اغلاق

جامعة الأزهر بغزة تمنح الماجستير للباحث إسماعيل حويحي

أوصت دراسة بحثية جامعات غزة بضرورة تعزيز الأعراف التنظيمية والالتزام بفهم قدرات الموظفين الإبداعية والعمل على رعايتها ومساندتها، وتنمية إستراتيجية رأس المال الإبداعي


خلال مناقشة رسالة الماجستير
 
في الجامعات الفلسطينية للتحول من الاعتماد على الموارد والإمكانات المادية والبشرية إلى الاعتماد على الموارد والأصول الفكرية والمعرفيّة.
جاءت تلك الدراسة خلال مناقشة رسالة ماجستير في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، اليوم الأربعاء، للباحث إسماعيل محمد حويحي ، بعنوان "الثقافة التنظيمية وعلاقتها بالإبداع الإداري: دراسة مقارنة بين الجامعات العامة والخاصة- محافظات غزة"، في برنامج الدراسات العليا والبحث العلمي لجامعة الأزهر بمدينة غزة، والتي بموجبها منحت له درجة الماجستير من قبل لجنة المناقشة والحكم والتي تضم كل من الدكتورة نهاية التلباني مشرفاً ورئيساً، الدكتور محمد فارس مشرفاً، الدكتور وفيق الأغا مناقشاً داخلياَ والدكتور محمد إبراهيم المدهون مناقشا خارجياً وبمشاركة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الخالق الفرا.
وهدف الباحث في دراسته إلى التعرف على علاقة الثقافة التنظيمية بالإبداع الإداري في الجامعات الفلسطينية العامة والخاصة في محافظات غزة.
واستخدم الباحث الفلسطيني في دراسته، المنهج الوصفي التحليلي، وتم تصميم استبانه كأداة للدراسة مستخدماً العينة العشوائية الطبقية، بتمثيل مجتمع الدراسة من جميع الموظفين الإداريين والأكاديميين بوظائف إدارية في الجامعات العامة (جامعة الأزهر والجامعة الإسلامية) والجامعات الخاصة (جامعة غزة وجامعة فلسطين)، حيث بلغ حجم مجتمع الدراسة (1062) مفردة، تم توزيع (286) استبانه كعينة حيث تم استرداد منها (283) استبانه، وبنسبة استرداد قدرها (99%).
وتوصل الباحث إلى وجود درجة مرتفعة من الموافقة من قبل أفراد عينة الدراسة على المجال المتعلق بالإبداع الإداري في الجامعات العامة والخاصة بمحافظات غزة بوزن نسبي قدره (82%)، والوزن النسبي للجامعات العامة (82%)، والجامعات الخاصة بوزن نسبي قدره (80%).
وخلصت الدراسة إلى وجود درجة مرتفعة من الموافقة من قبل أفراد عينة الدراسة على مجال الثقافة التنظيمية ككل في الجامعات العامة والخاصة بمحافظات غزة بوزن نسبي قدره (74%)، حيث بلغ الوزن النسبي لمجال "الثقافة التنظيمية" في الجامعات العامة (75%) وفي الجامعات الخاصة (71%)، وفي الجامعات العامة احتلت المرتبة الأولى "القيم التنظيمية" بوزن نسبي قدره (77%)، وفي المرتبة الثانية جاءت "الأعراف التنظيمية" و"التوقعات التنظيمية" و"المعتقدات التنظيمية" بوزن نسبي قدره (74%). أما في الجامعات الخاصة فقد احتلت المرتبة الأولى "القيم التنظيمية" بوزن نسبي قدره (75%)، وفي المرتبة الثانية جاءت "التوقعات التنظيمية" بوزن نسبي قدره (71%)، بينما جاءت "الأعراف التنظيمية" في المرتبة الثالثة بوزن نسبي قدره (70%)، واحتلت "المعتقدات التنظيمية" المرتبة الأخيرة بوزن نسبي قدره (69%). 
واستنتج الباحث وجود علاقة ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05 ≥ (α  بين أبعاد الثقافة التنظيمية والإبداع الإداري في الجامعات العامة والخاصة بمحافظات غزة.
وأوصى الباحث بضرورة التعرف بشكل أفضل على ميول الموظفين ورغباتهم واتجاهاتهم لتحسين مستوى أداءهم، واستثمار الطاقات والقدرات الكامنة لدى الموظفين بإشراكهم في عملية اتخاذ القرارات.
ودعت الدراسة إلى تعزيز الأعراف التنظيمية من خلال العمل على تهيئة مناخ يشجع على الإبداع والابتكار، والعمل على تعزيز توقعات الموظفين بتزويدهم بالمعلومات اللازمة لتطوير استخدام الأساليب الحديثة.
وأوصى الباحث بضرورة التزام جامعات غزة بفهم قدرات الموظفين الإبداعية والعمل على رعايتها ومساندتها، وتنمية إستراتيجية رأس المال الإبداعي في الجامعات الفلسطينية، ما يتطلب التحول في المؤسسات التعليمية من الاعتماد على الموارد والإمكانات المادية والبشرية إلى الاعتماد على الموارد والأصول الفكرية والمعرفيّة.
وأثنت لجنة المناقشة والحكم للرسالة على الباحث على المجهود الذي بذله، وأشادت بمحتوى الرسالة والتي شكلت نقلة نوعية وأوصت بوضعها في المكتبة بعد إجراء التعديلات الطفيفة عليها لتعميم الفائدة على كافة الباحثين في هذا الميدان. وحضر المناقشة لفيف من الطلبة والمهتمين وزملاء الباحث.
 








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق