اغلاق

الشخصيات المستقلة تطالب بعقد جلسة طارئة للمجلس المركزي

طالبت قيادة تجمع الشخصيات المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية، عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير بعقد جلسة طارئة للمجلس المركزي،



خلال اجتماعها مع سليم الزعنون، رئيس المجلس الوطني في في العاصمة الأردنية عمان.

وأكدت قيادة الشخصيات المستقلة ضرورة "توحيد العمل نحو خدمة القضية الفلسطينية وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، لمواجهة كافة الأخطار المحيطة بقضيتنا، وأن إنهاء الانقسام سيعزز وجودنا في الساحة الدولية والعربية لمواصلة طريقنا في نزع اعترافات الجميع بعدالة قضيتنا وتحقيق دولتنا الفلسطينية المستقلة". 
وأشارت أن "الانقسام الفلسطيني قضى على طموحات الفلسطينيين في الداخل والخارج وساهم كثيرا في تشتتهم وتشويه صورة قضيتهم في المجتمعين العربي والدولي، وان المصالح الفردية تطغى على المصالح الوطنية والشعبية عند من يعمل على تأخير تنفيذ اتفاق المصالحة".
وطالبت بضرورة "البدء فورا في تنفيذ اتفاق القاهرة والدوحة والتصرف بمسؤولية وطنية أكثر تجاه هذا الوطن والشعب، الذي لن يغفر مطلقا أمام من يحرمه من استعادة وحدته الفلسطينية، وأن الشعب الفلسطيني سيعاقب المسؤولين عن تعطيل المصالحة وانهاء الانقسام". 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق