اغلاق

ندوة لاتحاد لجان حق العودة في بيروت بذكرى النكبة

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل: "رغم الصعوبات والتحديات والعواصف الملتهبة من حولنا الا ان احياء ذكرى النكبة بشكل موحد


خلال الندوة

في فلسطين وفي تجمعات اللجوء والشتات وفي المهاجر الاجنبية وخلف شعار واحد "التمسك بحق العودة" يؤكد ان هناك امكانية فعلية لتحقيق انتصارات على اكثر من صعيد اذا ما اسند النضال الفلسطيني المتعدد الاوجه والاشكال بسياسة وحدوية من قبل الحالة الفلسطينية بجميع مكوناتها سواء على مستوى منظمة التحرير او السلطة او الفصائل الفلسطينية. وجميعهم معنيون باخراج الحالة الفلسطينية مما هي عليه من تشرذم وانقسام لصالح استراتيجية فلسطينية موحدة وموحدة تعيد الاعتبار للقضية الفلسطينية".
جاء ذلك خلال ندوة اقامها اتحاد لجان حق العودة في قاعة الشهيد القائد ابو عدنان قيس في مخيم مار الياس في بيروت لمناسبة الذكرى السابعة والستين بعنوان "حق العودة .. الواقع والتحديات" بحضور عدد من قيادة واعضاء الاتحاد في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان.
واضاف فيصل قائلا: "لا يسعنا في هذا اللقاء الا ان نتوجه بتحية وتقدير لمن كان السبب في ابقاء القضية الفلسطينية حاضرة بقوة حتى اليوم ولمن حافظ على حق العودة وجعلها عنوان الحقوق الوطنية وهم الشهداء والجرحى والاسرى والشعب الذي لا زال يحمل راية النضال غير آبه بكل الصعوبات والتحولات التي تشهدها المنطقة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق