اغلاق

اعتصام تضامني مع الاسرى للجنة الوطنية في صور

نظمت "اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني"، و"لجنة التنسيق اللبنانية الفلسطينية"، اعتصاما تضامنيا مع الاسرى والمعتقلين


صور من الاعتصام

في السجون الاسرائيلية أمام مقر الصليب الاحمر الدولي في صور.
بداية تحدث رئيس جمعية التواصل الفلسطيني – اللبناني الأسير المحرر عبد فقيه مرحباً بالحضور، واضاف "أن الأسرى الصامدين رغم القيد يخوضون معارك يومية ومستمرة ضد الجلادين والسجانين ، ولاسيما ضد سياسة العزل التي يمارسها العدو الصهيوني بهدف منع تواصل الأسرى وهدم معنوياتهم، وتوجه بالتحية لكافة الاسرى والاسيرات ، مؤكدا ان ارادة الحرية لدى عموم الشعب العربي الفلسطيني ستنتصر" .
ثم تحدث صدر داوود عضو قيادة حركة امل باسم لجنة التنسيق اللبنانية الفلسطينية قال فيها :" نلتقي اليوم في مدينة صور مدينة سماحة عبد الحسين شرف الدين وسماحة سيد المقاومة الامام المغيب السيد موسى الصدر ، ونحن نقف امام القضيتين اللبنانية والفلسطينية ، لنتضامن مع فلسطين ، مع اسراها الذين يدافعون الثمن لحريتهم وحرية فلسطين هذه القضية المقدسة لكافة شرفاء الامة ، مؤكدا وقوف حركة امل وحزب الله وكافة الاحزاب الى جانب فلسطين وشعبها رغم الوضع العربي المتردي ،والصمت عما يرتكبه الاحتلال بحق الارض والانسان الفلسطيني ومقدساته ، مشيدا بصمود الشيخ خضر عدنان والقائد احمد سعدات الامين العام للجبهة الشعبية ومروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح واخوانهم الاسرى" .
والقى يحيى المعلم كلمة اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى اكد فيها "ان اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في السجون الصهيونية تعلن بالغ قلقها على حياة المعتقلين المضربين عن الطعام ونذكر منهم الشيخ خضر عدنان الذي مضى على اضرابه اكثر من  50 يوما، وكذلك ايمن الشراباتي ومحمد نصر علان وشيرين العيساوي، وتحمل اللجنة قوات الاحتلال الصهيونية المسؤولية الكاملة عن حياتهم، وتطالب اللجنة مؤسسات المجتمع المدني بضرورة التحرك سريعاً لانقاذ حياتهم وذلك بالضغط على قوات الاحتلال الصهيوني للافراج عنهم فوراً علماً ان الاسير المجاهد الشيخ خضر عدنان يخضع للاعتقال الاداري بدون محاكمة ، واشاد بثصمود اسرى الحركة وفي مقدمتهم احمد سعدات ومروان البرغوثي وخالدة جرار، محذر اللجنة من التبعات الخطيرة التي سوف تنتج عن اقرار الحكومة الاسرائيلية لمشروع قانون يعطى سلطات السجون الصهيونية صلاحية التغذية القسرية ضد المعتقلين الفلسطنيين المقرر عرضه على الكنيسيت في الايام القادمة" .
وفي الختام، سلم عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعه واالاستاذ صدر الدين داوود ممثل حركة امل والسيد ابو وائل ممثل حزب الله والاستاذ يحي المعلم امين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتصمون مذكرة لرئيس البعثة الدولية للصليب الاحمر في جنوب لبنان تيريزا بلانا وممثل اللجنة رياض دبوق موجهة الى رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر فابريزيو كاربوني ، دعت الى "اعطاء الاهمية القصوى لقضية الاسرى"، وطالبت "المجتمع الدولي الضغط على حكومة الاحتلال لإجبارها على التعامل معهم وفق الشرائع الدولية واتفاقية جنيف الرابعة، لا سيما وأن الاعتقالات والاحكام التعسفية الجائرة أصبحت تطال الطفل والشيخ والرجل والمرأة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق