختلفة، على مر العصور، باعتباره أساسًا ومنبرًا، كونه جزءًا من عملية تطور وتنمية ورقي المجتمع،
رسالة الى أبي .. بقلم : وفاء علي مروات
الى ابي الغالي والحنون .. كل عام وانت اغلا البشر أحبك يا ابي الغالي من نْهرٍ عٍيَنْيَك تٌتٌدِفَق گلُمآتٌيَ .. ۆمنْ نْبْض قلُبك آستٌقيَ ٱحٍسآسيَ .. ۆمنْ صٍۆتٌك آلُعٍڌبْ آستٌقيَ آلُحٍنآنْ ..
محمد صلاح .. شِعِر طلال غانم من المغار
سألتُ مَن هذا آلغزال قالوا مُحمد صلاح إبنُ آلمِلاح
‘كلمتين وبس‘ .. رائد برهوم من عين رافا
ان الاديان السماوية ترى بالفرد الصالح والعائلة الصالحة، نواة المجتمع الصالح الخالي من الجرائم الذي ينعم بالطمأنينة، فاذا كان مجتمعنا على قدر كبير من التماسك والتعاطف،
خُروقٌ في سياج اللغة .. شعر: صالح احمد
ليلٌ هنا .. هذا الفَضا غَيهَبُ
توفيت عندما كانت يدها في يدي .. بقلم نادر أبو تامر
في زيارتي لشفاعمرو عرجت على صديقي العزيز المربي وليد خطيب، الذي قال لي هذه الكلمات. كان يتحدث عن زوجته المرحومة انصاف عطارية،
صدر حديثا : ‘مغامرات النحلة سالي‘ للأديب صالح أحمد كناعنة
صدر حديثا ، قصة للأطفال بعنوان "مغامرات النحلة سالي" عن أ . دار الهدى - عبد زحالقة ، تقع القصة في 26 صفحة من الحجم الكبير ،
خاطرة أُم للكاتبة انتصار عابد بكري
الأم في نظر أبنائها كبيرة وتعني لهم الكثير فهي كل القوة والحماية ، دبة ،قردة، فيلة، لبؤة وصقر. الأم دبة تحمي أبناءها من الخطر،
أمي الحبيبة .. بقلم : جميل بدويه
مهما قيل عنك ومهما يقال
قومي صحّي .. بقلم : د. أسامة مصاروة
إنْ غبتِ حبيبي عنْ بصري
خاطرة للصمت صدى .. بقلم : معين أبو عبيد
أمشي في طريق من طرق هذه الحياة الشائكة ومعي إيماني وإرادتي محاولًا الغوص عميقا في لغة الصمت مع أمواجها العاتية،
خاطرة بقلم نوران حجيرات من الطيرة
سلام على روح ارهقها الزمان من غدر طالت بها الايام وارهقتها دموع لا تنام عانت من كثرة الاحزان، فيا قلبي متى جروحك ستنام اليس لها اوان فعانيت وغدر بي الزمان،
أمثال .. بقلم : د. عـزالدين أبو ميـزر
لقد قيلَ في الماضي وسوفَ يُقالُ :
كتابات للصديق احمد طه من كفرمندا
هي صعبةٌ تلك الّليالي الّتي أحاول أن أصل فيها إليك، أصل إلى شرايينك، إلى قلبك، كم هي شاقّة تلك الليالي، كم هي صعبة تلك اللحظات الّتي أبحث فيها عن صدرك،
هل رأيتم حبيبي ؟ بقلم : زهير دعيم
أحلّق حين أكحِّلُ عينيَّ برؤياه
‘سأمضي إلى العدم‘ .. للشاعر موسى حوامدة
عن الهيئة المصرية العامة للكتاب في القاهرة، صدرت المجموعة الشعرية الجديدة للشاعر موسى حوامدة "سأمضي إلى العدم"،
نظارة العشماوي السوداء برواية ‘سيدة الزمالك‘ .. عرض وقراءة: حامد راشد
بنهاية مفتوحة مثيرة للغاية وسرد بديع لخمسة شخصيات روائية مركبة مدهشة يفاجئنا العشماوي بروايته الجديدة "سيدة الزمالك"،
انقطاع الغيث .. اعداد : محمد جابر
إن سبب انقطاع الغيث في هذه الأيام هو انتشار الفساد والظلم من كل أنواعه، وبُعد الناس عن دينهم واتباعهم للشهوات الدنيا في قوله تعالى:
رسالة الى امي .. بقلم: عيسى لوباني من الناصرة
بما أنه اليوم ستكون عملية امي الخامسة بعد معاناة من المرض، فاحببت أن اهديها هذه الكلمات الصغيرة التي لو كتبت مثلها طوال عمري لن اوفي لامي، ثانية من الام الولادة،
د. أسامة مصاروة : المدينةُ المقاوِمة
ألقى الشاعر الدكتور أسامة مصاروة قصيدة "المدينة المقاومة" في مهرجان الثقافة، الذي أقامته مكتبة كفر كنا العامة تحت رعاية مجلس محلي كفر كنا،
خاطرة بقلم : أحمد طه من كفرمندا
بعد الفراق أصبح كل شيء بطيئا .. أصبحت الدقائق والساعات حارقة .. وأصبحت أكتوي بثوانيها، كنّا معًا دائمًا نتقاسم الأفراح والأحزان، كنا دائمًا نحاول
‘يافا ما بين الحاضر والماضي‘ مسرحية المسرحيات بقلم: رانية مرجية
صفقت بقلبي وانطلقت روحي الى السماء السابعة اثناء عرض يافا ما بين الحاضر والماضي في الجماهيري العربي الرملة،
قصة قصيرة .. ‘عتاب وعقاب‘ بقلم: ميسون أسدي
في سهرة رمضانية عائلية، أخذنا نتسامر ونتبادل القصص والذكريات، فجأة قفز إلى ذهني، قطّي الذي تركته في البيت، وهو يعيش عندي منذ سنتين، فأخذت أشكو للسامعين كم أنا متعلّقة بهذا القطّ،
هي الأقدار :كلمات الشاعر وليد ابو طير
هي الأقدارُ كم أبكتْ لنا دهراً وكم ناحتْ على الآفاقِ أسرابيوحطَّ الصمتُ أثقالاً على صدرييداهمُ هائمَ الأقدارِ في بابي
قصيدة عن رمضان للشاعر حسام برانسي
اليكم زوار موقع بانيت وصحيفة بانوراما هذه القصيدة التي وصلتنا من الشاعر حسام برانسي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ...
قصيدة: ’يا شعبي’ – بقلم رانية مرجية
وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قصيدة بعنوان "يا شعبي"بقلم رانية مرجية، وإليكم نص القصيدة:
‘مدينتي الجائعة للفرح المنتهي الصلاحيّة تخاويها الرياح‘، بقلم: صفاء الأصبح -القدس
في اليوم الذي تم فيه افتتاح السفارة الأمريكيّة في مدينة القدس , وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما من الكاتبة الطالبة صفاء الأصبح ابنة القدس جاء فيه :
كلمات اسهمها من الصميم، للكاتب الشاب احمد طه – كفرمندا
البحر يدعوك في أيّ وقتٍ للجلوس أو المشي بخطى خفيفة الظل برفقته، فبعض الوقت معه يبعث الروح من العدم، بتمايل أمواجه الزرقاء والبيضاء، واصفرار رماله المائلة للبياض،
 سجّل أنا كيميائي-قصيدة بقلم بروفيسور أشرف إبريق
وصلت إلى موقع بانيت وصحيفة بانوراما قصيدة بعنوان "سجّل أنا كيميائي" للبروفيسور أشرف إبريق - عالم وباحث في مجال الكيماء، معهد التخنيون- حيفا.
خواطر صبية ، بقلم : إيمان عبد الباسط عذبة
حياتها مليئة بالأحداث ... لا تسطيع التوقّف عن الصراعِ الداخليّ لديها... الجميع حولها يعظها بالدروسِ والانتقادات...
قصيدة بقلم : الطالبة سحر سعد أبو غنّام - كسيفة
وصلت إلى موقع بانيت وصحيفة بانوراما قصيدة بقلم الطالبة سحر سعد أبو غنّام من مدرسة الأندلس- كسيفة. القصيدة بعنون "أبي"، وتكشف عن موهبة رائعة تمتلكها
شارع سليم جبران ‘عإسم جدي مجند الأموال‘ ، بقلم : فؤاد سليّمان
جدّي أبا أمّي صوفيا، سليم جبران، عمل في حياته مجند أموال لحزب العمل وكان مقّربًا من سياسيّين معروفين، ساعد الكثيرين بإيجاد وظائف، وعقب وفاته في 1996، قرّرت
موت الضمير...!!!.. بقلم : جميل بدوية
في غمرة موت الضمير وكثرة الحوادث والتقصير .. وضرب المعلم والمدير ..!! وسرقة المساجد والمدارس .. البنوك والبريد والتهديد...
أنَا أُحِبّكِ ، قصيدة بقلم : د. عزالدين أبو ميزر
أنا أحبّكِ .. لا تَسأليني فقد مَزّقتُ أشرعتي وَبينَ كَفّيكِ قد ألقيتُ مِرساتي .. فَلا مَشاوير بَعدَ اليومِ يا سُفُني .. قَطعتُ كُلّ مشاويري وَرِحلاتي
سَقام ، شعر : جميلة شحادة من الناصرة
لمْ يُمهلْني السَقَمُ، حتى ألملمَ حباتِ البَرَدِ .. عنْ ورداتِ حديقتي الهاجعاتِ للسماءْ .. فقدْ باغتَني، واحتلَّ قطعةً من جسدي ..
قصيدة العودة ، بقلم : شام مأمون ابو شرقية - عرعرة
يافا يا وجع القلب بلا انين .. ايها الجرح النازف منذ سنين .. يا حضن موج البحر الهادر .. يا عروس العرائس يافا… يا ترنيمة الفجر الاسير وانشودة المتشردين العائدين
عمليات القتل.. قصيدة للشاعرة ايمان مصاروة -  الناصرة
كثرت في الأيام الأخيرة عمليات القتل وكان اخرها في مدينة ام الفحم التي راح ضحيتها طفل وعمه، مما اثار شعور الجميع .. وبهذه المناسبة اقدم قصيدتي إلى الحمامِ الراحل،
رسول المحبة ، بقلم : الكاتبة ايمان مصاروة من الناصرة
رسولَ اللهِ يا خيرَ البرايا .. ويا حباً ترعِرعَ في الحَنايا .. ويا مطَراَ سقاهُ اللهُ عَطْفاً .. ليَغْسَلَ في خَلائقِهِ الخَطايا .. ويا روْضاً من الإيمانِ أهدى
اربيل .. يوسف البنا في ندوة موسعة لتحليل أفكار ‘علي الوردي‘
يقوم الباحث "يوسف كمال البنا" وخلال ندوة موسعة في أربيل، بتحليل افكار العالم الاجتماعي والاستاذ والمؤرخ "علي الوردي" (1913 – 1995)،
قراءة في كتاب ارتجاف الذاكرة للكاتب جهاد أبو حشيش
النقد المُتَمَوقِع والمُسائِل: يقول الكاتب جهاد أبو حشيش في مقدمة كتابه: "لست ناقدًا ولا أريد فالخوازيق/النياشين التي يُصَنِّعها نقادنا تقتلك في
أمّي سوار من ورد ، بقلم : زهير دعيم
هديّة السّماء أنتِ يا أمّاه .. وسِوارٌ ورديٌّ يُزيِّن معصم الكون .. وقصيدة غَزَلٍ على شفاه الرّياحين .. وأمنيّة تراود العذارى .. وتهدهد أحلام الأطفال
البيئة في خطر...معا نحميها، بقلم: الطالبة كوثر أبو حجول
كان يا مكان ،في سالف العصر والزمان ،غابة مسحورة تقع في احدى المدن ،ولكن لم يكن احد يعرف انها مسحورة ابدا ،والسحر تبلور بتكلم الاشجار وتحدثها
خاطرة أُم ، بقلم : الكاتبة انتصار عابد بكري
الأم في نظر أبنائها كبيرة وتعني لهم الكثير فهي كل القوة والحماية ، دبة ،قردة، فيلة، لبؤة وصقر. الأم دبة تحمي أبناءها من الخطر،
جوقةٌ بِلا ضَجيج ، بقلم : بثينة حمدان
ها أنا أنطِقُ داخلَ صمتي، أُحِب صمتي .. أَمقُت صمتي! تَنسِجُ وِحدتي سداً .. تَنسِجُ ألَماً وفُراقاً.. يدعَكُ صمتي سجاداً عجمياً ..
الزهور الذابلة ، بقلم : محمد ابو جمعة
الزهور الذابلة .. إنني أرى الكثير منها في شوارع أرضي .. متعبة عطشة وجائعة .. تبقى تتجول لتبحث عن من يساعدها ..
زرعنا الياسمين ، بقلم : منال نعراني
كنا نزرع الياسمين في الحقول .. وكانت ضحكاتنا في الفضاء تجول .. تسلقنا شجرة الصنوبر العملاقة .. وتحدينا اغصانها الكثيفة ..
‘عاهدتُ قلبي ..! ‘ ، بقلم : استبرق صبيحات
ربما عاهدت قلبي او ان قلبي عاهدني بقاءً على حبك الدهر كله، فقلمي ينصاع للشقِ الايسر ولا يكتب الى عنكِ، كالذي يأبى خرق قوانين الصفقة فيخسر،
‘ أنا لستُ كما تراني ‘ ، بقلم: الشاعر وليد ابو طير
أنا لستُ كما تراني .. ففي جعبتي دمعٌ أواريه .. كلّما هبَّ نسيمٌ .. يحملُ طيفاً من ذكرى هواك .. وإِيَّاكَ أن تسْرقَ البسمةَ من شفتي ..
بوح الأمكنة - جولة في عبق تراث نابلس، بقلم: زياد جيوسي
ما أن أطللت ومضيفتي د. لينا الشخشير على نابلس القديمة والتراثية، حتى شعرت بعظمة الأجداد والجدات وقوتهم وصمودهم، وشعرت بأرواحهم ترف من حولنا،
الطالبة أسيل عبدالله من كسرى تصرخ: ‘كفى للسياقة المتهورة‘
الطالبة اسيل عبدالله من قرية كسرى الجليليّة، تبلغ من العمر 18 عاما وتدرس في مدرسة الوجدان كسرى سميع في الصف الثاني عشر ،كتبت بعد تفاقم حوادث السير
إنعاش الحركة الثقافيّة وإحداث صرخة مسرحيّة، بقلم: معين أبو عبيد
للمسرح دور فعّال مؤثر على المجتمع في ميادين الحياة ومرافقها المختلفة، على مر العصور، باعتباره أساسًا ومنبرًا، كونه جزءًا من عملية تطور وتنمية ورقي المجتمع ورفع مستواه الحضاري.
‘عندما يرحل العندليب‘ ، بقلم : جميل السلحوت
غادرتنا صباح يوم السبت 24-3-2018 الفنّانة المبدعة الملتزمة ريم بنّا بعد صراع طويل مع المرض، لتترك لوعة وحزنا في قلوب كلّ من عرفوها أو استمعوا لها،
‘ جماجمٌ في أُنوفٍ طائشةٍ ‘ ، قصة بقلم: ابراهيم امين مؤمن
قام دانتي الإيطالي الذي يقطن بجزيرة صقلية وصاحب أكبر مافيا مخدرات فى العالم آنذاك بقتل عائلة جاك الأمريكي في أمريكا نفسها، هذا القتل الممنهج والمخطط
طوبى لريم بنا لأن صوتها لن يموت، بقلم: رانية مرجية
للمرة الأولى يهزم الخبيث ريم بعد أن هزمته عشرات المرات ، قاومته بابتسامتها التي لا تقهر رحلت ريم ولكن صوتها لن يرحل - رحلت من غنت الوطن، غنت للمقاومة
عُرسٌ لزُرقَةِ العينين، شعر: صالح أحمد (كناعنة)
من أي جُحرٍ قد يجيءُ تنبهي أني أحسُّ، وأنَّ لي شمسًا وغَد؟ .. مِن أيِّ دَهر؟ .. هذا رَبيعٌ تلوَ آخرَ قد مضى .. ما اخضَوضَرَت كَفّي... ولا هَدَلت يَماماتٌ على أفقي..
‘البحث عن فدوى‘ ، بقلم : سامي قرة
يُعتبر كتاب "فدوى طوقان ... الرحلة الأبهى" للأديب محمود شقير مدخلا مشوقًا إلى حياة الشاعرة الفلسطينية فدوى طوقان المُلقبة بـ "سنديانة فلسطين".
جوني ابوعطا من الناصرة في قصيدة بيوم الأم
صلاتك شمعا ضويتا .. يا امي بقلبي خبيتا .. ورح ابقى طول العمر .. ادعي الجنة تكون بيتا .. سقيني وفا من عينيكي .. حضنك بيقربني ليكي .. يا امي عمري اللي كنت
الأم فاكهة القصيدة، تأليف: إيمان مصاروة - الناصرة
في القلب أغصانُ المحبةِلا تشيخُفأيّ ورْدٍ يُشبهُ الأشواقَ
‘كلمتين وبس‘ بقلم : رائد برهوم من عين رافا
في الاونة الاخيرة تشهد مختلف المدن والقرى في البلاد ، تفاقما حادا في انتشار ظاهرة الدراجات الكهربائية بعدما أصبحت مختلف موارد التسلية للأبناء متاحة من قبل الاباء،
بوركتِ دارا ، بقلم : د. عزالدين أبو ميزر
بوركتِ دارًا للعلا ومحلّا .. وجلًا لمكنون النّفوسِ وصقلا .. ومنى الأُلى حملوا اللواءَ وهمّهم .. أن تبلغي فوقَ السّماكِ وأعلا .. قد كنتِ في خَلَدِ الزّمانِ خواطرًا
حول رواية ‘ڤيتا- أنا عدوّة أنا‘ ، بقلم: يوسف سلامة
قرأت رواية الكاتبة ميسون أسدي الجديدة "ڤيتا- أنا عدوّة أنا" على نفس واحد، بما تحويه من متعة وعنصر تشويق ولكنّني فضّلت هذه المرّة ألا يكون رأيي لنفسي ومتعتي الذاتية،
قراءة في ديوان توأم الروح والواقعية، بقلم: هدى عثمان أبو غوش
"توأم الروح"، ديوان شعريّ للشّاعر المقدسيّ الدكتور عزّ الدّين أبو ميزر ، لدار الجندي للنشر والتّوزيع2018. ومن الجدير بالذكر أنّ الشّاعر من مواليد 1938، وهذا هو الدّيوان
بوح الأمكنة.. بقلم : زياد جيوسي
ما إن أنهينا الإفطار واحتسينا القهوة حتى بدأنا التجوال في رفيديا التراثية أو ما تبقى منها، فهذه الضاحية هي الغربية من مدينة نابلس وهي بالأصل حسب المصادر التاريخية
اختلط الحابل بالنابل ، بقلم : البروفيسور فاروق مواسي
الحابل هو صاحب الحِبالة – أي المِصْيَـدة (أو المَصِـيدة) التي يصاد بها الوحش.النابل هو صاحب النبل، والرامي عن قوسه بالنبل.
‘في ذكرى وفاة جدتي‘.. بقلم : ميراف جهاد ناصر
جدتي الغالية عفيفة (ام جهاد ) ، بكل عام اتذكر يوم وفاتك وكأنه اليوم. جلست في تلك الليلة لأكتب عنك يا جدتي الحنونة، عجز القلم عن الكتابة.. ما عساني أن أكتب عنك
‘كلمتين وبس‘ ، بقلم : رائد برهوم
ماذا لم يكتب في موضوع العنف ، الذي اصبح مثل السرطان المتفشي في مجتمعنا ويلتهمه جزءا تلو الاخر . البيت ، الشارع ، العمل ، المدرسة ويحوّل اعراسنا الى اتراح ،
‘ بلد عايشة ع نكشة ‘: دخان الصحة! بقلم: بثينة حمدان
أديش في ناس بتعرف من المدخنين والمدخنات والمتجليين والمتجلييات عن الدخان إلي عليه لزقة "وزارة الصحة الفلسطينية"؟ معقول في حدا ما بيعرف دخان أبو طبعة!!
‘توأم الرّوح‘ ديوان شعر للدّكتور أبو ميزر
عن دار الجندي للنّشر والتّوزيع في القدس، صدر ديوان الشّعر الأوّل للشّاعر المقدسيّ د.عزّالدّين أبو ميزر تحت عنوان "توأم الرّوح" .
‘طلال بن أديبة‘ والقدوة الحسنة، بقلم: هدى عثمان أبو غوش
"طلال بن أديبة" قصة للأطفال للكاتبة الأُردنيّة أريج يونس في 39 صفحة لدار طلال أبو غزالة للتوزبع والنّشر .
ماء .. خلّ .. زيت زيتون... كلُّه واحد ، بقلم: رانية مرجية
كان يزور جدي باستمرار.. كانت ملامحه عابسة حزينة وكئيبة تبعث الرهبة والشفقةفي الآن ذاته... كان حديثَ الناس لأعوام كثيرة...
الى ابي الغالي والحنون - كل عام وانت اغلى البشر
الى ابي الغالي والحنون كل عام وانت اغلا البشر أحبك يا ابي الغالي من نْهرٍ عٍيَنْيَك تٌتٌدِفَق گلُمآتٌيَ ..ۆمنْ نْبْض قلُبك آستٌقيَ ٱحٍسآسيَ .ۆمنْ صٍۆتٌك
قراءة في كتاب طلال بن أديبة، بقلم: عبدالله دعيس
"طلال بن أديبة" قصة مصورة للأطفال، تحكي سيرة حياة رجل الأعمال الريادي الفلسطيني طلال أبو غزالة، ورحلته من اللجوء والعَوز إلى بناء امبراطورية أعمال
‘ديمقراطية بدون قومية‘، بقلم: عيسى لوباني من الناصرة
يحق للمسؤولين أن يفعلوا مايشاؤون .. يحق لهم تغيير كل شيئ....وأن يصبح من ينتقدمهم مجنون ..
جولة في الطبيعة ومع استعارات اللباس، بقلم: ب فاروق مواسي
ورد في أثناء مطالعتي في كتاب الحُصْري: (جمع الجواهر في المُلح والنوادر) ما يلي: "فلما انتبه الفجر نمت، فما أفقت حتى لفحني قميص الشمس".
في رثاء المرحوم ابو الياس ، بقلم : علي الماير مروات
'في الذكرى الاربعين الأولى لوفاة الحبيب والمرحوم ابو الياس بديع طنوس طيب الله ثراه ، جمعنا به في جنات الرحمن القدير.. اللهم اني ذقت مرارة الفقد بالدنيا فأذقني
شاب من الناصرة برسالة هامة: ‘تعالوا معا نقضي على العنف‘
وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة من الشاب عيسى لوباني من مدينة الناصرة، جاء فيها :" ابناء شعبي مع مرور السنوات وتصاعد الاجيال الجديدة،
مسحة الغفران، بقلم: رانية مرجية
اشارتْ بسبّابتِها إلى بطنِها المنتفخِ، ونظرتْ إلى الكاهنِ، وقد اغرورقتْ عيناها بالدموع: أنا أحملُ بأحشائي سفّاحًا يا أبت.. جئتُ هنا كي أطلبَ منكَ مسحةَ الغفرانِ قبلَ أن أرحلَ
من اين انا ..؟! بقلم استبرق صبيحات من الناصرة
سألوني مرة من اين انت ..؟! احترت كيف اصيغ تلك الاجابة ..! فمن اي مدينة اكون يا ترى ..؟! من المدنية التي حملتني في احشائها
‘يوم عَـبـيد  يوم نحس ‘ ، بقلم : ب فاروق مواسي
س- ما هو "يوم عبيد" في قول أبي تمّام وهو يمدح أحمد بن دُواد؟
رواية ’الرّقص الوثني’ والتّميّز ، بقلم: جميل السلحوت
صدرت رواية "الرّقص الوثنيّ" للكاتب إيّاد شماسنة عن دار فضاءات في عمّان، وتقع في 317 صفحة من الحجم المتوسّط. و"الرقص الوثنيّ" هي الرّواية الثّانية للكاتب
لوحة للفنانة سحر عزام ، بقلم: زياد جيوسي
في لوحة الفنانة سحر العزام، نجد أمامنا عملاً فنياً بسيطاً، ولكنه من جانب آخر يحمل فكرة كبيرة، فلو نظرنا للوحة، وهي لوحة مرسومة بشكل طولي، لوجدنا أن موضوع اللوحة
حكاية نجمِ حبٍّ خالد ، بقلم : رانية مرجية
كما الإعصار في غابٍ غزا أرجاءها .. ويدورْ .. تدور بيْ الدنيا .. تدورْ .. وأبقى في سمائي .. أرقب العلياء .. فخراً .. أتقن التحليق ما بين النسور ..
استبرق صبيحات تغوص في اعماق مدينة الناصرة
استبرق صبيحات تكتب كلمات تصف بها مدينتها الناصرة : من اي زاوية تكون البداية، من الشوارع التي تعج جمالًا..؟! ام من السماءِ المليئةِ صفاءً..؟!
عيد بلا أم ، بقلم: الشاعر عبد الفتاح صبيحات من قرية سالم
ناديت أمي والدموع بمدمعي ولقد جثيت بقربها وبلا وعي... أمي إن نزوت فذاك رغم إرادتي ولقد عضضت على التفاهة إصبعي..
الرسالة الأخيرة ، بقلم : رانية مرجية
سوف أرحل مع بزوغ الفجر فضميني لصدرك وإياك أن تبكيني وإن رويت الأرض بدمي فأعلمي أني أفدي بلادي وأفديكِ أنا يا أمي إن رحلت سأعيش
ستذهبينَ إلى بحرِ يافا ، بقلم : رانية مرجية
وقفتْ طويلاً أمامَ المرآةِ وتفحّصتْ ملامِحها عشراتِ المرّاتِ: هل يُعقلُ أن تتغيّرَ ملامِحي بينَ عشيّةٍ وضحاها؟
عنوان المدينة التي أسرت قلبي، بقلم: استبرق صبيحات
ستظن انك لن تقع في اسر مدينة غير تلك التي انجبتك وعشت في احشائها، لكنك ستكتشف خطأك الفادح، فهنالك مدينة تأسرك من النظرة الاولى..! لم اعلم يوما اني
‘ أنتظر قلبي أن يكبر ‘، بقلم : حسن العاصي
بعناد باتر أمها ترفضني بشدّة .. الفتاة التي أحب .. تقول ابنتي غصن من أهزوجة .. حسناء مليحة بجدائل تمتد بين هودجين .. خدّها معتق بفضة القمر .. وخلخالها من زهر الرمان
علي مروات من الناصرة يكتب الى روح المرحوم بديع طنوس
الى روح الّغاَلّي بديع طنوس (ابو الياس) :كــنّــا مــعــا دائــمــاً نــتــقــاســم الأفــراح والأحــزان...
كتاب الأب رفيق خوري الآخر... نعمة أم نقمة ؟
صدر للأب رفيق خوري عن منشورات اللقاء العام الماضي، الجزء الثالث من الرباعية التي استكملها مؤخرا تحت عنوان " من أجل حدود مفتوحة بين الزمن والأبدية"،
‘ وداعاً يا مَن أحببت ‘ ، بقلم: رولا
وداعاً يا مَن أحببت .. لا شيء أقسى على قلبي .. من رائحة حبي وهو يتبخر .. فأنا لا أهجرك .. ورغم جنوني بكَ ..
شيخ الصحافة الفلسطيني نهاية جنائزية، بقلم: رشدي الماضي
..."وقد توفي في حيفا في مطلع سنة – 1048(؟)، إبّان الاضطرابات، وبم تُتح الظروف له آنذاك الاحتفال بوفاته كما يليق به وبجهوده"، هذا ما كتبه قلم نجيب عن نجيب نصّار،
 يُمهل ولا يُهمل،  بقلم: رانية مرجية
بعد مرور أسبوعين ونيف على الحادثة العجيبة والنادرة، وجدت صديقتي نفسها في الكنيسة تشارك راعي الطائفة الأرثوذكسية التي تفخر بالانتماء إليها بالأعجوبة،
‘ودي أعيش حياتي بكيفي ، بقلم: غصون كعبية
ودي اعيش حياتي بكيفي ودي قلبي يختار وليفي .. ودياه للعدى سيفي .. ودي اروح بلادى مشي وحافي .. وكل من يحجي علي يا اسفي ويا حيفي
‘تحت سقف الشتاء‘ ، بقلم: الكاتبة انتصار عابد بكري
لست على موعد فكل المواعيد قد تخلفت كيف يقف التمثال عارياً تحت سقف الشتاء وكل صمت قد تحرك..
 المدينة التي اسرت قلبي ! بقلم : استبرق صبيحات
ستظن انك لن تقع في اسر مدينة غير تلك التي انجبتك وعشت في احشائها، لكنك ستكتشف خطأك الفادح، فهنالك مدينة تاسرك من النظرة الاولى..!
‘هذيان الموت‘.. الى روح والدي الشيخ ارفيفان توفيق اسعد العوادين
يلهث صدره بأنفاس حزينة، وخلجات تتضارب ببعضها وكأنما هي طبول الإنذار، فيما النور في عينيه يتلاشى، والصور لذلك اليوم المؤلم، تتناسخ في ذهنه بصوت العويل،
قصيدة بعنوان ‘ عُدْتُ ‘، بقلم : د. اسامة مصاروة
عُدتُ والأشواقُ في قلبي سَعيرُ .. صابرًا لا أشتكي يومي عسيرُ .. في بلادٍ ليسَ لي فيها نصيرُ .. فغريبُ الدارِ في الدنيا حقيرُ .. عدْتُ للحبِّ الذي ما انْفكَّ فيّا
إلى العام  الجديد ، شعر : حاتم جوعية من المغار
أيُّهَا العامُ الجَديدْ أيُّ بُشْرَى ... أيُّ خير ٍ وَحُبُور ٍ وَهَناءْ
مدينة النجّار، بقلم: الكاتب زهير دعيم
حيفا –حوريّة البحر- تغرق في هذه الأيام في بحر من المطر والعتمة ،هذه العتمة التي تُلملم أذيالها وتهرب من أمام ضوء المصابيح في الشوارع الرئيسة ، كما يهرب المارّة من
يا قُدْسُ ، شِعِر : طلال غانم من المغار
سَهْمُ بُوصِلَتي يَقودُني إليكِ يا عزيزة مثل أبي وأُمِّيتَناسَى آلمُسلِمونَ والعربُ تخاذلوا فعَسى يَحثهم سِنانُ قلَمي
حذف النون وفي الفصيحة، بقلم: ب. فاروق مواسي
نستخدم في لهجتنا الدارجة كلمتين معًا ونحذف حرفًا من الأولى نحو: عَ الباب، مِ العالم ، ع المكتب... وجدير بالذكر أن هذه الظاهرة لها أصول فصيحة، وفي كتب اللغة.
 انطفاءُ الرّوح، بقلم : رانية مرجية
جلستْ على سريرِها الأسودِ تبكي ماضيها وحاضرَها ومستقبلَها. كانتْ دموعُها سيلاً متدفّقًا.. راحتْ تسترجعُ ما حدث لها بالأمسِ القريب.. تذكّرتْ ليلتَها الظّلماءَ؛
‘بداية فصل الشتاء‘، بقلم: محمد صبيح خطيب من يافة الناصرة
أسعدني صوت المطر في بداية ليالي الشتاء .. وبدأتُ أراجع ذكريات الشتاء على صوت الأمطار .. تذكرتُ بركة الأيام التي كانت مليئة بالوفاء ..
هدى عثمان أبو غوش، قراءة في ‘اصعد إلى عليائك فيّ‘
" اصعد إلى عليائك فيّ" ديوان شعريّ للشاعرة الفلسطينيّة فاطمة نزال،عن دار النّشر مكتبة كل شيء-حيفا 2017. "إصعد إلى عليائك فيّ" عنوان مُميز، ملفت للنظر ،فيه أغراء
الكرم المجاني ، بقلم : ب. فاروق مواسي
ثمة قصة شعبية معروفة عن الأخ الذي زار شقيقته المتزوجة، وقد حضر بدون هدية.فاعتذر لها قائلاَ إنه كان يريد أن يحضر معه خيارًا ناضرًا
بالمرأة تنهض الأمم، المحامي حسن عبادي
يلجأ كثير من الكتّاب العرب في السنوات الأخيرة إلى استنساخ الصورة الغربية النمطيّة عن المجتمع العربي الشرقي، من خلال ابراز تسلّط الرجل على المرأة
القدس لا كلام يكفي للوصف، بقلم: عيسى لوباني من الناصرة
القدس .. رائحة معك القدس تزهو في الغمام، وصرخات بائعين ممزوجة بالدمع على زيادة الضرائب وضيق الحال
فتية آمنوا بترابهم ، بقلم: فراس حج محمد
في المدينة وجه آخر من لونها المنقوع بالأحمرْ!من أقمارها اللّامعة في سماء مدلهمّةْ!
سلاما... بقلم : منار جهجاه
سلاما على قلبا حمل في اوتاره ألما وكسرا وبقي ينبض مبتسما.. تاركا خلفه كومة الم... سلاما على نفس تحملت واحتوت رغم المها..
سأقول لكم من أنا، بقلم: امل طلال ابو جامع
سأقول لكم من أنا .. أنا فتاة كأي فتاة .. كما أريد أعيش حياتي .. أتعذب لأصل إلى أحلامي .. أتمنى أن أكون ناجحة في جميع اعمالي ..
ترامب ، احذر !  في القدس آساد لنا ورجال
خَدَّرتَ حُكَّامَ العروبة قبلما وقَّعتَ سُمًّا صاغه المحتال ُباعوا القضية رغبةً في وُدِّكم ما عاد يخفى الأمرُ والأحوالُ
قصيدة عن القدس بصوت الاعلامية وفاء يوسف:‘كل الشعوب تحررت أوطانها‘
قصيدة عن ارض القدس بعنوان ''كل الشعوب تحررت أوطانها ''بصوت الإعلامية وفاء يوسف للشاعر الفلسطيني القدير إبن مدينة نابلس مبين كيوان ..تم التسجيل في إستوديوهات
خاطرة ، بقلم: جيانا محمد عباس من شعب
حبيبي ..ايها الملاك الرائع..دعني اكتب اليك..ودعني اتجاوز صمتي وأبوح لك هل يهمك ان تسمع بوحي .انك يا حبيبي تنثر العطر على ايامي .
عن الريح والمطر في القرآن الكريم، بقلم: ب. فاروق مواسي
لست من الذين يؤيدون أن الريح ترد دائمًا في معنى الشر، لا لسبب إلا لأنها وردت في القرآن الكريم بهذا المعنى وفي معظم الآيات:
قراءة في  قصة ‘وطن العصافير‘ لوهيب نديم وهبة
الكاتب المبدع وهيب نديم وهبة، يتحفنا بالألوان الجميلة من الأدب المزركشة بالإبداع الحقيقي، من شعر ومسرحيات ونثر وأدب الأطفال والفتية، وفلسفة، وهو من الأدباء الجادين
إلى روح أخي الغالي .. بقلم: أم محمد
لا أعرف من أين أبدا !!! فقد تبعثرت الكلمات وتوقف الزمن ، وتلعثم اللسان وتوقف قلمي ... أياما معدودات على رحيلك يا أغلى وأحن الناس، كأن الزمن توقف، إن هذا العالم لا يساوي
يا نور الشمس، تأليف: د. أسامه مصاروه
يا نورَ الشمس ِ متى أَمَلي............بوصال ٍ منكَ أُحقِّقُهُ,في قلبِ الروحِ بلا خجل..............أمَلٌ ما زالَ يُصَدِّقُهُ.
 قراءة حاقدة  للغريب ألبار كامو بقلم : جمال قصودة
مدخل :في خاتمة رواية “الغريب” للكاتب و الفيلسوف الوجودي الفرنسي ألبار كامو ، حمّلنا ” مُرسو” بطل الرواية أمنية أخيرة قبل إعدامه وهي :”أن يحضر إعدامه جمعٌ غفيرٌ ،
إسرائيل المصنوعة في رواية 'قط بئر السبع'، بقلم: رائد الحواري
أصبح "لأسامة العيسة" خطه الروائي المتميز، فهو من خلال الحدث يقدم لنا الجغرافيا والفلسطينية والتاريخ/التراث والإنسان الفلسطينيّ، وقد انعكس هذا الاهتمام على عناوين
حفلة صمت ، بقلم: الكاتبة انتصار عابد بكري
وأقمت حفلة صمتٍ على قيودك .. وأنت تنتهك حريتي .. صوت من السماء ينزل .. ليُعيدك مومياءً تستيقظ .. على أنينها... يا أنتَ...
خواطر ، بقلم : جيانا محمد عباس من شعب
في خاطرة جديدة ننشرها امام متصفحي موقع بانيت الكرام ..قبل ما نترك فيني إطلب منك شي ؟!_ شو ؟
ألفاظ تطورت في اللغة والأدب، بقلم: ب. فاروق مواسي
ثمة اصطلاحات دخلت وما تزال تدخل في اللغة، فلنعرِض بعضها ذاكرين المعنى في الأصل، وكيف اكتسب معنى جديدًا في اللغة أو في الأدب:
 هل سيبقى لدينا اطفال في مجتمعنا العربي؟!، بقلم:المربي رائد برهوم-عين رافا
حسب ما نشرته جمعية اور يروك (الضوء الاخضر)، فإن 26 طفلا قد قتلوا في حوادث الطرق منذ بداية السنة 26 وردة قد قطفت..من بينها 18 من الوسط العربي..
وداعا أبي.. لمسة وفاء، بقلم: جوزيف مسعود أبو خضرة (حيفا)
سبعون يوما على فراقك يا أبي، ومع الأيام أدركت معنى رحيلك المفجع وغياب حنانك من البيت الذي أصبح فارغا بدونك وأدركت أن الأب رجلا لا يتكرر أبدا،
طقسٌ لانتِحار الرّوح ، شعر: صالح أحمد (كناعنة)
في صدى صَوتِ ربيعٍ لم يَعُد بالمُستَحيل .. وعلى وَقعِ خُطى الأفواهِ غَنَّت قُبَّرَة .. خَلفَ أبوابٍ هُنا بِتنا نَرى ما لَم نُحاوِل أن نَرى: يَهبِطُ الغَيمُ ويفشو مثلما تَفشو الخِيام،
الى عكا مع خالص الحب.....جميل بدويه
أعود اليك يا عكا ..وقد تغير الحاكم في المكان
سأكتب لك يا حكيم- الشاعر خالد اغبارية يرثي عبد الحكيم مفيد
اليوم .. يا أبا عمرسأكتب لك ما تيسر لك من حبي
‘على شطٍّ بلا بَحرٍ‘ ، بقلم: صالح أحمد (كناعنة)
شراعُ سفينَةٍ في الرّيحِ.. شعر: صالح أحمد (كناعنة) .. قلبُ العاشِقِ المَنفِيِّ عن مَرقى تَلَهُّفِهِ .. ويسكُبُ عمرَهُ موجًا .. يَصيرُ أثيرُ حكمَتِهِ حُروفًا في يَقينِ الشَّوق.
مجتمعي يضيع ، بقلم : بلال ابو سرحان من عرعرة النقب
المجتمع العربي قد ضاع .. وأصبح شبابهُ في صراع .. وصنعوا للوطن الأوجاع .. فلم تعد تطمئن الأوضاع .. فالجميع تعبوا من الأخبار.. ففي كل خبر اطلاق نار
في رثاء ابو علي شناوي، بقلم : سهيل عيساوي
مرت 5 سنوات على رحيلك ، كانت طويلة كأنها خمسة قرون شعرت خلالها بالوحدة القاتلة ومرارة الزمن وطول الأيام، وكم هو صعب ألم الفراق
شو صار يا بشر ؟ بقلم : محمد طلال ابو جامع
شو صار يا بشر تا انقلب هيك الزمان؟ اصبح القليل من المال يقتل انسان
من الشعر الساخر! بقلم: ب. فاروق مواسي
برز الشعر الساخر في العصر العباسي، فكان هذا اللون بارزًا في أبواب الأدب، وخاصة في شعر ابن الرومي. لعل سبب قلة الشعر الساخر بين شعرائنا اليوم
حكايةُ جهاد .. بقلم : د. اسامة مصاروة
"معْ أنّني مُتَفهِّمٌ لشعورِكِ، لا تخْرُجي أرجوكِ دونِ فطورِكِ؟ "مضطرّةٌ أمّي، أنا متأخِّرَه،... لا أستطيعُ الانتظارَ فَمعْذِرهْ." "حسنًا، خُذيهِ إذًا بدونِ مُمانعَهْ
بلد عايشة ع نكشة: سِرُّه باتِع!، بقلم: بثينة حمدان
بقولوا النُطُق "سِعِد" بس مش الّي قاله سَعِد الحريري رئيس الوزراء اللبناني وأعلن استقالته (عقبال الّي في بالي!!) بس ليش.. واشمعنا من السعودية؟
‘ما من شاهد على ذلك العصر‘، بقلم: المحامي حسن عبادي
قد تكون هزيمة الجغرافيا والتاريخ مجرّد جريمة قتل عابرة مقارنة بهزيمة الذاكرة التي تُعتبر مَجزرة. يقول الفيلسوف العربي ابن خلدون في المقدمة :"إن حقيقة
لن تغلبني الأمواج، بقلم : الكاتبة انتصار عابد بكري
سأرسمك قبطان هذا البحر يا سيد الماء .. وأهديك ألوانَ الحمائم .. غيمة سوداء .. تمطرنا مودةً وسلاماً... سأرسمك ، انتظر قليلا ..
ألف وردة يا أستاذَنا الخالد! بقلم: بروفيسور إبراهيم طه
"بدّي أسلّم على هالوردة". سلّمت عليّ وشددتَ على يدِي... "إنت الوردة يا أستاذ!" هكذا رددتُ عليك، قصّرتُ وما وفّيتُك حقّك.. سلّمتَ ومشيتَ، تُعينك عكّازك،
جسر البسفور رقم 2 .. بقلم: معين أبو عبيد
تستمر المؤسّسة الكبرى في مدينة شفاعمرو، ورمزها قلعة ظاهر عمرو ذات التاريخ الحافل بإقامة المشاريع العمرانية العملاقة من شمالها الى جنوبها وشرقها الى غربها،
‘اللي فيه مسلّة بتنخشه‘، بقلم: المحامي حسن عبادي
كان رجلان مسافران من بلدة إلى أخرى ووصلا إلى جدول ماء فاض من الأمطار الغزيرة، وعندما أوشكا على عبور ماء الجدول صادفا امرأة جميلة تقف حائرة تريد عبور الجدول،
‘ محمد رسول الله ‘ ، بقلم: جميل بدوية
حي فينا حي فينا .. يا نبينا يا نبينا .. يا امام المرسلينا .. حي فينا يا هادينا .. صادق الوعد أمينا .. جئت بالنور المبينا ..
صدور كتاب جديد للدكتور محمد عقل حول المحكومين بالإعدام في فلسطين
صدر عن دار "e-kutub" في لندن كتاب "سجل المحكومين بالإعدام في فلسطين في عهد الانتداب البريطاني" للمؤرخ الدكتور محمد عقل.
جُميْزة الدُّهور نجوى ، بقلم : زهير دعيم
على خدِّ سهل أخضر.. في بلاد الشمس، والنور المنبثق يغسِّل الطرقات.. قبعت جميزة كبيرة.. وراحت .... تحكي قصة شيّقة ،
الشوّاء العازف- قصة قصيرة بقلم: نعمان إسماعيل عبدالقادر
في تلك السوق يباع "الفساد" بالجملة والمفرق.. وفيها تباع "الخرافة" أيضا بالجملة والمفرق.. وتجار كلا السلعتين يجنون الكثير من الأرباح لأنهما أكثر السلع مطلوبة
معنى الأخوة وكيف تغير حياة الانسان، قصة بقلم: عمر حديدي
كثيرون من الناس في عصرنا هذا يجهلون معنى الأخوة أو معنى الصديق الذي يتحول إلى أخ وما هي مكانة الأخ عند الإنسان الذي يعرف المعنى الحقيقي للأخوة
وعي الفكر- قراءة في كتاب الفكر وعي الفعل
الفكر وعي الفعل، بهذا الوعي الصاخب سجل الكاتب والمفكر عدنان الصباح عنوان كتابه الفكري، ليحمل العنوان تلك الهزة الموجعة لكل ما فينا في حالة إدراك تام،
ببغاء لرئاسة البلدية، قصة: نبيل عودة
أعلن عشرة مرشحين عرب من مواطني اسبانيا من أيام المجد العربي الأندلسي، أنهم يطمحون للفوز برئاسة بلدية قرطبة الاسبانية، لأنها مدينة لها تراث عربي أصيل
صدر حديثا عن المتوسط : رواية يولا وأخواته لراجي بطحيش
صدرت عن منشورات المتوسط ـ إيطاليا، رواية جديدة للكاتب الفلسطيني راجي بطحيش حملت عنوان "يولا وأخواته". وفيها نجد أنفسنا أمام العديد من التساؤلات.
أي لعنة حلت علينا ، بقلم : رانية مرجية
وتنزف .. يا بلدي .. ألما .. خوفا .. جرحا .. زهرة بعد زهرةتقطف .. بلمحة بصر .. أيها الخبيث .. إلى متى .. تنهش .. تقتات
‘الحب الأعظم‘ .. جديد الكاتب رامي عبدالباقي
صدرت حديثا عن دار غراب للنشر والتوزيع رواية " الحب الأعظم " للروائي الشاب رامي عبدالباقي. تتحدث الرواية عن رجل بسيط كُلف بأمانة غالية وقرر
قصة قصيرة بعنوان ‘صباح يوم عيد‘ ، بقلم: ماهر طلبة
البهجة تغسل الشوارع، الأطفال في كل مكان يرتدون الجديد الزاهي ويمرحون، لكنه هو.. أيقظته أمه ودموعها على خدها، قبلته.. نعم.. لكن الحزن الذي كان يغسل قلبها
هكذا وصف آل خليفة ‘بغداد‘ وتغنى بها
منذ سنين طويلة تغنى الشاعر الكبير الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة ببغداد ووصفها رحمه الله بكل المفردات الجميلة ، حتى أنه استحضرها في أبياته الشعرية وخاطبها من القلب ،
شيئا فشيئا .. بقلم : الكاتبة انتصار عابد بكري
شيئاً فشيئاً.. .. تخرج من ذاتي.. أحلام اليقظة .. وتجعلني الأيام أبتسم .. من شدة الألم لا أبكي.. .. وحين إبتعادي .. ستدرك القلوب .. حجم خسارتي...
قصيدة الخَريفُ ، بقلم : طلال غانم من المغار
هَا قَد عادَ الخَريفُ .. وتَشَوَّهَ وَجهُ آلسَّمَاءِ آلمليحُ تبدُو بَوَادِرُ آلشّتاءِ جَليَّةً .. مِنها آلجميلُ ومِنها آلقبيحُ
طائر الفينيق .. بقلم: الكاتبة انتصار عابد بكري
كلهم مشغولون بالثوب الأبيض.. وكلي مشغولة بالزهور.. المغروسة في حديقتي، لن يشبع النظر.. من أصناف الورود .. ولا الأنف يكف عن استنشاق الرحيق...
‘رِقاع الى صلاح الدّين‘ .. اصدار جديد للشّاعر نظير شمالي
صدرت مؤخرا للشّاعر والباحث الفلسطينيّ ابن مدينة عكا نظير شمالي مجموعة شعريّة جديدة بعنوان "رِقاع الى صلاح الدّين"(ط 1، 2017)، وتقع في 63 صفحة من القَطْعِ المتوسّط.
تجلد الخير، بقلم: انتصار عابد بكري
شكوتك اللهم .. من خسيس بات .. يتشاطر رغيف خبزي .. وهل كان الرغيف سوى .. لقمة أبنائي .. لقمة العيش .. ويحك زِدتَ .. فقد سلبت مني
شابة وحيدة اهلها من الشمال تكتب:‘ ماذا يعني ان لا يكون لك أخ أو اخت‘
قامت الشابة غصون كعبية من الكعبية،بكتابة كلمات معبرة عن معنى الأخوة لأنها لا تملك أخ وهي وحيدة أهلها حيث قالت:" الأخ كلمة تعني عيني الثانية وسندي بالحياة
لوحة شذرات أمل للفنانة فجر إدريس ، بقلم: زياد جيوسي
نادراً ما ألجأ في مقالاتي النقدية إلى الدخول في تفاصيل لوحة تشكيلية واحدة لفنان أو فنانة، فالتعامل مع لوحة واحدة يحتاج لقراءة تفكيكية للوحة، بينما التعامل
الكتاب أنشودة للأطفال، بقلم: الكاتبة جميلة شحادة من الناصرة
الكتاب الكتاب.. إقرأوه يا أصحاب.. فيه المتعة.. فيه الفكرة للأطفال والشباب*** الكتاب الكتاب.. إجعلوه يا أحباب .. خير جليس.. خير ونيس
ما هو هدف من التدريب؟ بقلم : المدرب محمد عرار
ما هو هدف من التدريب؟ الى اي نتائج تريد ان تصل؟ الكثير من اللاعبين واللاعبات ممارسي الرياضة يتغافلون او يتناسون ان من اهم وسائل التحفيز وتحسن وتطور الاداء
نار ماينمار - شعر: جميل بدويه
أعتذر وأكرر الاعتذار
عملاقُ الفنِّ والطرب- شعر: حاتم جوعية
في رثاء مطرب المطربين العملاق وديع الصافي - في الذكرى السنويَّة على وفاته ..
وَرَحَلتَ عَنَّا  َقبلَ  إشْرَاق ِ النَّهار - شعر : حاتم  جوعيه
في رثاء الرَّسَّام الكاريكاتيري الفلسطيني الشَّهيد " ناجي العلي " - في الذكرى السنويَّة على وفاتِهِ ...
القَـسّ وسلاّمة، بقلم :بروفيسور فاروق مواسي
من الأغاني القديمة الجميلة ما غنتها أم كلثوم من كلمات علي أحمد باكثير وتلحين رياض السنباطي – قصيدة- "قالوا أحبَّ القَـس":
إطلاق ‘عَين خَفشَة بماء الذّاكرة‘ للأديبة رجاء بكريّة في حَيفا
في قاعة أُعدّت تَماما للحلُم ، جرى إطلاق رواية الرّوائيّة الفلسطينيّة رجاء بكريّة في صالة فتّوش في حيفا. اليوم الّذي زامن ميلاد الأديبة. قاعة ضجّت بالوجوه
 مني عليك السلام، تأليف: فراس حج محمد
أريدك امرأة البداية والختامْقارورة عطر ورديّة الألوانِ
نزهة أبو غوش:الحالة النّفسيّة لشخصيّات عشاق المدينة
في نصوصها اعتلت الكاتبة المقدسيّة، نزهة الرّملاوي في كتابها البكر" عشّاق المدينة" صهوة لغتها؛ لتتجوّل بنا داخل مدينتها الّتي عشقتها حتّى النّخاع، مدينة القدس
في ذكرى غيابك.. نستذكر حضورك.. الشيخ سامي عفاش العدوان .. عقد على الرحيل
بانيت - الاردن : تحل بيننا في هذه الأيام الذكرى العاشرة لرحيل شيخ المشايخ سامي عفاش العدوان رحمه الله ,, الذي لبى نداء ربه في السابع والعشرون من ايلول لعام 2007 .
الاخلاص الاناني، قصة فلسفية: نبيل عوده
أدركت أن أجلها اقترب، وأن الأمنيات بحدوث تحول في وضعها الصحي قد تلاشى تماما. فاسْتَسلمت، أو خَضَعت بلا إرادة، بلا شكوى، تنتظر، أو لا تنتظر، أن تغيب
جميل السلحوت: رواية الصوفي والقصر والعبرة من التاريخ
صدرت عام 2017 رواية "الصوفي والقصر-سيرة ممكنة للسّيّد البدويّ" للرّوائيّ المتميّز الدّكتور أحمد رفيق عوض، عن دار الشروق للنّشر
آخرُ القَطَراتِ مِن حُلُمِ النّدى- شعر: صالح أحمد (كناعنة)
عن أيِّ لَونٍ في غُبارِ الدّربِ أسألواللّونُ أمنيَةٌ تشَظَّت،
عندما نكون مسؤولين عن جريرة غيرنا، بقلم: ب. فاروق مواسي
تلاحظون معي هذه الأحكام التعميمية التي تغزو السياسة الإسرائيلية، وليس أدل على ذلك من الحكم على عائلة جبارين حكمًا تعميميًا بسبب حكاية ما جرى مع نفر منهم،
جميل السلحوت: مجموعة ‘ياسمين‘ القصصية وعصر السّرعة
صدرت مؤخرا مجموعة قصصيّة بعنوان "ياسمين" للكاتبة الفلسطينيّة اسراء عبوشي، وقد شرّفتني الكاتبة الفلسطينيّة إسراء عبّوشي بكتابة تقديم لمجموعتها القصصيّة الأولى،
بلال ابو سرحان من النقب في رسالة لتجار المخدرات !
يا بائع الحشيش والمخدرات يا من تدمر البنين والبنات ويا من تقتل قلوب الامهات
حيفا.. وَدَوَّار حَبيبي*! سيمون عيلوطي
نْزِلْتي دَرْجاتِ الكَرْمِلدُرْتي حول دَوَّار حَبيبي(1)فِ الغَضَب.. يا فِ الجُنون..
اتّقيني أيّتها الأيّةُ ، بقلم: فراس حج محمد
لا شيء يلمع في الظّلامطيفكَ النّاحلُ مثل رؤيايْنصلٌ مورقٍ في الخاصرةْ
مجدد هذا القرن في فلسطين، بقلم: عمر ابوجابر
أيا عيني جودا بالدمع ولا تجحدا ذاكا * * * عبدالله شيخا جليلا لم يخش بالحق أفاكا دموع محبٍ على ربا الخد نذرف لذكراكا * * * * كم نشدو بان نسير ونمضي لمرماكا
العودة من المستقبل .. قصة قصيرة
الفكرة اولاً: تعتمد على قراءة لغة الجسد ولغة الرداء انْ صحّ التعبير وترجمتهما معاً لمعرفة شخصية الشخص المراد محل القراءة .
سيِّدي سبَلان ، بقلم : الشاعر طلال غانم من المغار
هنيئاً لكَ بيَومِ عيدِكَ سيِّدي نبيَّ آللهِ سبَلانحينَ إِعتلَيتَ صهوَةَ آلإيمانِ إستتبَّ آلسَّلامُ وسادَ آلأمانُ
الهجرة النبوية، تأليف:رواء علي سلامة
رسولُ اللهِ يا قدوتي بالهجرة ربي اياك أمَرْ
عجائب الولجة السبع؟ تلك الواحة االخضراء الجميلة..!، بقلم: محمد زحايكة
اصطحبنا الكاتب والمحلل السياسي الالمعي راسم عبيدات الملقب بالالجاوي او الولجاوي مكتشف الولجة وصراعها للبقاء على اجمل بقعة في حاضرة
للنساء غير هذا كله، بقلم: فراس حج محمد
للنّساء لغةٌ أخرى غيرُ هذهْلغة من الماسيّ في لؤلؤٍ أحمرْ
ليلُ المَزايا القاتِلَة ، شعر: صالح أحمد
الليل في صَمتٍ يخالِلُني .. ويقول لي لم تُهدِها عَبقي .. لم تُهدِها شوقَ النّدى لغدي ..والروح ترضَعُ صفوَةَ الألَقِ ***
 قمر ونسمات - بقلم وعدسة: زياد جيوسي
في أمسية من أمسيات عمَّان عاصمة الأردن الجميل، وخلال زيارتي التي طالت كنت أحلق مع الشعر الجميل والشاعر الأجمل الأستاذ مختار العالم، فهذه الأمسية كانت
اسراء عبوشي:الوطن والإنسان في سردية اليافعين  اللفتاوية
أصدرت عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس عام 2017 سرديّة اليافعين "اللفتاوية" للأديب المقدسي جميل السلحوت، ، وتقع في 64 صفحة .
هدى عثمان أبو غوش تناقش ‘مواجهة الجهل في ثقافة الهبل‘
صدر كتاب "ثقافة الهبل وتقديس الجهل" للكاتب جميل السلحوت، قبل أيام عن مكتبة كل شيء الحيفاوية، ويقع الكتاب الذي يحمل غلافه لوحة للفنان الفلسطيني التشكيلي
في انتظار النُّشور .. شعر: صالح أحمد (كناعنه)
لمواسِمِ القَندولِ تصحو أمنياتُ الحبِّ...
عزف حروف .. بقلم : جميل بدوية
هي حروفي.. فدعوني أوقع من الياء إلى الألف.. فلا اخفي... رعشة الكف ..ولا أخفي نوتة العزف.. وهي صوري من نبض مشاعري
كبرياؤك الشرقي .. خاطرة للكاتبة الصاعدة جولييت ضرغام جبارين
أنت تشتاقني، لكن كبرياؤك الشرقي الطراز يكابرك، تحاول قتلي بأكواب القهوة وعلب السجائر، وتنفثني مع دخانك، يأتي الكبرياء فيأتي الهواء منك، فما أنت إلا رجل شرقي،
سلام على .. بقلم : عيسى لوباني من الناصرة
سلام على زمن أصبحت الهدايا فيه رشاوى ....
أنا لا أعرف كيف تستسلم الغيوم .. للكاتبة انتصار عابد بكري
هكذا ترى الشمس.. في حديقة الياسمين.. مبتسمة أيها البنفسج.. تحت شجرة المنجا.. تحلو حكاية... هكذا يهاجر البلبل .. في سفره إلى الروح ..
عجائب الولجة السبع ، بقلم : محمد زحايكة
اصطحبنا الكاتب والمحلل السياسي الالمعي راسم عبيدات الملقب بالالجاوي او الولجاوي مكتشف الولجة وصراعها للبقاء على اجمل بقعة في حاضرة القدس- بيت لحم - بيت جالا ؟؟
عزف تموز.. قصيدة، بقلم: الشاعرة إيمان رسول الكوفي
يا هادي التايهين يصير بيه اتيهوكل دگـة سگـم مرسومة باشرافكعطشانه وصفر بعيوني دلو البير
عدت فأين المعايدين ؟ بقلم : معين أبو عبيد
في السّنوات الأخيرة، كنا نستقبل العيد بخشوع، باحترام وبهجة فنقضي أيامه الجميلة الهادئة مع الاهل والأصدقاء بسعادة واستقرار، راحة بال وسكينة ونبتهل معًا بقلوب خاشعة
طغيان العاطفة في رواية ‘قلب مرقع‘، بقلم: جميل السلحوت
بقلب واثق وجريء كتبت بيان شراونة روايتها البكر " قلب مرقّع"، التي صدرت مؤخّرا عن دار الجندي للنّشر والتّوزيع في القدس مستمدّة أحداثها الواقعيّة من المجتمع الّذي تحياه .
لماذا تركتَ الحصان وحيداً إلى نصر أم إلى هزيمة؟ بقلم: بثينة حمدان
في التاسع من آب انسحب الحصانُ وحيداً متربعاً على مملكة الشعر. ارتبكت القافية، ارتبك العُمر، وعندَ الحدِّ الفاصل بين الجسد والروح، توقفت
الأشرفية وصهيل الحروف الشعرية، بقلم: زياد جيوسي
هي الأشرفية ذاكرتي العمَّانية التي لا تفارقني، فقد عرفتها منذ كنت في الرابعة من العمر، ودرست الأول الإبتدائي فيها ونصف الثاني، قبل أن نستقر في القدس فرام الله التي نزحنا منها قسرا
وتر ، بقلم : سعاد شواهنة
عقدت استطالة شعرها هذا النهار بعبثية مفرطة، وارتدت بنطالا مريحا إذ تفكر بقضاء كثير من الوقت باللعب مع الأطفال، ترمي لهم الكرة، وربما ينجح واحد منهم فيلتقطها،
عيد الاضحى المبارك .. بقلم: جميل بدوية
كل عام وانتم بخير..يا اهل الخير.. كل عيد فطر..وعيد نحر .. كل شهر اهل فيه بدركل يوم بزغ فيه فجر .. عيدان..كرمنا الاله
خُذْ حَجَرًا ، بقلم : وهيب نديم وهبة
خُذْ حَجَرًابَيْني وَبَيْنَكَ مُتَّسَعٌ مِنَ الْوَقْتِيافا تَنَامُ فِي الْبَحْرِ..وَأَنْتَ صَدِيقِي وَالْمُخَيَّم وَرْدَتَانِفَوْقَ قَبْرِكَ أَمْ فَوْقَ قَبْرِي
روحي باحلامِها مُثقَلَة - شعر : صالح أحمد (كناعنة)
لصوتٍ أطالَ الغِيابوشَمسٍ خَبَت قبلَ وقتِ الظّهيرةلتَسكُنَني تائِهاتُ الأمانيويعلو الضّجيج:
‘ثقافة الهبل وتربية الجهل‘ جديد الكاتب المقدسي جميل السلحوت
"ثقافة الهبل وتقديس الجهل" الذي صدر مؤخّرا عن مكتبة كلّ شيء الحيفاويّة، كتاب متميّز ولافت شكلا ومضمونا.
الأردن يتألق في عيون الفنانين، بقلم: زياد جيوسي
كيف يرى الفنانون الأردن؟ هو السؤال الذي خطر في داخلي حين وصلتني الدعوة لحضور المعرض التشكيلي تحت عنوان: "الأردن في عيوننا" من الإخوة البدور عمر
الى الحياة فلننطلق!! بقلم : ارجوان فرج عباس من نحف
أيها القارئ، هل انت سعيد؟، هل امتلأ قلبك بالرضى؟، ماذا تعني كلمة حياة لك؟، ما هو مفهومك لهذه الكلمة؟! مجرد أسئلة لا تنتهي، مكونة من كلمات قليلة،
نعيب زماننا .. بقلم : د. فاروق مواسي
كتب الصديق فيصل الأسدي عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي: قال أحدهم:نَعيبُ زمانَنا والعيبُ فينــا.. ومـا لـزمـانِنا عيبٌ ســوانا ..
ما بَينَ مَهْدٍ وَلَحْدٍ .. بقلم : الشاعر طلال غانم من المغار
نُستَقبَلُ بِمَهْدٍ ونُوَدَّعُ بِلَحْدٍ ولا نَعرِفُ بأَيِّ دارٍ نَقْبَعُإذا كانَ آلمَوتُ فَرِيضَةً فلِمَ نَهَابُ آلمَوتَ ونَفزَعُ؟
إلى عصامِ العبّاسيّ .. بقلم: د. منير موسى
عندما كنت يافعًا، أكتب الشّعر، وأنشره في الصّحف الّتي كانت تتيح لي مجال النّشر، كان عصام شاعرًا خِنذيذًا! أحبّني وتعلّمت الكياسة منه، المحبّة والشّجاعة!
مع الشهرة موقف مضادّ المتنبي .. بقلم: د. فاروق مواسي
لا يظن ظانّ أن الشهرة ليست لها من يعارضها أو يخاصمها، بل من يعاديها، فكلما اشتهر المرء وجد له من يقلل من شأنه، ويثبّط من عزمه، سنّة الله في خلقه حتى مع الأنبياء والفلاسفة والمصلحين،
استراحة المحارب .. بقلم : جميل بدوية
استراحة المحارب... ولا غالب ...الا الله.. فتحت الأبواب العالية .. وأزيلت الكاميرات ..العارية..!! وجفت الدموع..ورجعت الجموع ..
ما المدينة الأكثر عنصرية في العالم؟ بقلم: توفيق أبو شومر
مدينة، لا نظير لها في العالم، تتعرض للمصادرة والاحتكار ، وطرد ساكنيها، وهدم بيوتهم، وحرمانهم من العبادة فيها، على الرغم من أنها مدينة السلام والوئام،
‘هي قُبْلة القدر لي‘، بقلم: نسرين آشجي إيراني
إِذهب ...... أَينما تذهب فأنتَ لا بد عائد إليّ .. ومهما غبتَ ،،، أو تهتَ ،،،، وتجولتَ ..سأجدكَ بين كفتيَّ يديّ .. طِرْ بين أرض ،،،، وسماء
تـبـيان، تـلقاء .. بقلم: د. فاروق مواسي
قد تأتي مصادر الفعل لتدل على التكثير، منها ما يرد على وزن تَـفْـعال (بفتح التاء)، نحو:رَدَّدَ تَردادًا، وَكرَّرَ تَكرارًا، وذَكّرَ تَـذكارًا، وسيّر تَسْيارًا، وجَوَّلَ تَجوالا، وطَوَّفَ تَطوافا
الصّحن المُغطّى ما زال في حارتنا .. بقلم الكاتب : زهير دعيم
كثيرًا ما تمرّ بخاطري قصّة الطّفل والصّحن المُغطّى ؛ هذا الطّفل البريء الذي يخرج من بيت جدّته حاملًا صحنًا مُغطّى فيعترضه أحد الجيران قائلًا :
صلوات صغيرة .. بقلم : زهير دعيم
" السّماء تحدّث بمجد الله والفَلَك يخبر بعمل يديه " للحظة ما احسست انني أفهم لغات وذبذبات كلّ شيء، فسجّلت ما حفظت ذاكرتي ورأت كاميرتي:
رشَّاتُ حِكَمٍ .. بقلم : الشاعر طلال غانم من المغار
جُرْحُ آلجَسَدِ بآلدَّواءِ يُعالَجُ .. وكَلِمُ آلرُّوحِ أبداً لا يَطيبُمَا عادَ مَيْتٌ مِنْ لَحْدٍ .. وما أرجَعَ آلأرواحَ آلنَّحيبُ
في عتمة الأبجديّة، بقلم: فراس حج محمد
أنثى تطبّلُ للذّكورْ.. تهدّلُ واحداً من نهدها على باب القصيدةْ.. وآخرُ لاحتمال مرور شاعرْ.. يألفُه يؤلّفها…! تعيش بأبجديّة فخذها.. تستلقي على الأوزانِ.. تفتح سرّ مغلقها... تشرّع بابها
‘بلد عايشة ع نكشة: زغروتة‘، بقلم: بثينة حمدان
بقولوا فلان حكى كلام لا غُبار عليه، يعني واضح. وهادا الي صار مع الرئيس بعد أسبوع الغضب عشان الأقصى (أسبوع طبعاً لأنه حِكمِته بتاخُد وقت!)،
غُربَةُ روح .. شعر: صالح أحمد ‘كناعنة‘
قلتُ: هذا الوقتُ يجري... والشّجَر
مِن بنات أفكَاري .. بقلم الشاعر : طلال غانم من المغار
الحياةُ مَمَرٌّ ولَيْسَتْ مَقَرٌّ ما لَنا بِهَا أَخمَاسٌ وأَعشَارُ
ليلةٌ بِشَاطِىءِ بَحْرٍ .. بقلم : الشاعر طلال غانم من المغار
قُلتُ أُوَدِّعُ آلشَّمسَ وأسهَرُ لَيلتي ويُغازِلُ خيالي شُعاعٌ لَطيفٌ
دم الشباب يراق .. بقلم : فاطمة اغبارية ابو واصل
أطرقتُ حتى ملّني الإطراقُ = سامرتُ نجمي نالَهُ الإرهاقُ
أنتِ ملاذي .. للشاعر مهدي جاسم محمد
صدرت المجموعة الشعرية (أنتِ ملاذي ) للشاعر مهدي جاسم محمد عن دار زهران للنشر والتوزيع في عمان.
قصة فيصل الهذلي ‫.. لماذا اختارني؟
ورثت من جدي الثالث كتابا...‫هذا الكتاب مليء بالأحاجي. يقول في مطلعه:‫"ستتحرر من ظلك حين تراوغ الشمس"
ما هي العوراء ؟ بقلم : د. فاروق مواسي
وأغفرُ عوراءَ الكريم ادّخارَه *** وأُعرِضُ عن شتمِ اللئيم تكرّما
أميرَة .. بقلم : الشاعر طلال غانم من المغار
رأَيتُ أَميرَةً بخَميلَةِ قَصْرِها إِرتقَتْ وعلى عَرشِها تَتَربَّعُ
جولة لغوية مع الطريق .. بقلم : د. فاروق مواسي
مما أفدته من ابن السِّكِّيت (ت. 858 م) في "كتاب الألفاظ"- وهو أقدم معجم في المعاني أن لفظة (الطريق) تذكر وتؤنث، فالطريق يؤنثه أهل الحجاز، ويذكّره أهل نجد.
ابدأ بنفسك ! بقلم : الصحفي ووكيل السياحة فارس كريم
"ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم " جملة صغيرة ولكن معناها كبير وعظيم،كلنا في امل التغيير نحو مستقبل افضل واحسن ومشرق في حياة سليمة،
أزكى العطور .. للكاتبة انتصار عابد بكري
لا يحِّلُ الموت عني..والفراشُ ينتقي الزهور
نور .. بقلم: الكاتبة انتصار عابد بكري
في محرابها..تتدفق الخيراترسالة نور
كواليس .. بقلم : انتصار عابد بكري
تحتضر عصافير العيد..وشوارع المدينة ملآ
أعداءُ الحب ، بقلم : د. أسامة مصاروة
1. يا يحيا! يا يحيا! يحيا،هيّا اخْرُجْ يا يحيا هيّا،
اما الآن ، بقلم : الكاتبة انتصار عابد بكري
أما الآن ابتسمْتَونسيْتُ ما كنْتُ سأقول
زئْبَقُ الْمَسافَاتِ ، بقلم : آمال عوّاد رضوان
عَلَى نَاصِيَةِ ضَيَاعِي الشَّبِقِتَنَاثَرْتِ أَقْمَارَ رَحْمَةٍتُفَرِّخِينَ تَحْتَ أَلْسِنَتِي
القصيدة والوطن ، بقلم: الناقد والشاعر العربي محمود حامد
تشكل القصيدة الفلسطينية ، نمطا آخر من الشّعر ...، مغايرا ، ومختلفا ، عن أيّ
عن علو المنـزلة والطموح، ودفع الثمن .. بقلم : د. فاروق مواسي
يقول الشاعر:إن الرياح إذا اشتدت عواصفها *** فليس ترمي سوى العالي من الشجر
سيمفونية الرياض 2.. والميثاق المنقوض، بقلم: ابراهيم امين مؤمن
"المشهد الاول "نظرتُ إلى الرياض القُرْحٌ الوارفات الشاديات الذلولة القطوف تذليلاً.
الاختصار أو الرمز .. بقلم : د. فاروق مواسي
أعني بالاختصار أن نستعيض عن الكلمة أو الجملة بأول حرف أو ببعض الحروف، وهي ظاهرة كثيرًا ما نراها اليوم في اللغات الأجنبية، وفيها تيسير في كلمات اللغة واقتصاد فيها.
شذرات مبعثرة في قطار الحياة .. بقلم : معين ابو عبيد
من صمت الحروف احاول ان اجعل لغة خاصة للحوار وان اترك الحروف ترسم لوحة لقطار الايام. الحياة ليست الاّ منافسة يريد فيها كل منّا أن يكون المجرم لا الضحية،
عبدالله دعيس: سرديّة اللفتاوية والواقع الفلسطيني
صدرت سرديّة "اللفتاوية" للكاتب المقدسي جميل السلحوت عام 2017 عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس، وتقع
حكاية عجوز فلسطيني .. بقلم: د. أسامة مصاروة، الطيبة
"جدّي انتَظِرْ" صرختْ مُحذّرةً نغَمْ..
سليم ابو صالح: الدول العربية ترى اسرائيل كمثل أجمل جزيرة
لا أحد يستطيع إنكار إعلان محمود عباس لتجميد العلاقات مع اسرائيل، فذلك وثق أمام الكاميرات وليس ترويجا كاذبا عبر الفيس بوك، وكانت خطوة فريدة من نوعها، إلا أنها جاءت
 وداعا .. الشيخ عبدالله نمر درويش، بقلم: جميل بدوية
رحلت يا خير الرجالكنت أخا..كنت شيخا كنت أبا ...كنت معلما
الصديق الحقيق .. بقلم : د. فاروق مواسي
تعرف الصديق الحقيق في أثناء غيبتك، كيف يكون سلوكه أمام من يهاجمك أو يغتابك، كيف يسلك وقت حاجتك، وهل هو وَفق مقولة العرب: "الصديق وقت الضيق".
برودة الحب .. بقلم : رولا من حيفا
حذرتك مرارا .. وأخبرتك هنالك عاصفة ثلجية بطريقها إلينا
د. تيسير الياس .. وسامك فخر لنا، بقلم : زهير دعيم
الوتر الهائم يرقص بين أنامله جذلاً .. والنَّغَم الشجيُّ يترنّحُ فرحًا وهو يُعانقُ فضاءاته..
كلاّ من حكمها، ومعانيها بقلم : د. فاروق مواسي
كلا- حرف جواب مبني على السكون لا محل له في الإعراب. تأتي (كلا) في الصور التالية:
لَستُ آبنُ جَلاَ .. بقلم:  الأستاذ طلال غانم ، المغار
لَستُ آبنُ جَلا أنا ولا حتَّى طَلاَّعَ آلثَّنايا
يَا نِيلُ عُدْتُ وَلَمْ تَعُدْنِي .. بقلم: محسن عبدالمعطي عبد ربه
1- يَا نِيلُ عُدْتُ وَلَمْ تَعُدْنِي=وَلُمَاكَ لَمْ يَلْبَثْ بِحِضْنِي
قصيدة أمثال .. للشاعر د.عزالدين أبو ميزر ، القدس
لقد قيل في الماضي وسوف يُقالُ" لكلّ زمانٍ دولةٌ ورجالُ "
ضبط الأسماء .. بقلم : د. فاروق مواسي
ما أكثر من لا يشكُلون الأسماء في كتاباتهم، وكأنها من نافلة القول، أو أنها أمر هامشي، فقد تعلمنا أن نلفظ (طَرْفَة بن العَبد)، والصواب هو طَـرَفة (بفتح الراء)،
لا سبيلَ إليكِ إلا الحب (قصيدة للاقصى)، للكاتبة ايمان مصاروة
أمشي على جَمْرِ المسافةِأحْمِلُ القبَسَ الأخيرَأكَلِّمُ الأيامَ
بوابات العروج الى السماء !!.. بقلم : جميل بدويه
بوابات من حديد..في باب الزاهرة ..باب الأسباط ..وباب العامود
لا سبيلَ إليكِ إلا الحب .. بقلم : ايمان مصاروة من الناصرة
أمشي على جَمْرِ المسافةِأحْمِلُ القبَسَ الأخيرَ
قصيدة للاقصى، بقلم الكاتبة ايمان مصاروة من الناصرة
لا سبيلَ إليكِ إلا الحب.....................
قيمة كل امرئ ما يُحْسن .. بقلم: د. فاروق مواسي
هذه حكمة نُسبت لعلي -كرّم الله وجهه-، وقد ذكرها شعرًا في ديوانه:
متى سنعرفُ ديننا ؟! قصيدة بقلم : د. عزالدين أبو ميزر
ألله أكملَ ديـنَنـا وأتَـمَّ نـعـمَتَهُ عليْنا .....
لغة طيّـعة .. بقلم : د. فاروق مواسي
من ظواهر لغتنا العربية انتقال الصيغة لتظهر في صورة مختلفة، وإليكم نماذج منها، فهي كثيرة ومتنوعة:
قراءة في ‘ثمنًا للشمس‘ لعائشة عودة للدكتورة لينا الشيخ حشمة
إنّه أدب السجون، الأدب الذي ينقش حروفه المعذّبة على صفحات التاريخ سعيًا إلى الكشف والتوثيق لقد سلكت عائشةُ طريق العديد من السجناء الذين خرجوا ليسجّلوا تجربتهم،
كيف قتلت السرطان؟! للكاتبة نور العتيبي
صدر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع كتاب "مهما كلف الأمر" للكاتبة نور العتيبي، والذي سبق أن صدر ت طبعته الانجليزية عن دار Partridge في سنغافورة،
رواية ‘طير بأربعة أجنحة‘ والنّواحي النفسية، بقلم: رفيقة عثمان
رواية الكاتبة نزهة أبوغوش، "طير بأربعة أجنحة" لليافعين، صدرت عن مكتبة كل شيء الحيفاوية عام 2017. تعمَّدت الكاتبة بكتابة خاصّة لليافعين، نظرا لقلَّة القصص والروايات
ليتَ الصّفا عِظَةٌ، شعر: صالح أحمد (كناعنة)
ليتَ الفضا لُغَةٌ... ليتَ النّجومَ شِفاه!ليتَ المدى ثقَةٌ...
أحبّكم لو تعلمون .. بقلم : زهير دعيم
رحماكم يا بشر !!! ( طفل قبطي من مجزرة المنيا يناجي قاتليه):
صُعودًا إلى قلب الفجر .. شعر صالح أحمد ‘كناعنة‘
لأنّا لَم نُطِق صَمتَ اللّيالي = وأغرَينا الرّؤى تُذكي رُؤانا..
زهرة في حوض الرب والثكل، بقلم: هدى عثمان أبو غوش
"زهرةٌ في حوض الرب" مجموعة نصوص أدبية للكاتبة الفلسطينية سعاد المحتسب لدار النشر فضاءات عمان -الأُردن في 265 صفحة .
أبو فِراس الحَمْداني هل هو موسوعة شعرية؟
أن يكون بين أبي فراس الحمْداني والمتنبي قطيعة أو جفاء فأمر طبيعي، خاصة وأن أبا فراس شاعر له جولته وصولته في الدولة الحمْدانية، فهو ابن عم سيف الدولة أمير حلب،
أعتذر  .. بقلم: الكاتبة انتصار عابد بكري
أنا يا صديقي كنت ارتشف كؤوسا..
قَرَنْفُلَة .. بقلم : الشاعر طلال غانم من المغار
قَرَنفُلَةٌ مَنضُودةٌ بتَلاتُها نَضْدا على ساقٍ لطيفٍ أخضَر..
جميل السلحوت: ‘زهرة سعاد المحتسب في حوض الرّب‘
"زهرة في حوض الرّبّ" مجموعة نصوص للكاتبة الفلسطينية سعاد المحتسب. يقع الكتاب الصّادر عن دار فضاءات في عمّان عام 2016 في 273 صفحة من الحجم المتوسّط.
فقدت الأمل فيكَ .. بقلم : رولا من حيفا
في المساء وحيدة أحادثكَ ما بيني أنا وأنا
زهرة سعاد المحتسب ‘في حوض الرّب‘، بقلم جميل سلحوت
"زهرة في حوض الرّبّ" مجموعة نصوص للكاتبة الفلسطينية سعاد المحتسب. يقع الكتاب الصّادر عن دار فضاءات في عمّان عام 2016 في 273 صفحة من الحجم المتوسّط.
في المساء وحيدة، بقلم : رولا من حيفا
أحادثكَ ما بيني أنا وأناوأختبئ بحضن الصٌمتحينما أدركتُ أني فشلت
هناك تُضحي شاعرًا ، بقلم: زهير دعيم
الحياة جُملة هموم وتعب وشقاء ولُهاث خلف لُقمة العيش.
يا يمامَةُ... متى العيد؟ شعر: صالح أحمد (كناعنة)
يَمامَةٌ في أفقِناكلُّ المَداخِلِ موصَدَة!والرّيحُ يُثقِلُها الغُبارمِن أينَ يَأتيني الصَّدى..ويَشُدُّني...
جولة أدبية مع: دع عنك لومي فإن اللوم إغراء
أنشد أبو نواس (ت. 814 م) مطلع خمريّته:
الظرف- المفعول فيه في تيسير النحو- عَرْض جديد ب. فاروق مواسي
المفعول فيه هو اسم منصوب (أو في محل نصب) يـبين لنا مكان أو زمان الفعل- أي إنه يدل على "متى" أو "أين" وقع الفعل.
مغترب يا عيد ، بقلم: الكاتبة انتصار عابد بكري
وان رضيت بما اقتسم فالعدالة معدومةوالصوامع والمآذن مهدومة
يا قُدْسُ، بقلم: الشاعر طلال غانم - المغار
سَهْمُ بُوصِلَتي يَقودُني إليكِ يا عزيزة مثل أبي وأُمِّي
الدهر مدرسة والتجربة حكمة، بقلم: ب. فاروق مواسي
يقول ألبرت إينشتاين: في المدرسة يعلمونك الدرس، ثم يختبرونك اما الحياة فتختبرك، ثم تعلمك الدرس. من التجربة والخبرة تكون الدروس، وهي الأنفع والأجدى،
لا وجود لليأس لأننا صانعو الأمل، بقلم: ارجوان فرج عباس-نحف
اليأس، تعمدت ان ابدأ موضوعي بهذه الكلمه،رغم ان غايتي من هذا المقال هي محاولة عرض طرق تجعلنا نحيا دوما بالأمل،وهذا، لإني واثثه ان كلمة يأس ستجذب الناس للقراءة اكثر،
مُنْـتَـزَه و مُـتَـنَـزَّه، بقلم: ب. فاروق مواسي
يقول ابن السِّـكِّـيت في (إصلاح المنطق): "ومما تضعه العامة في غير موضعه قولهم: خرجنا نتنزه- إذا خرجو إلى البساتين،
قراءات في ‘مأساة السّيّد مطر‘، بقلم: إحسان موسى أبو غوش
"مأساة السيّد مطر" رواية للكاتب مجد كيّال الذي بوّبها بأربعة فصول: الولادة، والطّفولة، والورطة، والموت، الصّادرة عن الأهليّة للنّشر والتّوزيع، وتقع في مئة واثنتين
ثُعْبَانْ.. قصة قصيرة، بقلم: محسن محمد عبد ربه
كَانَ قَائِدُ السَّرِيَّةْ..يُلْقِي مُحَاضَرَةً عَلَى الْجُنُودْ..وَفَجْأَةً رَأَوْا ثُعْبَاناً..فَأَخَذَ الْجُنُودُ يَقْذِفُونَهُ بِالْحِجَارَةْ..حَتَّى لَجَأَ الثُّعْبَانُ إِلَى أَحَدِ
الَـجـَوْسق والكُـشْك، بقلم: ب. فاروق مواسي
سألتني طالبة أكاديمية: في بحث لي قرأت هذا البيت للحسين بن الضحّاك وقد ورد في كتاب "الدّيارات" للشابشتي (بغداد- 1971، ص 59)، وهو:
قصة عن أمراض الصحافة، بقلم: توفيق أبو شومر
حدثني أحدُ الموظفين في قسم الإعلام في إحدى المؤسسات الصحفية، تمكَّن من الإمساك بزمام الإشراف على تحرير الأخبار، والأنشطة الصحفية، وأصبح مسؤولا
هَوِّنْ عَلَيْكَ فَأَزْكَاهَا هُوَ الْخُلُقُ، بقلم: محسن محمد عبد ربه
يَا مَنْ ذَهَبْتَ إِلَى الْأَفْضَالِ تَسْتَبِقُ=هَوِّنْ عَلَيْكَ فَأَزْكَاهَا هُوَ الْخُلُقُ
عبير حمودي تروي حكاية العراق بريشتها، بقلم: زياد جيوسى
في معرض تشكيلي ضم عدد كبير من فنانين عرب وفنانين من الاردن في زهرة الشمال مدينة اربد كان لقائي الأول مع ابداعات وفن الفنانة العراقية عبير حمودي، حيث وقفت
لقاءٌ مع الموسيقي والفنَّان علي قدُّورة من كفر سميع
الموسيقي والفنَّان المعروف الأستاذ "علي كامل قدُّورة " أصلُ عائلتِهِ من قرية " سحماته " الجليليَّة المُهَجَّرة عام 1948 . وُلِدَ علي في قرية " كفر سميع "
قصيدة بقلم: أحمد خطيب
قولي لي كيف انساكي واراكي في عيني دمعة
ما هو الوطن؟ بقلم: الكاتبة منار بدران- باقة الغربية
ما هو الوطن؟ الوطن هو الصمت الذي طُبّق على مدى الايام.. الوطن هو ارض فوقها رُكام.. بحثت عنه كثيراً ولم اجده، وحينما تذكرت حنضله قلتُ: سأراه بعيناه، ولكن
حوار مع بروفسور إليانور صايغ-حدّاد رئيسة قسم اللسانيات في جامعة بار إيلان
عضو مجمع اللّغة العربيّة بروفسور إليانور صايغ-حدّاد، ورئيسة قسم اللّسانيَّات والأدب الإنجليزي في جامعة بار إيلان ومديرة مختبر اللّغة والقراءة في القسم، تقول:
فِلِسطينُ داري ..  بقلم الشاعر طلال غانم من المغار
فلسطينُ داري ونُورُ نَهاري يا حَسرَتي عَلَيها تُعاني وتئِنُّ
حوار مع ‘عشتروت فلسطين‘ الشاعرة شادية حامد من حيفا
شادية حامد أو عشتروت فلسطين شاعرة وفنانة وباحثة من حيفا , خريجة بوسطن الولايات المتحدة , حاصلة على ماجيستير في ادارة المرافق الطبية والتمريض تعمل في احدى
في رحيل الفاضلة إخلاص وهاب كركر، بقلم:  رانية مرجية
عند سماعي برحيل الجميلة التقية والصديقة الفاضلة إخلاص وهاب كركر، وأنا اعتبرها من أجمل القلوب محبة وإنسانية وتقوى وتواضع ، شعرت بألم يخترق كافة جسدي
قصيدتان للشَّاعر: وهيب نديم وهبة
الْآنَ.. أَحَملُ لِعَائِشَةَ مَنْ جِرَارِ الْقُدُسِ الْعَتِيقَةِ،
وسادة عش الدّبابير وحكمة الشّيوخ، بقلم: عبد الله دعيس
الحكايات الشعبية التي يتوارثها الأبناء عن الآباء والأجداد، تحمل في طيّاتها المتعة والعظة، وتترك الأثر في نفوس الصّغار والكبار، وتعطي صورة واضحة عن ثقافة
جولة مع العُقوق، بقلم: ب. فاروق مواسي
من أجمل القصائد التي طالعتها في موضوع العقوق- قصيدة نُسبت إلى أُميَّة بن أبي الصَّلْت
غريب الكلام وقصة بَوزع، بقلم: بروفيسور فاروق مواسي
تخلت اللغة العربية عن ألفاظ غريبة، وحسنًا فعلت. هأنذا أضيف على ما رويت لكم في كتابي (قطوف دانية) ج1، ص 231- من قصص التكلف واستخدام كلمات يمجّها الذوق:
وسادة عش الدّبابير وهموم الشباب، بقلم: هدى عثمان أبو غوش
صدرت عن دار الجندي للنّشر والتّوزيع في القدس، مجموعة نصوص للكاتب المقدسيّ جمعة السّمان، تحت عنوان " وسادتي عشّ دبابير"، ويقع الكتاب الذي صمّم غلافه
 جولة مع الكذب، بقلم: بروفيسور فاروق مواسي
ما أكثر ما ذُكرت كلمة (الكذب) ومشتقاتها في معرض الذم في الذكر الحكيم، فمنها:{ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون}- البقرة، 10، {إن الله لا يهدي من هو مسرف كذاب}- غافر، 28.
الرّيحُ تَبحَثُ عَن عُنوانِها ، بقلم: صالح أحمد (كناعنة)
حاملا صمتي.. جئت مقهى احتمالاتكم... أبحث في الزّوايا المنحنيةِ عن دخانٍ لنار قد تكون وقد لفظني ماضيَّ الذي جعلتموه يحتضر..
خمس عجاف ، بقلم: الشاعر خالد اغبارية
هل أخبرتك النوافذ الباردة ؟ أن ثمة أنفاسا القت منيتها على زجاجها المبتل ببقايا صوتك المجنون بعدما أطالت البحث عنك خلفها فعادت مكفنة بين الشفاه
عناقيد أماني محمد والأدب الرفيع، بقلم: جميل السلحوت
عن دار الجندي للنّشر والتّوزيع في القدس، صدر قبل أيّام قليلة كتاب نصوص أدبيّة بعنوان "عناقيد" للكاتبة الفلسطينيّة الشّابّة أماني محمّد من عرابة البطوف.
مَنْ  أنا؟ تأليف:  إبراهيم أمين مؤمن
مَنْ أنا مِنْ ظلماتٍ أُخرج صارخاً مطعوناً .
إكسير الحب .. تأليف: إبراهيم أمين مؤمن
الحب رياض وحدائق أزهاره خضراء وارفة فإذا اعتراه الفتور أخذ فى التولّى وأمستْ رياضه شاحبة متهدلة . فتأويه البلابل والفراشات والأوكار آمنة
الخنفشاري وجدلية الوضع الراهن، بقلم: سعاد شواهنة
الخنفشاري هو العمل الروائي الثالث للكاتب نافذ الرفاعي وهو كاتب وروائي فلسطيني صدر له رواية بعنوان قيثارة الرمل، وامرأة عائدة من الموت،
لا طريق للنوم ، للكاتبة: انتصار عابد بكري
وما بال النوم لا يعرف طريقًا إلى العينكلّما دعوته فر مستنجدًا بالليل
نايُ الفَجرِ المَوعود، شعر: صالح أحمد (كناعنة)
تُرى مَن نَحنُ في هذا الزّمانِ وقدفَتَحنا بابَنا للرّيحِ، كَشَّفنا المَرايا...
أبو نُوَاس؟ أبو نَوَّاس؟ أم أبو نُؤاس؟ بقلم: ب. فاروق مواسي
سألني أ. د أحمد الليثي من إقامته في لندن: ما هو اللفظ الصحيح لكنية الشاعر الحسن بن هانئ؟
رفيقة عثمان:هواجس نسب أديب حسين
إصدار الكاتبة نسب أديب حسين، يحتوي على نصوص أدبيَّة مختلفة، يحتار القارئ في تصنيفها لأي جنس أدبي، معيّن، فهي مكتوبة بلغة شعريَّة، ونثريَّة رقيقة.
جولة في نجد مع الشعراء، بقلم: بروفيسور فاروق مواسي
قفا ودِّعا نجدًانَجْد- معنى اللفظة مرتفع، وسميت بها تلك البلاد التي ترتفع عن تِهامة في الجزيرة العربية. ما أكثر الشعر الذي قيل في نجد وربوعها،
آفاقُ الحبِّ ... ، بقلم: ابراهيم امين مؤمن
ولّيْنا قلبيْنا للمحراب بإحرامٍ فوق جسديْنا ولبّيْنا .
هزائم تبعثرنا في شوارع خلفية، بقلم: محمد عبيد
ماذا لو أننا لم نكبر فلا نهتم بنشرات الأخبارو قراءة صحف المعارضة
قراءة في أقاصيص أحمد الزلوعي، بقلم، محمود سلامة الهايشة
نُشر للقاص الدكتور/ أحمد الزلوعي، أربعة أقاصيص بجريدة الأهرام، يوم الجمعة 16 يونيو 2017، وهم بالترتيب: برد، وسواس، مصباحان، حداد. كما نرى عناوين الأقاصيص
‘ليلة خير من الف شهر‘.. بقلم: جميل بدوية
الف شهر..."ليلة القدر خير من الف شهر" فاذا فتحت أبواب السماء..وعم الضياء وشع نور بين الارض والسماء ونزل جبريل والملك بكل أمر
زجل ليلة القدر ، بقلم: الشاعرة اسماء طنوس من المكر
رمضان شهرُ العِبـــادِة التّوْبِة والغُفــــــران وليلةِ القدِ ر فيكَ مْقَدّسِة بـيــتبـاركوا فيــها وفيك باب السّما مــفتـــوح لِدَعــوِةِ الإنــســان
قراءة في كتاب طَبيب في تَل الزّعتر يروي يوميات المخيم .. ليوسف عراقي
صدرت في كندا مؤخرًا الترجمة الانجليزية لكتاب "يَوميّاتُ طَبيب في تَل الزّعتر" للدكتور يوسف عراقي، الشاهد الذي رصد الجرائم ووثق مذبحة المخيم ودوّن تجربته والمآسي
نَموذَج و أُنموذَج، بقلم: بروفيسور فاروق مواسي
كنت أستمع إلى محاضر ذكر كلمة (أُنموذَج) في محاضرته، وأصرّ على لفظها مع الهمزة، منبّهًا – بدون ضرورة- إلى أن كلمة (نموذّج) خطأ.
الكوكب الذي لا يضيء!، بقلم: بثينة حمدان
نلتقي في الهواءهذه تذكرةُ العُبور..
بيروت - تأليف: الشاعرة معالي مصاروة
بيروت انتظرينيمئة من الاعوام مرتووعد اللقاء غيّبنا
 قراءة في ديوان ‘حبيبتي للأبد‘ للشاعر الشفاعمريّ نزيه نصر الله
يكشف سر العاشق يطلّ نزيه نصر الله من ديوانه الأوّل "حبيبتي للأبَدِ" ببريق كاشفًا ولادة شاعر عاشق يخفق قلبه تحت صورة شعرية رومانسية. لقد عشتُ مع نبض الديوان
حد السيف .. بقلم الكاتبة السعودية: دارين المساعد
كالسيف يخرج من غِمده معلنا بدء المعارك . وأيهم يرفعه في وجه الحق داعماً للباطل او محارباً لنصرة المنطق الصحيح يغرسه في عقول الآلاف من الشعب بطعنات الاعلام.
بيني وبين الجوري،  وشوشات غزال المسك للشاعر سيمون عيلوطي
استيقظت أزرار الجوري على وشوشات غزال المسك.. قالت إحداهن: أليست تلك وشوشات ذلك الولد الذي لعب بضوء القمر في أزقَّة مدينته في سوق الناصرة
القلب في البلاغة، بقلم:بروفيسور فاروق مواسي
سألني صديق: البيت التالي (لعله للفرزدق؟) يحيّرني أمره:ما قالَ (لا) قطّ إلاّ في تشهّدِهِ *** لولا التشهّدُ كانت لاءَهُ نعمُ
زينب .. طير يحوم في الجنة، بقلم : عمر ابوجابر
زينبُ إن الفؤاد يناديك هيا بنيتي فأجيبي..... وقد تركتينا ثم قد أبيت إلا أن تغيبي
مع الفقير والغنيّ .. بقلم: د. فاروق مواسي
تعوّذ الرسول الكريم من الفقر في حديث شريف، فقال:
لاجلكِ أهدي أحَيْلَى الوُرود .. شعر : حاتم جوعيه من المغار
سأبقى صبيَّ الحياةِ العنيدْ لاجلكِ أهدي أحيلى الورودْ
تزوجت اثنتين، بقلم: بروفيسور فاروق مواسي
أحل الإسلام الزواج مثنى وثلاثَ ورباعَ بشرط العدل، وهو أمر ليس باليسير، {وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ}- النساء 129، لهذا كان التنبيه والأمر الإلهي:
العقل،  مع ب. فاروق مواسي
العقل هو ضد الجهل وضد الحُمق، وهو التثبّت في الأمور، والتمييز والفهم.الفعل (عقل) معناه حبس، ويبدو أن معنى العقل مأخوذ منها، فالعقل يحبس النفس
رماح يصوّبها معين أبو عبيد، العقل عند الولادة
صفحة بيضاء نعم، العقل عند الولادة صفحة بيضاء تنتظر أن تكتبها تجربة، والطريق إلى الباري عزّ وجل طويل جدًا، ونحن نمضي فيه كالسلحفاة، وليس الغاية أن نصل لنهايته،
وكما يُدَمْوِزُهَا تَتَعَشْتَرُ/ بقلم د. خليل حسونة
قراءةٌ غيرُ منهجيّةٍ لديوانها "أُدَمْوِزُكِ وَتَتَعَشْتَرين" للشّاعرة آمال عوّاد رضوانحول العنونة: الشعرُ صورةٌ ناطقةٌ وحدودُ ذاكرةٍ تُشكّلُ أبجديّةَ الطفولةِ، والشاعرُ هو ذلكَ
‘وأكتفي بالسحاب‘ .. للشاعرة خُلود المعلا
صدر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع ديوان" وأكتفي بالسحاب" للشاعرة خُلود المعلا، وهو الديوان السادس في مسيرتها الشعرية، ويقع الكتاب في 120 صفحة من القطع المتوسط،
المَتْحَف الفعل المستخدم بالمعاجم .. بقلم: د. فاروق مواسي
هو (أتحف) بمعنى أعطاه تُـحْـفة - أي طُرْفة أو كل ما له قيمة، وقد وردت في كلام العرب، أسوق منه لخلَف الأحمر:
رمضان أهلاً - شعر: صالح أحمد (كناعنة)
رمضانُ أهلاً...أمَّتي نامَت .. وتصحو أنتَ مِن وسطِ اللَّهيبْ .
عن ياء المتكلم وعن ياء المنقوص، بقلم: بـ فاروق مواسي
سألني سائل:لماذا أثبت القرآن نون الإعراب مع أن الفعل مجزوم، وذلك في قوله تعالى:{سأريكم آياتي فلا تستعجلونِ}- الأنبياء، 37
كوفيتي هويتين بقلم: هادي زاهر
أنا لست من أمراء العربولا أرتدي عباءة من قصبكوفيتي هويتي
كَهف وكُهيْفة .. رسالة الخلاص...قصة قصيرة، بقلم: إبراهيم أمين مؤمن
كانت الدنيا العروس تحترب خلجات كهف وكهيْفة بعد أن تتخذ هوى النفوس سهاماً فترمى بها فتصيب وتُغير حتى إذا ثقفتْ ألقتْ العداوة والبغضاء.
‘العين الثالثة‘ .. للعراقية المقيمة في الدنمارك صبا مطر
صدرت عن دار فضاءات للنشر والتوزيع- الأردن رواية "العين الثالثة" للكاتبة صبا مطر العراقية المقيمة في الدنمارك، وتقع الرواية في 232 صفحة من القطع المتوسط،
لَستُ آبنُ جَلا أنا ولا حتَّى طَلاَّعَ آلثَّنايا، بقلم: طلال غانم -المغار
لَستُ آبنُ جَلاَ لَستُ آبنُ جَلا أنا ولا حتَّى طَلاَّعَ آلثَّنايا ما إِعتَمَرتُ عَمَامَةً أبداً حاسِرَ آلرأسِ كَما آلبرايا مِثلُ عامَّةِ شَعبي أنا ورِجلايَ ما دَاسَت سَرايا
رحلةُ الموت بقلم : د. اسامة مصاروة
وقفتْ تراقِبُهم وهمْ يتدافعونْ وإلى بقايا مركبٍ يتسارعونْ شدّت على يدِ طفْلِها بينّ الزِحامْ خافتْ عليهِ فَحولّها يجثو الظلامْ وأمامَها البحرُ الكبيرُ وخلفَها
‘وجع بلا قرار‘ للروائي الفلسطيني كميل أبو حنيش
قرأتُ رواية " وجع بلا قرار" للروائي الفلسطيني كميل أبو حنيش، الصّادرة عن منشورات "المكتبة الشعبية ناشرون " في نابلس وتحتوي على 179 صفحة .
مرور 24 عامًا على وفاة الموسيقار المصري أحمد فؤاد حسن
لقد مرَّ 24 عامًا على رحيل الموسيقار الكبير " أحمد فؤاد حسن " صاحب وقائد الفرقة الماسيَّة التي صاحبتْ وواكبت كبارَ النجوم وعمالقة الطربِ في العالم العربي ...
زجل حَصْدُ الجوائز .. بقلم الشاعرة اسماء طنوس من المكر
أيار شهر الفوز والرِّبحِ الوَفيـر--- فيّو الحصـــاد وجَمْــعِ غِلّاتُه
القاضي الشَّعبي وهل فُتِـن؟ .. بقلم: د. فاروق مواسي
هو عامر بن شراحيل الحِمْيري، كان قاضي الكوفة. وهو راوية من التابعين، من رجال الحديث الثقات، وكان إلى جانب ذلك شاعرًا يضرب المثل بحفظه.
معمِّــر  أم معمَّـر؟، بروفيسور فاروق مواسي
سألني صديق: ماذا نسمي من يعيش طويلاً: معمِّــر أم معمَّـر؟ إذا شئنا الفصاحة، وأردنا لغة القرآن، ثم شعر العرب ومأثورهم فهي بفتح الميم الثانية (مُعمَّـر)، وهذا ما أفضّل.
شهر رمضان، بقلم مهدي غفري
ها قد هل علينا هلال رمضان...شهر الخير والبركة شهر الاحسان...
مباركة لحلول الشهر الفضيل، بقلم:مرح جبارين
قافية تهزأ بحروف الأبجديةالا وهي تعرف معنى الحياء
إذن... إذاً جولة لغوية – كتابتها وعملها، ب. فاروق مواسي
كتب كتَبة الوحي القرآن الكريم (إذًا) بالألف في كل الآيات التي استخدمت فيها اللفظة، ومنها: {أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لَّا يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا}- النساء، 53.
 تعال نلملم شوائبنا للكاتبة انتصار عابد بكري
وما الصمت يفعلسوى ضجيج الأفكارِ...
السوق السوداء ظالمة .. بقلم : زهير دعيم
لا يمرّ يوم إلّا ويصلني على جوّالي رسالة " مُهذّبة" تدعوني وتحثّني وتُغريني بقرضٍ بعشرات آلاف الشواقل سريعًا وبدون كفيل ،
رفيقة روحي .. بقلم : مهدي غُفَري
في صباحي هذا فنجان قهوة صنعت...
الشاعر رافع حلبي في سطور .. بقلم: عامر نزال
التقيت بالشاعر رافع حلبي صدفة وتحدثنا في أمور كثيرة اجتماعية وسياسية وأدبية، وهكذا أجابني الشاعر رافع عندما سألته عرف نفسك :
  يا بائع الحشيش والمخدرات، بقلم:  بلال ابو سرحان- عرعرة النقب
يا بائع الحشيش والمخدرات يا من تدمر البنين والبنات ويا من تقتل قلوب الامهات من أجل جلب مال المحرمات ولكي تركب افخم السيارات وتبني وتسكن أجمل العمارات قل
أسماء على وزن فَعْلون حمدون وسعدون وزيدون، بقلم: ب. فاروق مواسي
سمّى أهل المغرب والأندلس أسماء تنتهي بواو ونون، نحو: زيدون، خَلدون، عَبدون، حفصون، فتحون، رحمون، حسون، سمحون...إلخ
هفيف الروح، تأليف: الشاعر خالد اغباريه
طوقتني سحابةُ حنينفي وهمٍأغرقتني ..
أأرتوي.. بقلم: خالد عيسى
• رقصي كما تشائين على أنغام• قيثارةِ..• وأنتشي خمر قصائد الأمسيات
احمر شفاه وطعم صنارة، بقلم: كامل خالد الشامي
فنجان قهوة ضيوفه أحمر شفاه ومسكارةوقطعة كرواسون وعطر باريسي واظافر مطلية بالاسود تمتهن التشفير
 الرحيل، بقلم: هديل ابو ليل
انا راحل يا عصفورة اذكريني.......لابحث عن قلب او حجر يأويني.كذلك الذي كان بالامس يسمى وطن
مرثِـيَـة مؤثِّرة .. بقلم : د. فاروق مواسي
من الشعر الجميل الذي قرأته - أبيات متمّـم بن نُويرة من قصيدة له في رثاء أخيه مالك:
‘زايا‘ .. رواية للدكتورة ريم الصقر تتحدث عن آلام امرأة
في رواية زايا للدكتورة ريم الصقر، الصادرة عن مجموعة النيل العربية للنشر والتوزيع بالقاهرة، تطرح الكاتبة العديد من الإشكاليات العميقة لعل من أهمها مسألة الجنسية،
 ذاكرة مكان، بقلم: نادية سيف
يوم مشرق من أيام شباط والشمس تسطع في الأفق الرحب تلف بوشاحها الدافئ كل ما نلمحه على جانبي الطريق وتبعث الحرارة في مياه الوادي المتدفقة إلى السهول الخضراء
قومي هم قتلوا أُمَيْم أخي، تأليف: بـ فاروق مواسي
من قائل البيتين التاليين، مع رجاء الشرح!قومِي هم قتلوا أُمَيمَ أخي *** فَإِذا رميتُ يُصِيبنِي سهمي
لمة رمضان الجميلة، بقلم: حسن دسوقي
شهر رمضان وأنا صغير يمكن اختلف عن دلوقتي، لكن في حاجات أول لما بسمع كلمة رمضان لازم تخطر على بالي على طول:
لا أرى سواها .. بقلم : خالد عيسى
يختلف الراوي في إيقاعالقصائد ...
‘على حافة الريح‘ .. للكاتب : سلطان مي
صدر عن دار الجندي للنشر والتوزيع– القدس : كتاب " على حافة الريح " للكاتب الفلسطيني سلطان مي، وهي مجموعة من النصوص النثرية والتأملات...
‘حظه يفلق الحجر‘ .. بقلم : د. فاروق مواسي
ما أعرفه أن هذا القول "حظ يفلق الصخر" أو "حظ يفلق الحجر" يدل على أن الظروف مهيّاة لصاحب هذا الحظ، رغم كل صعوبة، فحظه متحقق رغم كل المثبِّطات والمعوّقات.
‘إنذار حريق‘ ..  قصة قصيرة بقلم ماهر طلبة
رنين الهاتف أيقظَه، حرَّكَ سماعة أذنِه لالتقاط صوتها البعيد، كانت تحدِّثه مِن منطقة بعيدة في قلبِه، أنصَت صامتًا بعد أن تحكّمتْ في لسانه،
أضحى، تأليف: طلال غانم - المغار
يا مَن تطوفُ حَولَ آلكعبةِ لِمَ بأخيكَ آلمُؤمِنِ تُضَحِّي ؟يُوصِّيكَ آللهُ بألاَّ تَقتُلَ وتستسيغُ شُرْبَ دَمي وذَبحي
 لا حاجة للوم، للكاتبة انتصار عابد بكري
أخيرًا سأُكرم حبك وأدفنه...أيها الحنين
إبداع في نقد الفِطرة، بقلم: بروفيسور فاروق مواسي
اعتاد الشعراء العرب أن يصفوا الممدوح: فهذا شجاع كالأسد، وذاك كريم كالبحر، وهو في مضائه كالسيف، وظل هذا مألوفًا لدى الشعراء والمتلقين، ولنسُق بعض النماذج من ذلك:
صرخة الحُر، شعر: صالح أحمد (كناعنة)
أحكِمِ الإغلاقَ لَـوِّح للـظَّـلامْ = لَن يموتَ الحقُّ لَن يَهـوي السّـلامْيا عَــدُوَّ الـنّـورِ تَـخشـى يَقظتي = حُرَّةٌ روحي سَـتحيا في الأنام
موشحات - أنفاسُ الورود - بقلم الشاعرة اسماء طنوس المكر
فاحَ عبيرُ الوردِ عَطَّرَنا الشّـــــذا --- لَوَّن خدودي من نسيمٍ عاطِـرِ
إذا عُرف السبب بطَل العجب ،بروفيسور فاروق مواسي
ثمة تعابير وأقوال نظنها لغة مستجدة، فيتبين لنا أنها قديمة، وقد تحدثت قبل أيام عن (حظه يفلق الصخر)، وذكرت أبياتًا شعرية وردت على ألسنة شعراء قدماء.
عودة إلى شعر الحمائم .. بقلم : د. فاروق مواسي
من القائل: وهاتفةٍ في البان تُملي غرامها *** علينا وتتلو من صبابتها صحفا الشاعر هو ابن سِنان الخَفاجي (ت. 1073 مـ في حلب)..
لماذا تغير وجه الوطن ؟ قصيدة لللشاعر جميل بدويه
قراءه شعريه في لوحة الشاعرة الرسامة الاستاذة فهيمة غنايم من باقة الغربية.لماذا تغير وجه الوطن..!ولون الجدائل ..ولون الخدود والجبين
عطش الحروفِ إلى الصّدى .. شعر: صالح أحمد (كناعنة)
ليلٌ... وأخيِلَةٌ تَنوحُ على صَدايْ
مختمر أيها الحقل، كتبها: حسن العاصي
اليكم قصيدة مختمر أيها الحقل ، التي الفها حسن العاصي، وهو كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك.
‘اني اسعى‘ .. بقلم : أحمد خطيب
بين طيات المستقبل المظلم ..
فقط لمن يشعر بالحزن معي .. بقلم: هادي جلو مرعي
للحزن طقوس، وللقلب وجع يراوده حين يحين موعد تلك الطقوس، وهي لاتحتاج الى معبد، ولا الى تكية، وربما يكون مقامها الروح، أو أن تمارس في ظل شجرة،
حَنِينِي إِلَى الْفِرْدَوْسْ، بقلم: محسن محمد عبد ربه
يُغَالِبُنِي حَنِينِي وَاشْتِيَاقِي= إِلَى الْفِرْدَوْسِ فِي يَوْمِ التَّلَاقِي
سُبْحَانَ الْجَوَّادِ الْبَاقِي .. بقلم: محسن محمد عبد ربه
سُبْحَانَ اللَّهِ الْخَلَّاقِ= سُبْحَانَ اللَّهِ الرَّزَّاقِ
 جرثومة! في معناها الأصلي، بقلم: بروفيسور فاروق مواسي
عندما قرأت أبا تمام في بائيته المشهورة استوقفني البيت التالي:خليفةَ الله جازى الله سعيكَ عن *** جُرْثومةِ الدين والإسلام والحسبِ
رمضان شهر ليس كأي شهر، تأليف: رواء سلامة من قلنسوة
الابيات التالية ألفتها رواء علي سلامة من قلنسوة، بالصف العاشر ، والتي رغبت بمشاركتها مع زوار موقع بانيت بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.
ربى شقور من سخنين تكتب ‘انا مين وانت مين ‘
وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ابيات من النثر، كتبتها ربى شقور من مدينة سخنين، تحت عنوان "انا مين وانت مين يلي بتحكم ع الشكل و ع الدين"، جاء فيها:
جسد للبحر رداء للقصيدة، من ديوان موسى حوامدة
نشرت مجلة الكلمة الثقافية الألكترونية التي تصدر في لندن ويرأس تحريرها الناقد صبري حافظ في العدد الجديد 120 من المجلة مجموعة الشاعر موسى حوامدة الأخيرة والتي
همساتٌ من رَحم البَصمَة، نثيرة بقلم: صالح أحمد (كناعنة)
إيهِ أيّها القلب المُثقَلُ بِخطواتِ نَهاره!دَعنا نجعلُ كلَّ شيءٍ عذبًا، حتى لحظاتِ الفُراق!
 قصة زرقاء اليمامة وقصتي عن خروجها، بقلم: بروفيسور فاروق مواسي
زرقاء اليمامة، واسمها عَنْز، هي من جّديس، حيث عاشت في اليمامة في منطقة فسيحة اسمها- جَوّ. اشتهرت بقوة بصرها، فقيل إنها كانت تبصر الشّعرة البيضاء
بلدي الجميل .. بقلم : نادر أبو تامر
يا بلدي الجميلا، لماذا عدْتَ لأحضان القبيلة؟ بالعين عين،
 كلمات من الصميم، بقلم :قمر عرابي مدينة عرابة البطوف
يضع الناس أناملهم على وسادتهم في كل مساء يتأملون الأيام التي مضت من حياتهم يتذكرون كل المواقف و الذكريات بحلوها و مرها و يأتي أمام خاطرهم شريط يبث
العائلة شقيرات والإسم علي باخلاقه وادبه، بقلم: موسى زاهدة
العائلة شقيرات والإسم علي باخلاقه وادبه عبر القلوب يعتلي بإحسانه كل من عرفه همه ينجلي، نحب من احبك ابا عمر ونعادي من لك يعتدي،
 بـ. فاروق مواسي يكتب حل ‘وقطّعناهم اثنتيْ عشرة أسباطًا‘
سألني الصديق (ب. ط)، وهو عاشق للعربية: كيف تفسر التمييز (أسباطًا) من الآية الكريمة {وقطّعناهم اثنتي عشرة أسباطًا}- الأعراف، 160، وقد جاء في حالة الجمع،
حِكَايَاتُ عِشْقٍ تَؤُمُّ النِّزَالْ .. بقلم: الشاعر محسن عبدالمعطي
أُحَيِّي السِّجَالَ وَأَهْلَ السِّجَالْ=وَأَرْقُبُهُ فِي صَمِيمِ الْخَيَالْ
رفيقة روحي .. بقلم: مهدي غفري من الناصرة
في صباحي هذا فنجان قهوة صنعت...
صخر بين أمه وزوجته ! بقلم : د. فاروق مواسي
سمع صخر بن عمرو الشَّريد امرأته تشكو مرضه، وذلك بعد أن أصيب في القتال، ولم يعد قادرًا على الحركة، فقال:
كلمة (زعلان) زعلانة علينا .. بقلم: د. فاروق مواسي
فقد تجنبناها في لغتنا الفصيحة مع أننا نزعل كثيرًا هذه الأيام.
جنوب أو جنوبيّ ؟!  بقلم : د. فاروق مواسي
قرية جتّ جنوبَ (أو جنوبيّ) باقة الغربية؟
عبرة: أين السابقون وأين سنكون؟ .. بقلم: د. فاروق مواسي
كنت كتبت قصيدة عن البحر، وأتيت فيها على ما شهد البحر من ذهاب الأمم، وانتهاء صولتهم، وضياع مراكبهم، فقلت:
إنا محيّوك يا سلمى فحيّـينا .. بقلم: د. فاروق مواسي
إنا محيّوك يا سلمى فحيّـينا *** وإن سَقَـيتِ كرامَ الناس فاسقينا
خاطرة بعنوان ‘لأنكَ أنتَ‘ .. بقلم: نداء جبارين
لأنكَ أنتَ أنا، قررتُ أن أعقد معاهدة سلام أبديّة..
يا الحبيبة ‘باللهجة البدوية‘ .. بقلم: الأستاذ طلال غانم من المغار
يا الحبيبة ليش بي بُقتِ أنا الهاويكِ من مَطلع صِباكِ
جميل السلحوت : طير بأربعة أجنحة والمراهقة !!
صدرت عام 2017 رواية اليافعين "طير بأربعة أجنحة" للأديبة نزهة أبو غوش، عن مكتبة كل شيء الحيفاوية، وتقع الرّواية التي صمّمها ومنتجها شربل الياس في 108 صفحات من الحجم المتوسط.
أُعذُريني .. بقلم: الأستاذ طلال غانم من المغار
طَعَنَتني بِخِنْجَرٍ وقالَت عَفواً وسَالَ دَمي مِن وَتيني
أَحْضَانِي تَهْوَاكِ .. بقلم : محسن عبدالمعطي
أُحِبُّكِ يَا هَمَسَاتِ الْحُرُوفِ=وَأَطْلُبُ وُدَّكِ فِي كُلِّ حِينْ
أَتَنْتَحِبِينَ يَا أُمَّاهُ فِي الْهَمِّ؟! .. بقلم: محسن عبدالمعطي
لِمَاذَا سَحَّ دَمْعُ الْعَيْنِ يَا أُمِّي=أَتَنْتَحِبِينَ يَا أُمَّاهُ فِي الْهَمِّ؟!!!
أنا في حيرة من أمري .. بقلم: بكر نور
أهذه القدس التي احتلت؟!..
ضياع العلماء.. ضياع للأمة، بقلم: د. موفق مصطفى السباعي
ذكرنا في الجزء الأول.. أن للعلماء صفةً فريدة.. متميزة.. وهي الخوف من الله تعالى..
قصيده ‘أم الحيران‘ .. بقلم : شروق ثابت أبو كف
قاومي واثبتي يا بلادي ** فخلفك هناك شجعان..
لكل امرأة ضعيفة وحزينة .. بقلم : مآبا عبد القادر
بقلمي اكتب لكل امرأة شعرت يوماً بأنها ضعيفة..
حِكم، أقوال وأمثال في كل مجال .. إعداد : حسيب شحادة
استوقفتني‮ ‬خلال مطالعاتي، حِكم وأقوال وأمثال وآراء وطرائفُ كثيرة جدّا، وارتأيت أن أنشرَها، علّها تعود ببعض الفائدة الفكرية والروحية، بالإضافة إلى ما في‮ ‬بعضها، على الأقلّ‮، ‬
‘حرام نسبي‘ .. رواية نسويّة بامتياز
حرام نسبي، رواية للكاتب المقدسي عارف الحسيني عن دار الشّروق للتّوزيع والنّشر، في 312 صفحة.
العنف في المجتمع العربي .. بقلم : هيا
ارغب اليوم بالحديث حول موضوع العنف المستشري في مجتمعنا العربي رغبة مني لابقائه حديث الساعة لعل كشفه وابقائه في الافق ممكن ان يقلص من انتشاره.
أثَرٌ لظلٍّ غَبَر .. تأليف : صالح أحمد (كناعنة)
قَمَرٌ وأشباحٌ تَجاذَبَها السَّفَرْ = العُمرُ ظِلٌّ.. ما لِظِلٍّ مِن أَثَرْ
أنا والمعطف .. بقلم: عمران حميدي من ابطن
هل أنا في ليلة الخريف عنهم أختلف..
التغريبة الفلسطينية .. ! بقلم : جميل بدوية
عجبا...كيف المرور بين الحروف والنقاط
أعتـز بلغتي المتواضعة .. بقلم : رولا من حيفا
أكتب ما أشعر به وليس ما علمني إياه المدارس والجامعات..
لا نقول أَخِـصّائي، ولا إخْصائي .. بقلم: د.اروق مواسي
على كثرة المتخصصين في مواضيع مختلفة، وفي الطب كثيرًا، فهناك من يقول "إخْصائيّ"، والنسبة هي للفظة (إخْصاء)،
رفيقة روحي .. بقلم: مهدي غفري من الناصرة
في صباحي هذا فنجان قهوة صنعت...
‘الرسالة  الأخيرة‘ .. بقلم: رانية مرجية
سوف أرحل مع بزوغ الفجر فضميني لصدرك وإياك أن تبكيني..
‘عنِ العَينِ الخفشة، وأنا‘.. بقلم الروائية والفنّانة: رجاء بكريّة من حيفا
وكلّ الّذين كُنْث سأحبُّهم ذات يوم نائمون هُنا بدوائرَ منكّسة ‘إلى أسفل في طقس عبادة، همستُ لقلبي، وأنا أمرّرُ عينيّ فوقَ لوحةٍ وهميّة لِموتى أستحضرهم دونَ مشيئتهم،
ضِحكِة النُّوّار .. بقلم: اسماء طنوس من المكر
يا اشجار ياللّا تمَتَّعي مع ضِحكِةِ النُّوّار..
أوْجَبُ الواجباتِ إكرامُ المدارس .. بقلم : اسماء طنوس من المكر
المدرسَه بيت الثقافِه والعِلِم وبـيتَك الثّـاني..
في العطاءِ سعادَة ..  بقلم: اسماء طنوس من المكر
العطاء محبِّه وعطْف عالإنسان تَنَّك تِنقِذُه ..
سْمة صباح جديد .. بقلم : أسماء طنوس من المكر
طَلِّت عيونُ الحـب في زهور عشقانِه رَشَّت عطـور انفاسـها جايِــــــــه تَتِهديـــــنا
سليمان جبران : كيف أتدبّر بعدها ؟!
قبل أكثر من ثلاث سنوات، مرضتْ منيرة، فكتبتُ لها:
غُرْبِة .. بقلم : سيمون عيلوطي
نْزلتي من عالي سماكيحاملِه نجمِة صباحيوالأماني...
عبقري يَفْري فَـرِيَّـه .. بقلم: د. فاروق مواسي
يفْري فَرِيَّـه بمعنى يصنع صنعه، وكنت أقرأها قبل أن أُسألَ عنها- (فَرْيَهُ) دون أن أعرف صحة (فَـرِيّ).
عضوة إنسانة .. بقلم : فاروق مواسي
يصح أن نقول: هي عضو أو عضوة ؟
قصيدة ‘العجوز والفتاة‘ .. عاطفية تربوية، بقلم: ابراهيم امين مؤمن
التجربة الشعرية : القصيدة تتكلم عن رجل التقط فتاة رضيعة فربّاها وكان عاقدا النّية منالبداية ان يتزوجها عندما تبلغ سن الرشد .
قصيدة بعنوان ‘الى غيداء‘ .. بقلم : جميلة شحادة
غيداء, طفلة من مدينة قلنسوة، كنتُ قد استمعتُ لحديثها في مقابلة نُشرت على صفحات التواصل الإجتماعي، بعد أن هُدم بيت عائلتها مع 10 بيوت أخرى في المدينة يوم الثلاثاء الموافق 10.1.17.
مكايد أو مكائد ؟ .. بقلم : د. فاروق مواسي
يخَطِّئ مصطفى جواد في كتابه (قل، ولا تقل، ص 68) ومحمد العدناني في كتابه (معجم الأخطاء الشائعة، ص 151) من يجمع مصير على مصائر، ومن يجمع مضيق على مضائق،
ملاحظات عن ‘كاد‘ .. بقلم : د. فاروق مواسي
هل يصح القول : يكاد اللاعب أن يفوز ؟
لا ناقتي ولا جملي .. بقلم : د. فاروق مواسي
وما هجرتُكِ حتى قلتِ معلنةً *** لا ناقة ليَ في هذا ولا جمل
اغلاق