اغلاق

مقتل 43 شخصا في هجوم على حافلة جنوب باكستان

قالت الشرطة الباكستانية : " إن مسلحين على دراجات نارية فتحوا النار على حافلة بمدينة كراتشي في جنوب باكستان يوم الأربعاء فقتلوا 43 شخصا على الأقل ،



في أحدث هجوم على الأقليات الدينية فيما يبدو هذا العام ".
وعرضت قنوات تلفزيونية صورا لحافلة وردية اللون بها ثقوب بسبب الرصاص وصفوف من سيارات الإسعاف. وقال نجيب خان مفتش الشرطة : "كان هناك ستة مهاجمين. ركبوا الحافلة وأطلقوا النار". وأضاف : " أن كل الركاب كانوا من الطائفة الإسماعيلية وهي أقلية شيعية في باكستان ذات الأغلبية السنية ".
وأعلنت جماعة جند الله المنشقة عن حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجوم.
وقال المتحدث باسم الجماعة أحمد مروات : "هؤلاء الذين قتلوا كانوا إسماعيليين ونعتبرهم كفارا. كان هناك أربعة مهاجمين. وسنهاجم الإسماعيليين والشيعة والمسيحيين خلال الأيام المقبلة".
وقال غلام حيدر جمالي قائد شرطة المنطقة لوسائل الإعلام : " إن 43 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 13 شخصا في الهجوم " . وبكت عائشة علي التي تنتمي للطائفة الإسماعيلية على شاشة التلفزيون وقالت : " إن الحافلة كانت تنقل الناس لعملهم اليومي ". وتابعت : "كنت في طريقي المعتاد عندما وقع هذا الهجوم. كان الناس يمارسون حياتهم الطبيعية.. يكسبون قوتهم". وسبق وأن فجرت جماعات منشقة عن حركة طالبان مساجد ترتادها أقليات دينية هذا العام.



















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق