اغلاق

سامر نسيبة :صورة قاتمة للسياحة الفلسطينية اليوم

القدس-يتوقع المهندس ورجل الاعمال سامر نسيبة " سياحة عربية واسلامية قوية في فلسطين في الفترة القادمة رغم الصورة القاتمة وحالة التراجع في السياحة وخصوصا في القدس " ،

 
مجموعة صور خلال اللقاء

 جاء ذلك خلال محاضرته القيمة في فندق الدار بالقدس بتنظيم من اللجنة الثقافية في نادي الموظفين المقدسي العريق الذي يرأسه فخريا وحضرها نخبة من المهتمين في الشأن العام والسياحي بشكل خاص . 
واوضح  :" ان السياحة العربية والاسلامية قادمة ولكن  المهم العمل على  ان يكون الفلسطينيين بشكل عام والمقدسيسين بشكل خاص هم المستفيدون و ليس الاحتلال و قطاعه السياحي ".
وقال في استعراض شيق لتطور او تراجع الواقع السياحي في فلسطين وفي القلب منها القدس، :" ان اسرائيل منذ الاحتلال عام 1967 نجحت في اخذ زمام المبادرة بعد غياب الاردن الذي كان متقدما بمقاييس تلك الفترة على الجانب الاسرائيلي سياحيا  خاصة في القدس التي حظيت بالتركيز والثقل اللازم من جانب الحكومة الادرنية مستغلة الاهمية السياحية الكبرى للمدينة المقدسة".
وتطرق الى " سلسلة الاجراءات الاسرائيلية للاستيلاء على مصادر السياحة في المدينة حيث اعتبرت الفترة من 67-87 الفترة الذهبية للسياحة وللفنادق العربية  في القدس ولكن اسرائيل جيّرت هذا الزخم بشكل كبير لمصلحتها من خلال التواصل مع مسؤولي وقادة  الافواج السياحية في الخارج وبالتالي الوصول الى مصادر ومنابع السياحة العالمية الكبرى  القادمة الى هنا ، وتجاوز الوكلاء العرب  المحليين . وفي اعقاب الانتفاضة الاولى بدأ التراجع في المشهد السياحي لينخفض عدد الفنادق الى 25 فندقا من اصل 40 قبل احتلال القدس عام 1967".
واوضح :" انه رغم الهدوء النسبي الحالي الا ان المشهد السياحي المقدسي في تراجع حيث شاهدنا كيف اغلق فندقا الميرديان  والماونت سكوبس مؤخرا كدليل على تفاقم ازمة السياحة.. !  والخطير ان عدد  غرف الفنادق  في القدس العربية اليوم هو 1300 غرفة  فندقية  فقط.. اي تساوي عدد غرف الفنادق الثلاثة  الاسرائيلية  المقامه على حدود القدس الشرقية  وهي اولف تري وليوناردو وغراندو اشار انه من بين 9500 غرفة في القدس بشطريها ،  منها 8000 غرفة  اي ان 84% من الغرف هي  لدى الجانب الاخر ..؟؟؟  ".
وحذر نسيبة من :" ان  انهيار القطاع السياحي في القدس الذي يشكل 40%  من اعتماد المدينة الاقتصادي.. سوف يكون هزة كبيرة.. !.".
و فيما يخص ادلاء السياحة اشار " انه  لدينا اقل من  300 دليل سياحي ولديهم عشرة الاف  وقبل عام 1967 كان عندنا 215 دليلا سياحيا .. وبين ان المئة دولار التي تصرف في قطاع السياحة  بالقدس فقط .. نصيبنا منها سبعة دولارات .. ! ".











لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق