اغلاق

مذكرة تفاهم بين التعاون والنيزك لإطلاق برنامج بريدج

وقعت مؤسسة التعاون ومؤسسة النيزك مذكرة تفاهم، يتم بموجبها البدء بتنفيذ "برنامج بريدج" لتطوير قدرات الطلبة الفلسطينيين الواعدين في المراحل الثانوية، لزيادة فرصهم


جانب من توقيع الاتفاقية بين مؤسسة التعاون ومؤسسة النيزك

في الحصول على قبول للتعليم العالي في الجامعات العالمية المرموقة.
ووقّع الاتفاقية عن مؤسسة التعاون الدكتورة تفيدة الجرباوي مدير عام المؤسسة وعن مؤسسة النيزك المهندس عارف الحسيني رئيس مجلس إدارتها.
وسيتم من خلال مذكرة التفاهم إطلاق البرنامج الذي يُعنى بالعمل مع طلاب المرحلة الثانوية من الصف العاشر وحتى الثاني عشر، من خلال احتضان أكثر من 400 طالب وطالبة من الواعدين لمدة 3 سنوات، ومنحهم ارشاد مهني وأكاديمي، ومتابعة شخصية لكل منهم ليحقق التميز والابداع، ويتم قبوله في إحدى الجامعات العالمية المرموقة.

"يطمح المشروع الى تنمية القدرات والمهارات في مجالات العلوم والرياضيات واللغة الانجليزية"
ويطمح المشروع الريادي "بريدج" إلى تنمية القدرات والمهارات في مجالات العلوم والرياضيات واللغة الانجليزية، بالاضافة إلى الاستثمار في المواهب لدى الطلبة الواعدين، والوصول بها إلى مراحل متقدمة تجعل الطلبة الفلسطينيين أكثر قدرة على المنافسة والتميز، وأكثر قدرة على تحقيق بصمة في خريطة الإنتاج العلمي والفكري والإبداعي. ويستقطب البرنامج الطلبة الواعدين من جميع المدن الفلسطينية، وخاصة مدينة القدس. كما يسعى البرنامج إلى إقامة الشراكات والبحث عن سبل التعاون مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني في إطار تقديم الدعم الملائم للطلبة، بالاضافة إلى عقد الشراكات المختلفة مع مؤسسات أكاديمية وطنية ودولية.وأكدت الجرباوي "على أهمية هذا البرنامج في إعداد القيادات الفلسطينية لتأخذ دورها المستقبلي في التنمية من جهة، وفي مساهمة مؤسسة التعاون في تحسين المستوى النوعي للتعليم الفلسطيني من جهة أخرى، خاصة وأن هذا البرنامج الريادي سيشكل نموذجاً لتوسيعه والبناء عليه في تنشئة الشباب الفلسطيني الواعد." كما أشادت بالجهود التي تبذلها مؤسسة النيزك في المساهمة في تطوير التعليم، وخاصة في مجالات التكنولوجيا والبحث العلمي في فلسطين.

الجرباوي:" مؤسسة التعاون تولي اهتماماً خاصاً لقطاع التعليم"
وأشارت الجرباوي إلى أن مؤسسة التعاون تولي اهتماما خاصاً لقطاع التعليم، حيث أنفقت المؤسسة ما يزيد عن 200 مليون دولار من مجموع ما قدمته المؤسسة لخدمة المجتمع الفلسطيني في قطاع التعليم منذ نشأتها. من جانبه، أكد الحسيني أن "هذا البرنامج يأتي ضمن شراكة استراتيجية تجمع مؤسسة النيزك ومؤسسة التعاون في دعم وتطوير الخدمات المقدمة للطالب الفلسطيني وقطاع التعليم ككل، وأن الهدف من خلال ذلك هو تنمية القدرات الإبداعية والمتخصصة للطلبة المشاركين، وتمكينهم من الحصول على أكبر الفرص المتاحة عالمياً في التعليم العالي، وذلك من أجل رفد سوق العمل الفلسطيني بكوادر عالية المستوى أكاديمياً ومهنياً."

"سيتم الاعلان عن انطلاق البرنامج في القريب العاجل"
هذا وسيتم الإعلان عن إنطلاق البرنامج والبدء في استقبال طلبات الالتحاق وإجراء امتحانات القبول في القريب العاجل هذا الصيف 2015. جدير بالذكر أن مؤسسة التعاون هي مؤسسة أهلية غير ربحية مستقلة أسسها عام 1983، مجموعة من الشخصيات الاقتصادية والفكرية الفلسطينية والعربية، بهدف تقديم المساعدات التنموية والإنسانية للفلسطينيين في فلسطين، ومخيمات الشتات في لبنان. وعلى مدى الثلاثين سنة الماضية، استثمرت مؤسسة التعاون ما قيمته 600 مليون دولار لامست فيها حياة ما ينوف عن مليون فلسطيني سنوياً في مجالات: التعليم، وتبني الأيتام، والثقافة وإعمار البلدات القديمة، وتمكين الشباب، والتنمية المجتمعية، بما فيها الصحة والزراعة والمساعدات الانسانية، مركّزة بذلك على دعم الابداع وخاصة بين الفئات الأقل حظاً.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق