اغلاق

رام الله: الحمد الله يطلع وزير خارجية بريطانيا على التطورات

استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، في مكتبه برام الله، وزير خارجية بريطانيا فيليب هاموند، والوفد المرافق له بحضور القنصل البريطاني العام في القدس اليستر ماكفيل،


صور من اللقاء

حيث اطلعه على "اخر التطورات السياسية والاقتصادية والإنتهاكات الاسرائيلية، خاصة التهديدات بهدم أكثر من 50 منشأة وتهجير أكثر من 170 من سكان قرية سوسيا جنوب الخليل" .
واطلع رئيس الوزراء الضيف على الجهود التي تبذلها الحكومة في اعادة اعمار قطاع غزة، ومساعيها في التواصل مع الدول المانحة لحثها على الايفاء بالتزاماتها التي قطعتها في مؤتمر القاهرة لإعادة الإعمار، إضافة إلى تنسيقها المتواصل مع المؤسسات الدولية لضمان تسريع عملية إعادة الاعمار، رغم العقبات والتحديات المختلفة، مطالبا في هذا السياق بريطانيا "بالضغط على اسرائيل لرفع الحصار عن القطاع ووقف الاستيطان، وازالة كافة العقبات امام الاستثمار في المناطق المسماة (ج)".

الحمد الله يؤكد التزام القيادة الفلسطينية بحل الدولتين
وأكد رئيس الوزراء "التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة بحل الدولتين، مشددا على "ضرورة قيام المجتمع الدولي لا سيما الاتحاد الاوروبي بوضع اسس جديدة للعملية السلمية، تضمن حل قضايا الحل النهائي وانهاء الاحتلال، وصولا الى إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".
واشار الحمد الله إلى "اهمية بناء الحكومة البريطانية على تصويت مجلس العموم البريطاني لصالح الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وادانة كافة اشكال الاستيطان على الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967"، مقدما الشكر لبريطانيا على دعمها المالي المقدم لمؤسسات السلطة الوطنية، سواء لصالح الخزينة العامة او المشاريع التنموية والتطويرية، ودعمها مؤسسات الامم المتحدة المعنية بشؤون اللاجئين وعلى رأسها الاونروا، ودعم العديد من القطاعات الحيوية في فلسطين لا سيما في المناطق "ج" والقدس الشرقية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق