اغلاق

الرئيس يتابع نشاط كشافة القدس بالاقصى خلال رمضان

استقبلت مفوضية كشافة ومرشدات محافظة القدس في مقرها داخل ساحات المسجد الاقصى المبارك في الجمعة الثانية من شهر رمضان الحالي وفداً مرسلاً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس،

 
 
برئاسة الدكتور حسين الاعرج رئيس ديوان الرئاسة ومستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس وسماحة الشيخ يوسف دعيس وزير الاوقاف والشؤون الدينية وسماحة الشيخ ابراهيم زعاترة مدير اوقاف القدس وناصر قوس رئيس نادي الاسير في القدس وماهرة الجمل مدير عام المجلس الاعلى للشباب والرياضة في الوسط .
كما وأكد المحامي احمد الرويضي مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس " متابعة الرئيس محمود عباس لدور ونشاط وفعاليات الحركة الكشفية المقدسية في باحات المسجد الاقصى المبارك والتي تأتي في خدمة زوار المسجد الاقصى القادمين من كافة محافظات الوطن الحبيب خلال شهر رمضان وخاصة ايام الجمع وليلة القدر ".
بدوره، نقل الدكتور حسين الاعرج رئيس ديوان الرئاسة تحيات الرئيس محمود عباس لابناء الحركة الكشفية على تقديم الخدمات للمصلين وقيامهم بواجب ديني و وطني يتمثل في الحفاظ على النظام و الأمن داخل ساحات المسجد الاقصى المبارك وقدم باسم الرئيس مساهمة مالية دعماً للحركة الكشفية المقدسية .
من جانبه تقدم سماحة الشيخ يوسف دعيس وزير الاوقاف والشؤون الدينية بكلمة حق تجاه ما تقوم به الحركة الكشفية معرباً عن سعادتة بالدور التي تقوم به الكشافة داخل اروقة المسجد الاقصى في كل عام و ان وجود الكشافة في المسجد الاقصى بمثابة القيام بدور رجال الامن.  وبناءً عليه قدم سماحته منحة للحركة الكشفية عبارة عن عدد من المقاعد للمشاركة في موسم الحج للعام الحالي للمساهمة في مساعدة الحجاج وهي منحة تشكل حافزاً ودعماً لمتطوعي الحركة الكشفية داخل المسجد الاقصى .
كما تقدمت ماهرة الجمل مدير عام المجلس الاعلى للشباب والرياضة في الوسط بجزيل الشكر للحركة الكشفية معربةً عن سعادتها بهذا الحدث التي تشارك فيه لأول مرة وقدمت مساعدة باسم المجلس الاعلى للشباب و الرياضة  تمثلت بالمساهمة بجزء من الزي الكشفي الخاص بمشروع خدمة المصلين
و أكد ناصر قوس رئيس نادي الاسير في القدس على ضرورة وجود مكثف للحركة الكشفية مما يساهم في التخفيف على زوار المسجد الاقصى التعب والارهاق من خلال تقديم الارشادات للمصلين حول الاماكن المسموحة للرجال والنساء والاماكن الخاصة بالوضوء والمخارج والمداخل والابواب .

" الكشافة سيطرت على تنظيم الحركة والحفاظ على النظام وامن وسلامة المصلين رغم الاعداد الهائلة من المصلين "
كما زار مقر الكشافة في الاقصى كل من سماحة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والمهندس عدنان الحسيني وزير القدس ومحافظها وقدموا الدعم المعنوي والمادي للحركة الكشفية شاكرين كافة المجموعات الكشفية المشاركة في النشاط وشكروا بشكل خاص مفوضية كشافة ومرشدات محافظة القدس على ادارتها مثل هذا النشاط الضخم طيلة هذا الاعوام في خدمة المصلين واكدوا على عمق العلاقة التاريخية والخبرة لدى الكشافة على التعامل والسيطرة على الحدث الذي يمر به المسجد الاقصى في ظل الاعداد الكبيرة التي تزوره علماً ان هذا يحتاج الى جهد وعدد كبير من عناصر الكشافة .
كما زار مقر الكشافة سماحة الشيخ عزام الخطيب مدير عام اوقاف القدس وسماحة الشيخ الكسواني مدير المسجد الاقصى ، الذين كانوا على تواصل دائم مع قيادة مفوضية كشافة القدس طيلة الوقت وتقديم مقر واداوات اتصال داخل باحات المسجد الاقصى طيلة ايام شهر رمضان .
في الختام تحدث رئيس مفوضية محافظة القدس القائد ماهر محيسن بصفته مدير عام مشروع خدمة الصائمين في المسجد الاقصى المبارك مقدماً لمحة عامة عن خطة عمل الكشافة داخل المسجد الاقصى التي تتمحور في تقسيم ساحات واروقة المسجد الاقصى و قبة الصخرة والابواب الى ست قطاعات موزعاً عليها العناصر الكشفية البالغ عددهم حوالي 400 عنصر في الجمعة الاولى و 650 عنصراً في الجمعة الثانية .
و اكد محيسن على " ان الكشافة سيطرت على تنظيم الحركة والحفاظ على النظام وامن وسلامة المصلين رغم الاعداد الهائلة من المصلين " ، واكد ان الحركة الكشفية ومفوضية محافظة القدس قادرة على العمل داخل ساحات المسجد الاقصى بشكل مريح وسهل وذلك لانها تتمتع بخبرة عالية في التعامل مع اي حدث او طارئ داخل المسجد الاقصى  .
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق