اغلاق

‘إعلام‘ يستنكر الاعتداء على الصحفيين ببيت لحم

استنكر مركز "إعلام" في الناصرة "الاعتداء السافر من قبل جنود إسرائيليين على الزملاء الصحفيين في مسيرة في بيت لحم،

ويرى إعلام بهذا الاعتداء مسًا سافرًا بحرية العمل الصحافي وعامل أساس في تدهور الحريات المكفولة في المواثيق والقوانين الدولية، وخاصة المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان". جاء ذلك في بيان صادر عن المركز وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما.
ونبه مركز إعلام على أن "الجيش الإسرائيلي تعمّد استهداف المسيرة، حيث رفعت الشعارات المؤكدة على أنها مسيرة للصحفيين! ويدعو المجتمع الدوليّ، خاصة المؤسسات التي تعنى بالحريات الإعلاميّة، لممارسة ضغط حقيقي وجدي على إسرائيل لوقف انتهاكها بحق الصحفيين".
وأهاب بالزملاء الصحفيين من الإعلام الإسرائيلي، "الذين تحركهم الاعتبارات الصحافيّة المهنية، العمل على فضح تلك الممارسات والانتهاكات بحق الزملاء الصحفيين من الضفة الغربية، خاصةً في اليوم العالمي لحرية الصحافة".
وحسب البيان فانه "أصيب نقيب الصحفيين الفلسطينيين، عبد الناصر النجار وعضو الهيئة العامة للنقابة، محمد اللحام بجروح في قدميهما جراء إصابتهما بقنابل صوت، أطلقها جنود اسرائيليون على مسيرة سلمية للصحافيين في بيت لحم، إحياءً لليوم العالمي لحرية الصحافة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق