اغلاق

جنين: ندوة في ذكرى هبة البراق و‘الثلاثاء الحمراء‘

نظمت محافظة جنين ووزارة الإعلام، ندوة لمناسبة الذكرى الـ 85 لهبة البراق والشهداء: محمد جمجوم وفؤاد حجازي وعطا الزير،


صورتان من الندوة

الذين أعدمهم الاحتلال البريطاني في سجن القلعة بعكا، والتي عرفت بـ"الثلاثاء الحمراء".
وأستعرض رئيس قسم التاريخ بجامعة النجاح الوطنية، د. أمين أبو بكر الأسباب المباشرة وغير المباشرة لهبة البراق، والظروف التي سادت فلسطين قبلها وبخاصة المتصلة بتسريب الأراضي للحركة الصهيوينة، وحكاية إعدام الشهداء الثلاثة، مستعيناً بسجلات المحاكم الشرعية، والروايات الشفوية، والرحلات، والمقابلات، والمصادر الرسمية وغير الرسمية.
وقال: "إن صفد التي انحدر منها الشهيد حجازي، كانت تتبع إدارياً لعكا، فيما اختار الاحتلال سجن القلعة فيها، الذي أعاد أحمد باشا الجزار ترميمه، لما كان له من حضور مرعب، إضافة لسجن صرفند، وما تردده حولهما أن الداخل إليه مفقود والخارج منهما مولود، واحتجز فيهما الذين انخرطوا في ثورة البراق، وجمعهم من مناطق فلسطين المختلفة، وأصدر بحقهم أحكاماً قاسياً وصلت إلى الإعدام أو السجن المؤبد".
وقال أبو بكر "إن هبة البراق كانت النواة لثورة عام 1936، وبخاصة أن اليهود الذين كانوا يطالبون من الدولة العثمانية السماح بزيارة حائط البراق، أخذوا يطالبون بأمور سيادية كبلدية القدس، واخذوا يشنون هجمات ضد الفلسطينيين، كما حدث في أبو كبير بيافا وصفد والقدس، مثلما طالب اليهود حكماً ذاتياً لهم عام 1910 ، وليصحبوا حكومة داخل حكومة الانتداب".
وقال مسير أعمال مكتب  وزارة الإعلام في جنين، عبد الباسط خلف إن "ذكرى جمجوم وحجازي والزير، تتقاطع مع رسالة الوزارة في التعبير عن المحطات الوطنية، التي تؤكد الثمن الباهظ الذي دفعه شعبنا في مسيرته نحو الحرية. وينقل رسالة التاريخ الشفوي للجيل الجديد".
وشارك في الندوة، التي عقدت في قاعة المحافظة، ممثلو مؤسسات رسمية وأهلية ونسوية وإعلاميون ومهتمون.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق