اغلاق

باقة: مدرسة القاسمي الأهلية تختتم فعاليات منع التدخين

في يوم مميز مليء بالفعاليات الإبداعية الهادفة، اختتم طلاب الصفوف التاسعة من مدرسة القاسمي الأهلية في باقة فعاليات منع التدخين التي نظمتها المدرسة خلال الأسابيع الأخيرة،


خلال اختتام الفعاليات

وقد تنافس الطلاب في هذا اليوم على المراتب الأولى في مجالات مختلفة تهدف لحث المجتمع على الابتعاد عن التدخين، مثل: فيلم، مسرحية، صورة، بوستر، تجربة، شعار كلامي ولوجو.
جرت أحداث اليوم الختامي في المركزالجماهيري في باقة الغربية بحضور كل من مدير المركز السيد حسني غنايم ، مركزة مشروع مدينة بلا عنف السيدة عبير غنايم، الآنسة سيرين قعدان مركزة مشروع منع التدخين والإدمان في بلدية باقة، العامل الاجتماعي الجماهيري الأستاذ محمد أبو فول، مدير مدرسة الرازي الأستاذ منير عنبوسي، مستشارة مدرسة عمر بن الخطاب السيدة أمارات مواسي وغيرهم.
وقد تكونت لجنة التحكيم التي أشرفت على العروض وقيّمت أعمال الطلاب لتمنحهم المراتب من كل من: سعيد أبو فول، الأستاذ ابراهيم كتانة، عبير غنايم، مركز الفعاليات الاجتماعية في المدرسة الأستاذ محمد عويسات وعن مجلس الطلاب الطالبة ربى لحام.
افتتح اليوم بكلمة من نائب المدير الأستاذ عفيف مصاروة، رحب فيها بالطلاب والحضور، وأثنى على عمل الطلاب المتميز ونشاطهم الملاحظ على مدار أسابيع خلت، مبيّنًا حرص المدرسة على إقامة مثل هذه المفعاليات والمشاريع التي تفيد الطلاب والمجتمع، وتنمي قدرات الطلاب الإبداعية والإنتاجية وتمنى لهم التوفيق، كما ورحب بالشراكة التي كانت بين المدرسة والبلدية المتمثلة بالسيدة عبير غنايم مركزة مشروع مدينة بلا عنف، مبيّنًا أهميّة اتحاد مؤسسات المجتمع من أجل الرقي به.
بعد ذلك قام كل صف بعرض إنتاجه وفق المواضيع المختلفة التي شملتها المنافسة، تميزت العروض بجودة مضمونها وبدلالتها وبطريقة تقديمها، ما دل على الإبداع المعهود لدى الطلاب.

مسابقة "تريفيا"
بعد ذلك جاءت فقرة مسابقة "تريفيا" في موضوع التدخين والمخدرات شارك فيها جميع الطلاب الحاضرين، حيث حصل كل طالب على جهاز تحكم ليجيب عن الأسئلة التي تظهر على الشاشة، والطلاب الذين وصلوا إلى النهاية حصلو على هدايا.
واختتم اليوم بمسرحية هادفة لمسرح السلام حول المخاطر التي يواجهها جيل المراهقة.
وفي حديث مع مستشارة المدرسة المعلمة نعيمة قعدان المنظمة لهذا المشروع قالت: "بالرغم من معرفتنا بتميز طلابنا وإبداعهم إلا أنهم في كل مرة يفاجئوننا بالمزيد، كانت العروض أكثر من رائعة، نالت إعجاب واندهاش الحاضرين، الذين عبروا عن امتنانهم الكبير لهذا العمل المتكامل، مما يدل على مستوى طلابنا الراقي ومواكبة المعلمين المتميزين، شكري وامتناني للطلاب الرائعين، ولمربيهم ومعلمي التخصصات الأساتذة: محمد قعدان، شاهر غنايم، محمد أبو مخ، محمد عويسات وجيه كبها، عائشة مجادلة، رنا إغبارية، حورية محاميد وفدوى عيسى الذين واكبوا العمل، وكذلك للإدارة الداعمة المتمثلة بمدير المدرسة الدكتور فارس قبلاوي ونائبه الأستاذ عفيف مصاروة. ومن الجدير ذكره أن المدرسة تأهلت للنهائيات في مسابقة منع التدخين اللوائية بفضل البرامج التربوية التي عملت على تطبيقها في المدرسة".
مدير المدرسة الدكتور فارس قبلاوي، ثمن غاليا عمل ونتاج الطلاب، كما وشكر المستشارة نعيمة قعدان المركزة لهذا المشروع في المدرسة، وكل من ساندها من أصحاب الوظائف والمربين ومعلمي التخصصات، وقال: "نحن نسعى دائمًا لمتابعة مثل هذه الفعاليات التي تكشف إبداعات الطلاب وتنمي مهاراتهم، كما وتزيد من وعيهم وارتباطهم بمجتمعهم".





















































































































































لمزيد من اخبار باقة جت والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق