اغلاق

وفد من وزارة التعليم يزور المدرسة للشاملة بام الفحم

استضافت المدرسة الثانوية "الشاملة" في أم الفحم، أمس الثلاثاء، لقاء لنخبة من مديري المدارس الثانوية العربية من أنحاء البلاد مع عدد من كبار مسؤولي وزارة التعليم،


مجموعة صور خلال الزيارة

لبحث الإجراءات الجديدة في امتحانات البجروت، وذلك على هامش زيارة وفد الوزارة لمدينة أم الفحم.
وتمحور اللقاء حول ردود فعل المديرين وانطباعاتهم من هذه الإجراءات، التي تم تطبيقها الأسبوع الماضي في امتحان البجروت بمادة الرياضيات، بهدف مواجهة تكرار تسريب الامتحانات مؤخرا في الوسطين اليهودي والعربي.
وقد ضم الوفد الرفيع، الذي زار في محطته الأولى بلدية أم الفحم، كلا من نائب المديرة العامة للوزارة - اريئيل ليفي، ومديرة التعليم فوق الابتدائي -  داسي بيري، والمسؤول في السكرتاريا التربوية - نير كوهين،  ومديرة لواء حيفا - راحيل متوكي، ومدير المعارف العربية - الأستاذ عبد الله خطيب، ومفتش المعارف - الأستاذ مدحت زحالقة، ومفتش المعارف - الأستاذ احمد كبها، ومفتشة البساتين المربية سلوى ناطور ومفتشة التعليم الخاص والمربية سينا زحالقة.
والتقى الوفد برئيس البلدية الشيخ خالد حمدان ومدير جناح المعارف في البلدية الدكتور محمود زهدي، واستمع منهما الى ابرز انجازات وتحديات جهاز التعليم في المدينة، والى جملة من المطالب الهامة لسد النواقص والاحتياجات المختلفة في سبيل مواصلة النهوض به قدما الى الأمام.
وبعد زيارة لمدرسة "الباطن" الابتدائية ولقاء مديرتها المربية خالدية محاجنة، حل الوفد ضيفا على الثانوية "الشاملة"، حيث كان في استقباله مدير المدرسة الأستاذ احمد رشيد، الذي رافقه في جولة قصيرة قبل ان يعقد لقاء مشترك في قاعة المدرسة.
واستعرض الأستاذ احمد رشيد أمام الوفد، وبحضور رئيس البلدية ومدير جناح المعارف ورئيس لجنة أولياء أمور الطلاب المدرسية الأستاذ محمود عارف ابو خليل، مسيرة المدرسة منذ تأسيسها عام 1972، مشددا على مميزاتها التعليمية والتربوية، والأهداف التي وضعتها نصب عينيها لتحقيقها في إطار خطة العمل السنوية، التي قدمت لمديرة اللواء بحيفا قبل نحو أسبوع.
وتطرق المربي احمد رشيد إلى أقسام وفروع وتخصصات "الشاملة"، من تربية خاصة ومشروع دمج الطلاب في الصناعة بالتعاون مع جمعية "انطلق إلى الصناعة" والقسم العلمي متمثلا بمسار "الأوائل" والقسم العادي.
وأشار إلى أن المدرسة حققّت نسبة مشرفة على صعيد النجاح في امتحانات البجروت، وارتفاعا مطّرداً في السنوات الأخيرة، إلى أن بلغت قرابة الـ 60%  في السنة الدراسية الأخيرة وقرابة الـ 90% في "مسار الأوائل"، جنبا الى جنب مع توفيرها جوا تعليميا تربويا مناسبا من خلال تطبيق فعاليات متنوعة ضمن خطة التربية الاجتماعية.
وبدوره أشاد الأستاذ عبد الله خطيب بـ"بلدية ام الفحم وما تقدمه من دعم كبير لجهاز التعليم المحلي، ما جعلها نموذجا يحتذى به في كافة السلطات المحلية العربية في البلاد"، مثنيا على "الجهود التعليمية والتربوية التي تبذلها "الشاملة" بكافة طواقمها من اجل ضمان مستقبل مشرق لطلابها وطالباتها".
وأعرب أعضاء الوفد عن انطباعاتهم الايجابية من زيارة "الشاملة" وما لمسوه عن كثب من عطاء وجدية ومسؤولية ونتائج مبهرة، مؤكدين شكرهم الجزيل للبلدية وللمدرسة على حسن الاستقبال، وتقديرهم البالغ لتقدم جهاز التربية والتعليم في أم الفحم وما حصده من انجازات مميزة وتبني مشاريع تربوية حديثة، خاصة في مجال الطفولة المبكرة ومنع التسرب والنجاح في امتحانات البجروت وغيرها.
وخصّ مفتش المعارف الأستاذ مدحت زحالقة بالشكر والتقدير رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان، ومدير جناح المعارف الدكتور محمود زهدي، على التعاون المثمر مع وزارة التعليم ولواء حيفا لما فيه النهوض بالمسيرة التربوية والتعليمية في المدينة نحو المزيد من النجاحات والاستحقاقات.
وعن المدرسة الثانوية "الشاملة"، قال المربي زحالقة: "بودي أن اعبر عن فخري واعتزازي واحترامي وتقديري لكل فرد من أفراد منظومة العطاء في مدرسة أم الفحم "الشاملة"، كونهم يشكلون نموذجا يحتذى به في العطاء والمسؤولية والحرص على مستقبل أبنائهم/أبنائنا".

















































لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق