اغلاق

عيسى: المنطقة العربية تحاك بالفتن وعلماء الدين

قال الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، الدكتور حنا عيسى :" إن الإخاء الإسلامي المسيحي في فلسطين


د. حنا عيسى

حقيقة تاريخية وضرورة إجتماعية عاشها المواطنون بمحبة ووئام في مختلف الحقب وخلال ما واجهته فلسطين من تحديات" .
وأضاف "الرسالتين المسيحية والإسلامية أرستا قواعد العدل بين الناس وحرمتا الظلم بكل انواعه وأشكاله، والطريق الذي تلتقي عليه المسيحية والإسلام للعدل والحق في المجالات الإجتماعية  والسياسية والإقتصادية، هو أن يأخذ كل إنسان حقه على نحو ثابت ودائم ما دام أهلاً لهذا الحق، وقد ربى الإسلام والمسيحية المؤمنين على هذه الأخلاقية الحضارية".
وشدد عيسى على "التعاون المسيحي الإسلامي يشكل قوة في مواجهة أشكال الظلم والإضطهاد والإرهاب الدولي بدءاً مما يحدث في بعض الأقطار العربية، إلى إرهاب دولة الاحتلال الإسرائيلي، ومحاولات فرض يهودية الدولة، وتهويد القدس الشريف، وتغيير المعالم الحضارية والتاريخية لفلسطين التي شهدت ولادة يسوع المسيح له المجد، والتي تمثل الوجدان المسيحي على القداسة، ووجدان المسلم على العقيدة والإيمان، والضحية هي الشعب بمسلميه ومسيحييه".
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا                                                                


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق