اغلاق

تيسير خالد: اتفاق باريس قيد ثقيل على اقتصادنا

دعا تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الى "التحرر التام من قيود اتفاق باريس الاقتصادي،


تيسير خالد
 

باعتباره الكابح الرئيسي للتنمية وتطور اقتصادنا الوطني، البوابة الرئيسية لارتفاع البطالة في سوق العمل الفلسطيني ولتدهور مستوى المعيشة وارتفاع موجة الغلاء، وارتفاع الاسعار في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 نظرا للقيود الثقيلة، التي يفرضها هذا الاتفاق على تطور مختلف فروع الاقتصاد الفلسطيني، في الزراعة والصناعة والخدمات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها ".
وأضاف أن "مواصلة العمل بهذا الاتفاق يعني استمرار الرضوخ للإملاءات الاسرائيلية ولسياسة الضم والالحاق التي تمارسها حكومة اسرائيل في مختلف الميادين في علاقتها مع الجانب الفلسطيني، وفي الوقت نفسه أن اتفاق باريس الاقتصادي باطل من أساسه ومخالف للقوانين والاعراف الدولية، التي تمنع الدولة القائمة بالاحتلال من فرض اتحاد جمركي مع المناطق الخاضعة للاحتلال، وتعتبر ما يترتب على ذلك باطل وغير شرعي ويشكل بحد ذاته أداة من أدوات السيطرة الاستعمارية ونوعا من أنواع الضم لمناطق الاحتلال للدولة القائمة بالاحتلال، وهو ما تحرمه القوانين والاعراف الدولية" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق