اغلاق

غنام تلتقي وفدا من الطلبة الأجانب يدرسون بجامعة بيرزيت

أطلعت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، اليوم وفدا من الطلبة الأجانب الذين يدرسون في جامعة بيرزيت ويمثلون عدة دول على "معاناة شعبنا الرازح تحت الاحتلال،


خلال اللقاء


وما يتعرض له من قمع واستهداف يومي ممنهج"، مشددة على "أن كل من يحكم ضميره وينظر بتجرد ومن ناجية حقوق انسان لما يحدث في فلسطين سينصر الحق الفلسطيني".
وأشارت غنام إلى "عذابات الأسرى وأنات الجرحى وآهات الأمهات وجبروت المستوطنين وسياسة الحكومة اليمينية المتطرفة في إسرائيل، التي تواصل فرض الوقائع على الأرض من خلال جدار الفصل العنصري الذي سلب الحق الفلسطيني بالأرض ومصدر الرزق والأمان، تحت ذرائع واهية، لافتة إلى معاناة الشيخ خضر عدنان المضرب لليوم 54 رفضا للإعتقل الإداري الجائر".
وطالبت العالم أجمع "بالتدخل لوقف الهجمة على من وصفتهم بالشهداء الأحياء داخل أقبية سجون الاحتلال، مستهجنة حالة الصمت المريب من مؤسسات المجتمع الدولي وحقوق الإنسان حيال ما يتعرض له أسرانا".
وتحدثت المحافظ عن "الطاقات الشبابية لشعبنا برغم الدمار الذي يعممه الإحتلال ومدى إبداعهم وتقدمهم وحبهم للحياة رغم سياسة الاحتلال التي تستهدفهم وتهدف لتدمير الأمل المستقبلي الذي يشكلونه، بصفتهم عناصر أساسية في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".
وأكدت غنام "أن القيادة الفلسطينية تولي اهتماما خاصا بالشباب والمرأة الفلسطينية، مبينة أنها شخصيا تعبر عن هذه الحالة والتوجه كونها امرأة وشابة فلسطينية لاقت الدعم والمساندة من الرئيس الذي آمن بعطائها وقدراتها وكلّل ذلك بتكليفها كأصغر وأول محافظ امرأة في الوطن العربي".
وقد أكد أعضاء الوفد، بمختلف جنسياتهم وتوجهاتهم، "أنهم سينقلون إلى العالم معاناة شعبنا لفضح ممارسات الاحتلال واستقطاب العالم لصالح قضيتنا وحقوقنا العادلة"، معبرين عن شكرهم وسعادتهم بلقاء المحافظ غنام التي تعتبر نموذج متميز للمرأة الفلسطينية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق