اغلاق

هدنة عشائرية في بيت لحم بعد احداث امس الدامية

قالت مصادر محلية في محافظة بيت لحم ان "عدد من وجهاء المحافظة أخذ هدنة عشائرية بين جميع أطراف المشكلة العائلية التي راح ضحيتها الطبيب محمود محمد


المرحوم محمود العريدي

العريدي من بلدة حوسان غرب بيت لحم، والمواطنة أمل عودة من بيت ساحور أمس الاثنين" .
وأفاد المصدر ان "الهدنة شملت جميع الأطراف على أن تنتهي مساء الخميس المقبل".
وفي سياق متصل، قالت الشرطة الفلسطينية انها "ألقت القبض على 70 شخصا وتوقفيهم، وهم ممن لهم علاقة بالشجار، والمتسببين بالحرائق التي حدثت في مختلف المناطق ببيت لحم، وسيتم عرضهم على النيابة، على ان يتم توجيه التهم للمتهمين، واطلاق سراح الذين تثبت براءتهم".
هذا وتشهد شوارع محافظة بيت لحم انتشاراً مكثفاً للاجهزة الامنية، بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها المحافظة بالأمس.
 
بيان صادر عن القوى الوطنية والمؤسسات والفعاليات في بيت ساحور
من جهة أخرى، أصدرت القوى الوطنية والمؤسسات والفعاليات في بيت ساحور بياناً جاء فيه ما يلي: "نتيجة للأحداث المؤسفة التي ألمّت بمحافظة بيت لحم  امس الإثنين الموافق الثالث عشر من تموز، والتي كان مظهرها الرئيسي القتل والحرق للبيوت والمحلات التجارية والعبث بالممتلكات العامة، والتي أدّت إلى وفاة أناس أبرياء، ليس لهم صلة بالحادث من قريب أو من بعيد، وإصابة العشرات من الأبرياء، فقد تداعت القوى الوطنية وممثلو المؤسسات والفعاليات والشخصيات الإعتبارية في مقر بلدية بيت ساحور، حيث خرج المجتمعون بالقرارات التالية:
1. إدانة كل الأعمال الإجرامية التي وقعت في المحافظة، وكل المتسببين فيها.
2. نطالب سيادة الرئيس محمود عباس أبو مازن حفظه الله بتشكيل لجنة تحقيق عليا لتحديد ومحاسبة المسؤولين عن كل الأحداث التي ألمّت بالمحافظة، ودور الأجهزة السيادية في ضبط وحفظ النظام العام، وحماية المواطن.
3. نثمّن عالياً موقف أهالي المدينة كافة وخاصة شبابها على وحدتهم وانضباطهم وعلى روح المسؤولية الوطنية العالية في ضبط النفس، وعدم التعامل بردة الفعل غير المعروف نتائجها.
4. نطالب كافة الجهات المعنية بالوقوف أمام دورها ومسؤوليتها في حفظ الأمن والأمان، ونطالب بأن يأخذ القانون مجراه في محاسبة العابثين بأشد العقوبات التي يستحقونها.
5. يتقدّم أهالي بيت ساحور بالشكر والامتنان من وجوه الخير الذين تنادوا ليلة الحادث من أجل تطويق وحجب الشر وأخذ هدنة حسب العادات والتقاليد.
6. إن الفقيدة أمل حنا عودة، التي ذهبت ضحية أعمال الشغب والفوضى، هي فقيدة بيت ساحور وشهيدة التقصير وغياب الأمن والأمان، ونتقدّم من أهل الشهيدة أمل عودة، بأحر التعازي والمواساة، ونأمل أن تكون فاجعة استشهادها محفزاً لنهاية الفوضى والتقصير في المحافظة والوطن، كما ونتمنى لشقيقتها وابنة أخيها وجميع المصابين بالشفاء العاجل." الى هنا نص البيان الصادر عن القوى الوطنية والمؤسسات والفعاليات في بيت ساحور.


المرحومة أمل عودة


صور من مكان احتراق الشقة ، تصوير بيت لحم



اقرا في هذا السياق:
وفاة أمل عودة متأثرة بجراحها في حريق بيت جالا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق