اغلاق

أكاديمية مؤسسة البيرة نموذج لتطور لعبة كرة القدم

مدرسة مؤسسة شباب البيرة واحدة من المدارس، التي تعنى بالبراعم وصقل امكانياتهم الفنية وتطوير مهاراتهم تحت إشراف مدربين مختصين.


تصوير: بيان قرعان- الدائرة الإعلامية لمؤسسة شباب البيرة


قال حسن حسين:"ان أكاديمية مؤسسة شباب البيرة تسعى لبناء جيل يتمكن النادي من الإستفادة منه في المستقبل، ويكون الركيزة الأساسية لدعم الفريق بلاعبين متميزين من أبناء النادي، وان العمل مع اللاعبين الصغار له ميزة خاصة، وهي إنك تُشعر بقيمة التعب والجهد الذي تبذله في سبيل إعداد جيل من اللاعبين الشباب القادرين على تحقيق النتائج الإيجابية، ورفع إسم بلدهم عالياً في كافة البطولات"، وأن تطور الرياضة يأتي من الاهتمام بالفئات العمرية التي تصبح فيما بعد عماد للمنتخبات الوطنية، وهذا يحتاج الى جهد كبير من قبل المدربين والقائمين على المدارس الكروية".
وأكد رئيس نادي مؤسسة شباب البيرة، عمر عطا على أن "المؤسسة تولي اهتماماً كبيراً بقاعدة الفئات العمرية (الأشبال والناشئين)، ادراكاً منها بأنها ستجني ثمار ذلك في المستقبل، وهذا يحتاج الى جهود كثيفة من أجل الوصول الى المستوى المطلوب وهو ناصية التفوق والنجاح والإبداع".
وأشار الى أن "هذه المدارس تعتبر الملاذ الوحيد للأطفال، لأنها تمكنهم من ممارسة هوايتهم المفضلة بعيدا عن الخطر الذي يشكله عليهم اللعب في الشوارع، خصوصا بعد تناقص المساحات الخضراء شيئا فشيئا، وانعدام الملاعب الجوارية التي كانت في وقت سابق مدارس مصغرة يلجأ إليها الباحثون عن المواهب الشابة".
وأضاف " ان المدارس الكروية في الوطن بشكل عام يجب أن تحظى باهتمام أكبر، لأنها تستطيع أن تخرج لاعبين متميزين قادرين على تحقيق نتائج متميزة في البطولات، وقادرين على رفع اسم بلدهم عالياً في المحافل الدولية."

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق