اغلاق

رام الله: الأهالي يشتكون من ارتفاع الأسعار مع حلول رمضان

تستعد محافظة رام الله والبيرة لاستقبال شهر رمضان المبارك، والذي يبدأ يوم غد الخميس، حيث تشهد المدينة حركة تجارية نشطة لشراء الحاجيات الخاصة بالشهر الفضيل.


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

ويختار غالبية المواطنين في المحافظة شراء الخضروات والفاكهة خلال شهر رمضان الفضيل من سوق الخضار المركزي في البيرة. ويزدحم السوق بالمواطنين الذين يحاولون تجهيز بيوتهم وموائد إفطارهم، في حين تعلو أصوات الباعة أثناء محاولتهم جذب الزبائن.
ويشتكي المواطنين من ارتفاع أسعار اللحوم وبعض أنواع الخضروات. وقال المواطن أكرم ناصر أن "بعض الباعة يستغلون قدوم الشهر الفضيل ويرفعون الأسعار"، داعياً "جميع التجار الى مراعاة الظروف الاقتصادية للمواطنين".
وتحظى الحلويات وخاصة "القطايف" بإقبال مكثف من المواطنين الذين يصطفون في طوابير لشرائها، ولا يختلف الحال بالنسبة للعصائر والتمر والزلابية. كما تعرض بعض المطاعم في المدينة المخللات والمقدوس، في حين ستغلق غالبية المطاعم أبوابها احتراماً لمشاعر الصائمين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق