اغلاق

المغربي سفيان العبيدي .. تألق من نوع آخر‎

قليل هم الأشخاص الذين يفضلون تألقا من نوع آخر بعيدا عن الأضواء في مرحلة يعكفون فيها على بناء الذات وسبر أغوار هوايات معينة تصبح مع مرور الوقت مهنتهم الأساسية.



هكذا إختار إبن مدينة تطوان سفيان العبيدي من مواليد 1991.
يعتبر أصغر مخرج بالمغرب، وهو مختلف عن باقي الزملاء والأصدقاء في المجال، فهو لا يحب أن يتحدث عن أعماله والافتخار بها مع الصحافة والإعلام، حيث تمت دعوته للمشاركة في مجموعة من البرامج التلفزية والإذاعية، ولكنه يحب أن يبقى بعيدا عن أضواء الشهرة.

هذا الشاب يتميز بأخلاق عالية وحسن معاملة مع جميع الناس، والتواضع الكبير من سماته، مما يجعل الفنانين والمنتجين يحبون التعامل معه.

العبيدي يستعد لاطلاق كليب جديد للفنان الياس شعيري

وقد بثت هذه الأعمال بإذاعات تلفزية كبيرة كإذاعة "روتانا" و"وناسة" و"مزيكا"… وغيرها، وسبق ان عمل مع شركات كبرى في مجال الاشهار والتواصل في لندن ولبنان ومصر وفرنسا وتونس، مما مكنه من خوض التجربة واكتساب "الخبرة المهنية"، ومع كل هذا النجاح الذي حققه لا يطمح سفيان حاليا لخوض تجربة السينما؛ لأنه الآن متفرغ لكليبات جديدة. من بينها لاحد المشاركين الجدد في برنامج "اراب ايدول" ميدو بلحبيب، ويستعد لاطلاق كليب جديد للفنان الياس شعيري قريبا.

العبيدي يواصل تألقه في صمت بطريقة تحمل من المعاني الشيء الكثير في علاقتها بطبيعة وإكراهات الإشتغال، خاصة أن المخرج سفيان العبيدي جرد لمنبرنا المحترم عديد هذه الإكراهات التي جسدها في صعوبة تقبل بعض الأشخاص لفكرة التصوير عندما يتعلق الأمر بشخصية فنية معينة، إضافة إلى غياب فضاءات  للتصوير، حيث تظل جل الأماكن عبارة عن مرافق أو ساحات أو ملك عمومي، مما يشكل صعوبة، خاصة أنه كمخرج يشتغل في إطار فريق كبير جدا كل في إختصاصه ومجاله، وخلص إبن عروس الشمال أن طموحه هو ظهوره بالشكل العالمي بالرغم من صعوبة تحقيق ذلك في ظل هكذا ظروف.






لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق