اغلاق

بلدية الخليل تحتضن مبادرات شبابية تطوعية في رمضان

ضمن المسؤولية المجتمعية التي تقع على عاتق بلدية الخليل، احتضت ودعمت المبادرات الشبابية التطوعية في شهر رمضان من خلال مراكزها المجتمعية المنتشرة في كافة أنحاء المدينة،



حيث تكثر الاعمال الخيرية الشبابية والحملات الخيرية التطوعية بهدف توفير كل ما يلزم للأسر المحتاجة ورسم البسمة على وجوه الأطفال .
وبرزت مجموعة من المبادرات التي كان لها الأثر الايجابي في تفعيل مفهوم العمل التطوعي والمحافظة على العادات والتقاليد الرمضانية وإحياء الأنشطة في البلدة القديمة وخاصة الحرم الإبراهيمي فجاءت مبادرة قاوم بصلاتك التي يشرف عليها متطوعي مركز بلدية الخليل المجتمعي  بالإضافة إلى مجموعة من المبادرات الأخرى، التي كان لها الاثر الكبير في المدينة.
كما استقبل مجمع إسعاد الطفولة الافطارات الجماعية للعائلات المستورة بشكل يومي وذلك بإشراف الواعظة الدينية بشائر العويوي (ام يوسف) وبدعم من أهل الخير حيث تم تقديم وجبات إفطار يومية بعدد ما يقارب من (50-60) شخص بالإضافة إلى توزيع الكوبونات العينية على الاسر المحتاجة، ومن جهتها اشارت الواعظة العويوي أن هذا النشاط ينظم سنويا في إسعاد الطفولة والهدف منه توفير كل ما يلزم للأسر المحتاجة و كسب الأجر والثواب والتخفيف العبء عن العائلات المستورة والذين هم بأمس الحاجة للدعم والرعاية ، وقدمت العويوي شكرها إلى جميع الداعمين وأصحاب الخير وكذلك إلى بلدية الخليل على جهودها وتعاونها المستمر . 
ومن جهة اخري قدمت مجموعة شباب الخير في إسعاد الطفولة وهي تستقبل الطعام الزائد عن الولائم الرمضانية وهي مبادرة تطوعية تكافلية يقوم بها أعضاء فريق شباب الخير وتلاقي دعما من العديد من الجهات، حيث يقوم الأهالي والمتطوعين بجمع الأكل الزائد من الولائم وجمعه بطريقة نظيفة وجيدة في أطباق وإعادة توزيعها على العائلات المستورة حيث يتقاسم شباب الخير المهمات فيما بينهم من خلال جمع الأكل وجمع البيانات عن الأسر المحتاجة لإيصاله بطريقة منظمة، وقدم أعضاء المبادرة شكرهم إلى بلدية الخليل وخاصة إسعاد الطفولة لاحتضانهم هذه المبادرة منذ سنوات عديدة بالاضافة الى الشكر الخاص للداعمين من الاسر والمؤسسات.
ومن جانب أخر قدمت المجموعات الأخرى مثل مبادرة كن قادرا وضع بصمتك الذين يعملون بكل جد واجتهاد في ركن أخر في إسعاد الطفولة من خلال رسم البسمة على الأطفال في جمعية الإحسان والبلدة القديمة حيث قدمت البلدية لهم الدعم والتسهيلات الممكنة للوصول إلى الأهالي والجمعيات حيث يطمح شباب هذه المبادرة تقديم العديد من الأنشطة التطوعية والتي تهدف الى ترسيخ مفهوم العمل التطوعي لدى الشباب ورسم البسمة على وجوه الأطفال وحملات النظافة في المدينة ، ومن جانبه تحدث  كرم القواسمة  عن المبادرة الشبابية واهميتها خلال الشهر الفضيل ، مقدماً  شكره إلى بلدية الخليل لدعمهم وجهودهم الحثيثة، مؤكداً في شكره  الى كافة المؤسسات الداعمة وأفراد المبادرة الذي لهم الدور الأكبر في إنجاح هذه المبادرات.
كما يستعد مجلس بلدي الطلائع في المدينة لاطلاق مجموعة  مبادرات مختلفة وهادفة وخاصة أنشطة الأطفال في المستشفيات وعمل أيام فرح ومرح لهم سواء في إسعاد الطفولة أو داخل المستشفيات. ومبادرة " ببساطة " التي تحتوي على مجموعة أنشطة ثقافية وفنية مثل رسم الجداريات وبرامج ثقافية بهدف تزيين المدينة والمحافظة على جماليتها.
من جانبه اكد رئيس بلدية الخليل الدكتور داود الزعتري على أهمية هذه المبادرات ودورها الفاعل في توفير الاحتياجات للأسر المحتاجة في الشهر الفضيل ، مبيناً أنه لا شيء يجلب السعادة والرضا أكثر من تقديم المساعدات  للآخرين ، مشيداً  بهذه المبادرات جميعها ومعتبرها خطوة ناجحة نحو تعزيز فكرة روح العمل الجماعي والارتقاء بالعمل الخيري نحو الأفضل، مقدماً شكره الى كافة المتطوعين على عملهم الدؤوب وحرصهم على هذه المدينة .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق