اغلاق

أبو ليلى يطالب بوقف ملاحقة الصحفيين والاعتداء عليهم

طالب النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى"، نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بوقف ملاحقة الصحفيين أو الاعتداء عليهم على خلفية قيامهم بعملهم المهني،


النائب أبو ليلى

وإطلاق سراح أي صحفي لا يزال معتقلا على خلفية ممارسة المهنة، وإعادة فتح جميع المؤسسات الإعلامية التي تم إغلاقها خلال السنوات الماضية سواء في قطاع غزة أو الضفة .
وقال النائب أبو ليلى " إن الاحتلال الإسرائيلي وممارساته بحق الصحفيين، وكذلك حالة الانقسام التي تعصف بالشارع الفلسطيني منذ عدة سنوات لعبا دورا كبير في قمع الحريات الصحفية في الأراضي الفلسطينية بكاملها ".
وأضاف النائب أبو ليلى " نثمن الدور الكبير الذي لعبته وسائل الإعلام المختلفة وكذلك الصحفيون الفلسطينيون في نقل ما يجري في الأراضي المحتلة وفضح ممارسات الاحتلال التي تنفذ بحق شعبنا، وندعو إلى وقف التعديات على الحريات بما في ذلك التعليمية والصحفية والثقافية وحرية الرأي والتعبير، ووقف الانتهاكات السياسية والحزبية والفكرية والثقافية وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ".
وشدد النائب أبو ليلى على ضرورة منح وسائل الإعلام والصحفيين الحرية الكاملة في العمل ونقل الحقائق للمواطنين، منوها أن الحق في حرية الرأي والتعبير، والحق في حرية الوصول للمعلومات ونشرها وإشاعتها محمي بموجب القانون الأساسي الفلسطيني، كما أنها محمية بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق