اغلاق

‘التغيير يبدأ فينا‘ ترسم جدارية بمخيم شعفاط بالقدس

القدس - قامت حملة التغيير يبدأ فينا التي تترأسها مجموعة من الجامعيين الشباب والشابات قبل عدة أيام برسم جدارية على مداخل مخيم شعفاط .

 

وقد شارك في هذه الحملة أكثر من 10 متطوعين من كافة الأعمار بتنظيف مداخل وازقة المخيم من القمامة وتزيين جدرانها بالرسومات والتي تعابر عن المجتمع الفلسطيني ولوضع صورة أجمل على مداخل المخيم .
ومجموعة التغيير يبدأ فينا هي مجموعة شبابية تطوعية من جامعيي مخيم شعفاط من ضمن برنامج تعزيز التنمية الصحية للشباب بدعم من مؤسسة انقاذ الطفل وبالتعاون مع مؤسسات المخيم مركز الشباب و المركز النسوي .
الهدف من المجموعة هي المساعدة على تفعيل دور الشباب والتطوع في المخيم وتفعيل المؤسسات العاملة في مخيم شعفاط بجهود الشباب والجميع.
وتهدف ايضاً هذه المبادرة الشبابية تجميل مدخل المخيم واستقبال رمضان بأجمل حلة من خلال ارسال رسائل للمجتمع لاهمية تطوير انفسهم واولادهم صحيا وعقليا وثقافية وغيرها  وتفعيل دور الشباب وتبيان ان الشباب بمقدورهم ان يقوموا باعمال كثير اذا تكاتفت الجهود وكان الهدف الاول والاخير خدمة وتطوير المخيم دون النظر لابعاد اخرى
وتحفيز مؤسسات المخيم وغيرها على تكملة هذه الجهود وتحفيزهم على ضرورة التواصل مع الشباب لتغير الواقع الذي نعيشه .



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق