اغلاق

عرابة: اختتام مخيم أشبال الأقصى العشرين

اختتمت جمعية الغرباء والحركة الإسلاميّة في عرابة مخيّمها الصيفي العشرين لهذا العام 2015 ، والذي حمل عنوان وشعار "الخير فينا" في أجواء من البهجة والفرح والسرور.

صور من اختتام مخيم أشبال الأقصى العشرين في عرابة

هذا وتميّز مخيّم أشبال الأقصى العشرون برحلاته الترفيهيّة التي دامت أسبوعا كاملا من 29/7/2015 ولغاية 3/8/2015  فشملت الرحلات مسارات مائيّة للبنين والبنات في منطقة بيسان (وادي جماعين) ومنطقة الجولان (نهر الحاصباني)، كذلك رحلات إلى قرى مهجرة  ومسار في المجرسة ورحلات أخرى إلى الواحة وملاهي التوت وإلى مدينة القدس والمسجد الأقصى التي كانت برفقة الأهالي.
هذا وشارك في المخيّم قرابة المئتي طفل وطفلة من عرابة برفقة عدد من المرشدين والمرشدات . كما وتخلل المخيم عدد من الفعاليات الترفيهيّة والتعليميّة التربويّة، حيث كان معظمها في مخيم البنين الذي تنوع بين رحلات يوميّة وأيام مبيت في ملاهي التوت في طمرة. فكانت هنالك برامج ترفيهيّة منها اليوم الرياضي وفعاليات مائيّة، وكان منها الجانب التربويّ التعليميّ الذي قام به المرشدون في مجموعاتهم وفق برنامج تربوي تمّ إعداده لهذه الأيام والذي تعلّم الأطفال من خلاله : الصلاة، العبادات، فوائد الصّيام، التسامح، أخلاق المسلم.
وتعرفوا كذلك على القرآن ونبيّهم محمّد صلى الله عليه وسلّم، بالإضافة إلى المعلومات والبرامج الثقافية التي اكتسبها الطالب من المرشدين . وتضمّن المخيم أمسيات شارك فيها الأهل شملت مسابقات ومحاضرات تربويّة في إدارة الوقت وفن الحوار وكان هنالك عرض لأفلام تربويّة ووصلات إنشاديّة.
هذا وتوجّهت جمعيّة الغرباء والحركة الإسلاميّة بالشكر الجزيل لكلّ من المرشدين والمرشدات والأهل الكرام وكلّ من ساهم في إنجاح المخيّم ودعمه مادّيًّا ومعنويًّا وإلى الأهل في عرابة على ثقتهم الغالية . متمنّين لأطفال عرابة عطلة سعيدة وآمنة وعلى أن يستثمروا  أوقاتهم في طاعة الله وكلّ ما هو خير ومفيد.



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق