اغلاق

قتال بين الحوثيين وقوات يدعمها التحالف للسيطرة على أكبر قاعدة جوية

قال مواطنون يمنيون إن قوات يمنية يدعمها تحالف تقوده السعودية خاضت اشتباكات مع المقاتلين الحوثيين من أجل السيطرة على أكبر قاعدة جوية إلى الشمال


أشخاص يمشون في موقع هجوم بقنبلة في صنعاء 

من عدن يوم الأحد قبل ساعات من موعد سريان هدنة انسانية أعلنها التحالف.
وسيطرت حركة الحوثيين المتحالفة مع ايران على قاعدة العند التي تقع على مسافة 50 كيلومترا إلى الشمال من مدينة عدن الساحلية الجنوبية معظم الفترة التي انقضت منذ تفجرت الحرب الأهلية. وتعتبر القاعدة موقعا استراتيجيا يتحكم في المداخل المؤدية إلى عدن.
ونقلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) عن الحوثيين قولهم إن الأمم المتحدة لم تخطرهم بشأن الهدنة. ونسبت الوكالة إلى محمد علي الحوثي رئيس اللجان الثورية العليا القول "لم يصل أي خطاب رسمي من الأمم المتحدة بشأن الهدنة".
وأضاف الحوثي "ليس هناك موقف لا سلباً ولا ايجاباً حتى تتم المخاطبة الرسمية من قبل الأمم المتحدة بهذا الخصوص."
ويتهم الحوثيون المتحالفون مع ايران خصومهم المدعومين من السعودية بالتعاون الوثيق مع متشددين اسلاميين مثل القاعدة وهو ما ينفيه التحالف.
وفي الأسبوع الماضي استعاد التحالف العربي الذي يدعم مقاتلين انفصاليين في الجنوب جانبا كبيرا من عدن في أول انتصار كبير من نوعه في حملته الرامية لوضع نهاية لسيطرة الحوثيين على أجزاء كبيرة من اليمن وإعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي الى منصبه.
وكان مقاتلون من الحوثيين ووحدات من الجيش موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح قد استولوا على عدن في بداية الحرب ما دفع هادي للانتقال إلى السعودية.
وتعذر وصول المساعدات الغذائية التي تقدمها الأمم المتحدة إلى عدن ومحافظات جنوبية أخرى ويعتقد أن نحو 13 مليون شخص أو أكثر من نصف السكان في حاجة ماسة للغذاء.


تصوير AFP










تصوير GettyImages







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق