اغلاق

‘العلاقة بين النجوم‘ ... زمالة أم عداوة كار ؟!

في الوسط الفني كما في المهن كافة ، يحلو للنجوم الإشادة بالأعمال الناجحة بينما يتجنب البعض الحديث عن تفوق أعمال غيرهم ، وقد برز ذلك واضحاً ضمن المنافسة



 بين المسلسلات التي تم عرضها في شهر رمضان المبارك ، إذ تفاوتت الآراء بين مشيد ومشجِّع وبين متجاهل ... لا عجب في ذلك ، طالما أن في الفن ، كما في قطاعات الحياة الأخرى ، ثمة مكان للغيرة كما ثمة مكان للروح الرياضية ، فضلا عن أن فنانين كثيرين يتحاشون إبداء رأيهم في أعمال غيرهم خشية أن يقوم هؤلاء بالمثل ... اليكم التقرير التالي حول آراء نجوم عرب حول ما إذا كانوا يعترفون بنجاح زملائهم ... 

تقرير : كرم خوري مراسل صحيفة بانوراما
 
جمال سليمان ومنى واصف
لم يتردد الفنان جمال سليمان بالتعبير عن سعادته بالعمل مع الفنانة منى واصف في مسلسل "العراب" ، مشيدا بـ " حرفيتها وقدرتها على أداء أدوار مختلفة بطريقة استثنائية ". وكتب سليمان عبر احدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به: " منى واصف نجمة النجمات في كل مرحلة عمرية مرت بها ... أداؤها في مسلسل " العراب " أكثر من رائع ، والمشاهد التي جمعتها مع سمر سامي كانت مؤثرة ورائعة. تحية لك يا ست الكل ".

مروان حديد ونادين نجيم

من جهته ، أعطى المنتج مروان حداد رأيه بوجوه أطلّت في المنافسة الدرامية 2015 ، ففي وقت وجّه تحيّة لمن أثبت نفسه عن جدارة هذه السنة ، انتقد من " أساء الاختيار ولم يقدم جديداً للمشاهدين " .
وكتب حداد على صفحة تابعة له على شبكة الانترنت : " سيرين عبد النور ، يوسف الخال ، وتقلا شمعون ، بمحبة مجردة أتمنى أن تكون خياراتكم السنة المقبلة أفضل كي تعوضوا ما فاتكم هذه السنة " .
  في المقابل هنأ حداد نادين نجيم على نجاحها ، وقال لها: " نادين نجيم أنت بطلة مسلسل "تشيللو" أداء وتمثيلا ومساحة". من ناحيتها ، عبرّت نادين نجيم عن " إعجابها بأداء أنجو ريحان التي شاركتها بطولة مسلسل  " تشيللو " ، وكتبت : " أنجو أريد أن أقول لك إنك جميلة ولطيفة جداً في العمل... مبروك يا صديقتي ".
 وشددت نادين نجيم على " أن بعض الزملاء في الوسط الفني لا يتمنون الخير لبعضهم البعض ، ويحاولون وضع العقبات أمام من يملك موهبة حقيقية ، ويريدون تنغيص فرحة نجاح من أثبت نفسه في عمل معيّن وحقق انتشارا ". وكتبت نجيم عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي الخاصّة بها " أن نجاحها في مدة قصيرة أغضب البعض "، مؤكدة " أن النجاح لا يتطلب سنوات بل يعتمد على الذكاء والرقي والطموح والموهبة ". واعتقد البعض أن كلام نجيم موجّه إلى أمل عرفة التي وصفت نجيم بأنها " بنية ممثلة " ، إلا أن نجيم عادت وأكدت " أنها لم تقصد عرفة بكلامها لأنها أصلا لم تستمع إلى ما قالته عنها ". بدورها ردّت عرفة على نجيم، قائلة: "حتى أنا قلت مستحيل تكوني قصدتيني انا ، حصل خير ومبروك نجاحك الكبير الذي تستحقينه ".

وردة الخال وانجو ريحان

بدورها ، أشادت ورد الخال بمهنية انجو ريحان في التمثيل بعدما تابعتها في مسلسل " تشيللو " وباركت لكل الممثلين بأعمالهم ، وذلك عبر تغريدة على صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي ، جاء فيها : " مبروك لكل الممثلين الزملاء أعمالهم ، لكني أرغب بالتنويه بزميلتي أنجو ريحان التي أثبتت أنها ممثلة موهوبة وبارعة في الكوميديا ! حضور وأداء أكتر من رائع ".

فيفيان أنطونيوس وسيرين عبد النور

أما فيفيان أنطونيوس فقالت " أنها تفرح لكل عمل جيّد يقدمه زميل لها " ، مستغربة رفض بعض النجوم إعطاء رأي إيجابي بأعمال زملائهم ، مفسرة ذلك بأنه " غياب لروح الزمالة والمنافسة الرياضية بينهم " . وحول ماغي بو غصن وسيرين عبد النور اللتين شاركتهما مسلسل " 24 قيراط " قالت أنطونيوس : " لا شك في أن سيرين عبد النور نجمة عربية عموماً ولبنانية خصوصا ، شهرتها كبيرة وجمهورها واسع ، وأثبتت نفسها في عالم التمثيل. لكني أعتبر أن "24 قيراط" إضافة إلى ماغي بوغصن ، لأنه سيرسخ نجوميتها في عالم التمثيل ... أراقبها كيف تهتم بأدق التفاصيل، وأثبتت من خلال مساحة دورها أنها تتمتع بإمكانات مهمة". 

حسن الرداد ونيللي كريم
من ناحيته ، يعتبر الفنان حسن الرداد " أن مسلسلي " حارة اليهود " و" تحت السيطرة " ، من الأعمال الناجحة على المستويين الجماهيري والفني خلال الموسم الماضي، وأن بطليهما نيللي كريم ومنة شلبي وفريق العمل ، نجحوا في اختيار أدوارهم وأدائهم لها ".
وقال الرداد " أن لا مشكلة لديه في الاعتراف بنجاح زملائه ". ومضى الرداد قائلا : " من أجاد يستحق كلمات التهنئة والإشادة ، ومن يمتنع عن ذلك يضر نفسه قبل غيره ، لأنه لن يجد من يشيد بالأعمال الجيدة التي يعمل عليها "، على حدّ تعبيره.
الرداد الذي قدم مسلسل "حق ميت" ، أشار إلى " أنه اعتاد ، منذ بداية عمله في الوسط الفني ، أن المهنة تعتمد على التفاعل بين العاملين فيها ، بالتالي كان حريصاً على التواصل مع زملائه ومناقشتهم بشأن أعمالهم ، ما يدعم صناعة السينما والتلفزيون عموما ، في إطار من التنافس المشروع سواء على جذب الجمهور أو اختيار أفضل الأدوار " .

شريف منير ومصطفى شعبان
أما شريف منير فيعترف " أنه كثيراً ما يعبر عن إعجابه بنجاح مصطفى شعبان في أداء دور البطولة في فيلم " مافيا " مع أحمد السقا " ، ويلفت إلى " أن الدور كان في غاية التميز والنص مكتوب بحرفية " ، مؤكداً " أنه كشف لأصدقائه في الوسط غيرته لعدم تقديمه الدور " .
ويضيف منير " أن إشادته بأدوار زملائه ونجاحهم ، قابلها أصدقاؤه بترحيبهم بالأدوار التي يقدمها " ، لافتاً إلى " قدرته على التمييز بين المجاملة والإشادة الحقيقية ". ويتابع منير قائلا: " الفنان الحقيقي يكبر في الوسط الفني بإشادته ودعمه لغيره ، سواء كانوا من أجيال الفنانين الشباب أو المحترفين ".

رانيا يوسف والغيرة

وتوضح رانيا يوسف " أن الوسط الفني ، لا سيما بالنسبة إلى نجوم الصف الأول ، مساحة ليست واسعة ، ويمكن للعاملين فيه متابعة أعمال غيرهم ، ما يؤكد أن الفنانين يطلعون بدقة على ما يقدمه زملاؤهم " .
وتضيف يوسف : " يمكن للفنان أن يتجاوز إبداء رأي سلبي عملا بمبدأ عدم التجريح بحكم الزمالة ، لكن لا أفهم السبب الذي يدفع فناناً كي يمتنع أو لا يعترف بنجاح شخص آخر في أداء دوره بشكل جيد ".
وتشير رانيا يوسف إلى " أن ثمة من يتصور أن إشادته بمنافس له يمكن أن تخصم من رصيده ، وهذا بطبيعة الحال عدم ثقة بالنفس أو قدرات الفنان نفسه " ، مؤكدة " أنه كلما كان الفنان متمكنا ومحترفاً يستطيع تقييم زملائه بحيادية ويعترف بنجاحهم الذي لا يخصم من رصيده الفني ".
وتعرب رانيا يوسف عن " سعادتها عندما تسمع كلاما يمتدح أحد الأدوار التي أدتها ، خصوصاً لو جاء من زميل لها " ، وتعتبر " أن الغيرة المرضية تقلل من شأن الفنان أمام نفسه والآخرين ، وتدخله في مرحلة قلة التركيز في عمله والإحباط، إلى جانب مشاعر سلبية يحملها إلى زملائه وتؤثر على علاقته بهم وعلاقاته داخل الوسط الفني ككل " .





لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق