اغلاق

الحمد الله يفتتح ميدان الشهيد محمد أبو خضير

قال رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله خلال افتتاحه ميدان الشهيد محمد أبو خضير، اليوم الاحد في البيرة: "إن الوفاء لجميع شهداء فلسطين يتطلب تعزيز الوحدة الوطنية،



ونبذ الخلاف ومواصلة مسيرة النضال والحرية، حتى نيل الأهداف المشروعة في الخلاص التام من الاحتلال، وتجسيد دولة فلسطين كاملة السيادة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية".
وترحم رئيس الوزراء على روح شهيد القدس وفجرها، سائلا الله العلي القدير ان يلهم ذويه الصبر والسلوان، مضيفا: "نجتمع اليوم في افتتاح هذا الميدان، ضمن سلسلة وفعاليات وانشطة، تكريما لذكرى الشهيد أبو خضير، وتذكيرا بظلم الاحتلال".
وأكد الحمد الله على " ان القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، تحمل قضية الشهيد أبو خضير، وكافة شهداء فلسطين خاصة الأطفال الى كافة المحافل الدولية، لضمان الزام المجتمع الدولي بترجمة اقوالهم المعلنة الى أفعال جدية، وتوفير الحماية لشعب فلسطين ومستقبل اطفالها ".
وأضاف الحمد الله: "قبل يومين فقط، قضى الفتى محمد الكسبة من مخيم قلنديا، وهو يحاول الوصول الى القدس المحاصرة للصلاة في رحابها، وهو الابن الثالث الذي تفقده عائلة هاني الكسبة شهيدا، ونحيي بعد أيام ذكرى استشهاد أربعة من أطفال عائلة بكر في قطاع غزة، التي استهدفتهم الزوارق الحربية الإسرائيلية، وهم يلهون على شاطئ البحر ويلعبون كرة القدم".
وقدم رئيس الوزراء الشكر لبلدية البيرة على الجهود المبذولة في تنفيذ هذا الميدان، وكل من ساهم في احياء الذكرى الأولى لاستشهاد محمد أبو خضير، مستطردا: "أحيي الصمود الأسطوري الذي يسطره أهلنا المرابطون في القدس، والذين يتحدون مخططات التهجير والاقتلاع والمصادرة، ويحمون هوية وتاريخ وعروبة كل شبر منها".




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق