اغلاق

أما للأب نصيب من عاطفتنا ؟! شاركونا بتعليقاتكم

الأب هو الأنسان الذي جاهد في هذه الحياة جهادا عظيما من أجل سعادتنا ورؤية البسمة على شفاهنا .. أين موقعه في قلوبنا؟



بالتأكيد هو أساس في هذا القلب الصغير، فهو يفعل المستحيل لاجل راحة ابنائه، ولكن بعض الناس تهمل حقه وتنسى ما فعله لاجلهم للأسف، لم يعرفوا قدره ولم يشكروا ربهم على هذه النعمة العظيمة!


لدخول زاوية بانيت توعية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق