اغلاق

طالب من غزة يتحدى المرض ويحقق النجاح بالتوجيهي

العزيمة والاصرار تقودان الى النجاح رغم كافة الصعوبات. الطالب ناصر سمير البحيصي من قطاع غزة، تحدى المرض والاعاقة وحقق النجاح في الثانوية العامة "التوجيهي".

 
الطالب ناصر سمير البحيصي

يرقد الطالب البحيصي في غرفة العناية المركزة في مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح، حيث لم يتمالك نفسه وتساقطت دموعه عندما علم بحصوله على معدل 85.3% بعد اعلان نتائج التوجيهي يوم الجمعة الماضي.
وقال والد ناصر ان نجله "قضى 9 سنوات على سرير المرض متنقلا بين عدة مستشفيات في قطاع غزة لتلقي العلاج إثر حادث مؤسف تعرض له حين كان يبلغ الثامنة من عمره، نتج عنها شلل رباعي أفقده القدرة على الحركة، إلا أن ذلك لم يمنعه من مواصلة الحلم وتحقيق النجاح والانتصار على المرض والعجز".

وتمكن ناصر من تقديم امتحاناته من داخل غرفة العناية المركزة في مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط قطاع غزة وذلك تحت مراقبة خاصة من وزارة التربية والتعليم.
وأشار والده الى أنه "سيعمل جاهدا من أجل ضمان ان يواصل نجله تعليمه الجامعي"، شاكراً كل من ساند ناصر في مسيرته التعليمية وكذلك رعايته صحياً منذ سنوات طويلة قضاها على سرير المرض.

الرئيس عباس يهاتف الطالب ناصر البحيصي ويتعهد بتكاليف المرحلة الجامعية
وفي سياق متصل، أجرى الرئيس محمود عباس، مساء السبت، اتصالا هاتفيا مع الطالب ناصر سمير البحيصي من قطاع غزة في غرفة العناية المركزة وهنأه بالنجاح في الثانوية العامة بمعدل 85.3%.
وأشاد الرئيس بصمود ومثابرة الطالب البحيصي وبتحصيله العالي رغم وضعه الصحي الصعب، وتكفل الرئيس بتكاليف تعليمه حتى ينهي المرحلة الجامعية.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق