اغلاق

الحوار أم الضرب .. أيهما أجدى كوسيلة تربوية؟

في المؤسسات التربوية وكذلك في المنزل نجد أن المعلمين وأولياء الأمور يتفاوتون بطريقة تربيتهم لطلابهم وأبنائهم، فمنهم من يستخدم القوة،



لكي يجد نتائج سريعة أمامه بوجهة نظره، ومنهم من يستخدم اللين والرحمة والشفقة..

جميل جدا بأن يتمتع الانسان بالقوة المتوازنة، لكن لا يكون على حساب الرحمة والإحساس بمن حولنا، فالرحمة تتصل بالعطاء والبذل والإحسان، على حين أن القوة تتصل بالأخذ والاستحواذ والغلبة والسيطرة!

لدخول زاوية بانيت توعية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق