اغلاق

وزير خارجية الفاتيكان ونظيره المالكي يوقعان اتفاقا شاملا

تم يوم الجمعة الماضي توقيع اتفاق شامل بين دولة فلسطين والكرسي الرسولي 'دولة الفاتيكان'، في حاضرة الفاتيكان بحضور وفود رسمية من الدولتين .

وقام وزير الخارجية ورئيس الوفد الفلسطيني رياض المالكي والمطران غالاغر وزير خارجية الكرسي الرسولي بتوقيع اتفاق شامل بين دولة فلسطين والفاتيكان، وهو الأول من نوعه في تاريخ الكنيسة مع دولة فلسطين التي تعترف بها رسميا دولة الفاتيكان.
حضر الحفل وفدا البلدين، حيث حضر من الجانب الفلسطيني السفيرة روان أبو يوسف مساعد وزير الخارجية، وسفير دولة فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قسيسية، والمستشار اول عمار حجازي وعازم بشارة.
وضم وفد الكرسي الرسولي الرسمي المونسنيورأنطونيو كاميليري، المطران جوزيبيلا زاروتو، المطران أنطونيو فرانكو، المونسنيور البرتو اورتيغا والأب اميل سلايطة.
وعبر الوزير المالكي في كلمة له بهذه المناسبة عن تقديره لجهود وزير خارجية الكرسي الرسولي المطران غالاغر، مضيفا: "يسعدنا ويشرفنا انجاز التوقيع الرسمي على الاتفاق الشامل بين دولة فلسطين والكرسي الرسولي بعد سنوات عدة من المفاوضات المكثفة  والتي اتسمت بروح من الشراكة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق