اغلاق

باكستان:طالبان تتبنى محاولة اغتيال نواز شريف

قال الجيش الباكستاني إن طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل دبلوماسيين أجانب لتدشين مشروعين في شمال البلاد تحطمت ، اليوم الجمعة ،


رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف


مما أدى الى مقتل ستة اشخاص من بينهم سفيرا النرويج والفلبين وزوجتا سفيرا ماليزيا واندونيسيا.
وكان رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف في طريقه إلى منطقة جيلجيت الجبلية في طائرة أخرى لافتتاح المشروعين وقت وقوع الحادث. وقال مكتبه انه عاد الى اسلام اباد.
وقال عاصم باجوا المتحدث باسم الجيش عبر موقع تويتر انه الى جانب الاجانب الاربعة القتلى قتل في الحادث طياران . وقال "هناك طياران قتيلان." وذكر ان سفيري بولندا وهولندا من بين المصابين .
وذكرت وسائل اعلام أن 11 أجنبيا وستة باكستانيين كانوا على متن الطائرة ام.آي-17 التي تحطمت في مدرسة ببلدة جيلجيت واحترقت.

" طالبان في باكستان تبنت عملية اسقاط المروحية العسكرية "
وفي وقت لاحق ، قالت وكالة فرانس برس إن حركة طالبان في باكستان تبنت عملية اسقاط المروحية العسكرية التي كانت تقل صحفيين ودبلوماسيين اوروبيين واسيويين .
وجاء في الخبر العاجل الذي بثته الوكالة ان طالبان استهدفت رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف .


تصوير AFP



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق