اغلاق

طفلة ترتجي الحنان والأمان في أحضان دميتها!

يصر بعض الاطفال على احتضان دب قبل الخلود إلى النوم، ولا تستغني بعض الفتيات الصغيرات عن دميتها وتلح على اصطحابها إلى خارج المنـزل..



يعود تعلّق الطفل بالدمية، والذي قد يصل إلى حد الالتصاق إلى عدم إحساسه بالاهتمام أو افتقاده للأمان. فبعض الأطفال يدرك أن أبويه بعيدان عنه، فلا يستطيع الاستناد عليهما وتلمس الأمان منهما. لذا، عندما يشعر بالإحباط أو الوحدة أو المرض يتعلق بدميته لتعويض هذا النقص.

لدخول زاوية بانيت توعية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق