اغلاق

رام الله: ورشة عمل تحت عنوان PALPAY إلى أين؟

عقدت شركة PalPay بفندق الموفينبيك في مدينة رام الله، ورشة عمل بعنوان PalPay إلى أين؟ بحضور جميع الشركات والمؤسسات المتعاقدة معها من شركات القطاع الخاص والبنوك،



صورتان من ورشة العمل

لعرض خدماتها الالكترونية وكذلك عرض الخدمات التي سيتم إطلاقها خلال الأشهر القليلة القادمة، وشرح الاليات والقنوات الجديدة التي تم استحداثها من قبل الشركة.
وقام مدير المبيعات شفيق بالي بشرح الخدمات المتوفرة لدى الشركة، والخدمات الجديدة التي  سيتم إضافتها على أنظمة الشركة.
وشرح المهندس إياد قمصية، المدير العام الأدوات والخدمات الجديدة والتي تخدم عملاء البنوك والمواطنين الذين لا يملكون حسابات بنكية، وتمكنهم من استخدام الاليات الالكترونية المتطورة والمستحدثة من قبل طواقم الشركة لتسديد فواتيرهم وشحن أرصدة هواتفهم النقالة وتحويل أموال من شخص الى اخر.
وأوضح قمصية أن "شركة PalPay من أهم الشركات الفلسطينية العاملة في مجال حلول الدفع الإلكتروني، حيث أن PalPay تمثل النظرة المستقبلية لتطوير عمليات الدفع والتحصيل الإلكتروني بشكل عام والخدمات المصرفية بشكل خاص، باعتبار أن التكنولوجيا ستكون حاضرة في كل مجالات الحياة خلال السنوات القادمة لا سيما في القطاع المصرفي وخدماته المالية".
وأوضح قمصية نقاط قوة نظام شركة  PalPay "التي تتركز في قدرة الشركة على التوسع والانتشار في جميع قرى ومدن فلسطين، توفير البنية التحتية لتفعيل النظام من قبل شركات التوزيع والتجار على حد سواء، توفير أنظمة المراقبة الفورية، إصدار التقارير المختلفة عن الدفعات والتحصيلات، توفير الصيانة اللازمة للأنظمة بشكل سريع، توفير التدريب اللازم للتجار والشركات، توفير البرمجيات والروابط اللازمة لتشغيل النظام، وتوفير الدعم الفني يومياً".




لمزيد من الاخبار الفلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق