اغلاق

المعلمين تجتمع بالخارجية للتباحث بقضايا المعلمين المغتربين

بانيت - الاردن : اجتمع وفد من نقابة المعلمين الأردنيين، بمدير إدارة شؤون المغتربين في وزارة الخارجية هيثم أبو الغول، بمقر الوزارة، وذلك للتباحث حول قضايا المعلمين المغتربين،

خارج الوطن، وقد حضر الاجتماع أمين صندوق النقابة إبراهيم الحميدي ورئيس فرع اربد قاسم المصري ورئيس قسم الإعلام في النقابة مصطفى صقر.
وتناول الأستاذ ابراهيم الحميدي في حديثه عدد المعلمين المغتربين وخاصة في دول الخليج والذي وصل عددهم أكثر من (17) ألف معلم، كما وأكد على سعي النقابة للتواصل معهم باستمرار وتحسس مشاكلهم وهمومهم، خاصة وهم يمثلوا أحد موارد الاقتصاد الوطني والداعمين له، كما تتأمل النقابة بناء شراكة حقيقية مع الوزارة وإدارة شؤون المغتربين فيها لدعم المعلمين من الملحلقيات الثقافية في هذه الدول، وخاصة فيما يعنى بمتابعة قضايا الظلم أو الغبن الذي يقع على المعلم في العقود وعدم مصداقية بعض مكاتب التوظيف .
كما وأشاد الأستاذ قاسم المصري بالهيئات الدبلوماسية العاملة في دولتي البحرين والإمارات، وذلك من خلال ما يتناقله المعلمون وثناؤهم على حسن التعامل والتعاون ، متمنياً انعكاس ذلك على باقي الهيئات ، كما وطرح المعاناة الحقيقية في واقع المعلمين وهي عدم احتساب سنوات الإجازة بدون راتب في الخدمة الخاضعة للتقاعد الفعلي، وخاصة أنهم أحد الشرايين الاقتصادية النشطة للوطن، ومن حقهم أن يحصلوا على رواتب تقاعدية بعدد سنوات خدمتهم وحل مشكلتهم.
من جهته، رحب مدير إدارة المغتربين الأستاذ هيثم أبو الغول بالنقابة ومدى تفاعلها مع قضايا المعلمين المغتربين ، مؤكداً أن المعلم الأردني محل احترام الجميع ، وأن الوزارة تسعى نحو حل مشاكل المغتربين والتعامل معها، وخاصة بعد إعادة تسمية الوزارة بـِ (وزارة الخارجية وشؤون المغتربين) بناء على التوصية الملكية، وتعاملها المباشر مع المناطق التي يحدث فيها أزمات سياسية كما هو الحال في اليمن ، وأن غرف العمليات تتواصل مع المغتربين هناك على مدار الساعة.
كما وأشار أبو الغول إلى Jاستعداد الوزارة الحالية لعقد مؤتمر خاص بالأردنيين في الخارج أواخر شهر تموز القادم، وذلك بعد زيارة إدارته 27 مدينة في العالم يسكنها المغتربون، وتلمسوا حاجاتهم عن قرب، حيث سيكون هذا المؤتمر فاتحة خير لكل قضايا المغتربين في الخارج من خلال جلسات حوارية ونقاشية مركزة لكل مجال من المجالات التي تعنيهم.
وناقش الاجتماع عدداً من قضايا المعلمين وآليات حلها، وطالبت النقابة بدراسة رفع حصة المعلمين المغتربين في مكرمة أبناءهم للتعليم الجامعي ، وإيجاد إعفاء جمركي مناسب للمعلمين المغتربين عند عودتهم على أثاث بيوتهم وسياراتهم الشخصية ، وإيجاد قنوات رسمية للتواصل بين النقابة والوزارة ، كما طرحت النقابة أهمية التباحث حول إنشاء روابط أو جمعيات أو نوادي للمعلمين في دول الخليج، كما اقترحت النقابة إنشاء ملحقية مهنية في السفارات الأردنية لتعنى بالقضايا المهنية للمغتربين.
وفي ختام الاجتماع شكر مدير إدارة المغتربين النقابة على حرصها، ووعد بدراسة المطالب وعرضها على المعنيين وفتح أبواب التواصل المستمر مع النقابة. 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق