اغلاق

أغنية الفنان محمد ياسين الجديدة تثير غضب قناة جزائرية

لم تمر أغنية "اللهم كثر حسادنا" للفنان المغربي محمد ياسين بردا وسلاما على الإعلام الجزائري، فقد أدت فكرة الأغنية المتميزة مفعولها، خاصة وأن "محمد ياسين" الذي عُرف،



بابتكاره لأفكار جديدة وألوان موسيقية تفرّد بها عن غيره، اقتبس عنوان الأغنية من خطاب الملك محمد السادس بمناسبة افتتاحه الدورة الخريفية للسنة التشريعية الجديدة لسنة 2014.
وتناولت إحدى القنوات الجزائرية موضوع الأغنية باهتمام بالغ، حيث انتقدوا "محمد ياسين"، معتبرين أغنيته استفزازا للجزائريين، لأنها عنوان لخطاب ملكي كان قد وجد اهتماما كبيرا من مختلف وسائل الإعلام الوطنية والعربية، وكان الملك محمد السادس قد أكد في خطابه أن كثرة الحساد تعني كثرة المنجزات والخيرات، مضيفا أن من لا يملك شيئا، فليس له ما يحسد عليه، وداعيا في نفس الوقت المغاربة إلى الاعتزاز بمغربيتهم ووطنهم أينما حلوا وارتحلوا.
وفي نفس السياق، أكد الفنان "محمد ياسين" أن الجملة التي جاءت في الخطاب الملكي، كانت بمثابة الرسالة التي قرر من خلالها صياغة كلمات وتلحين أغنية تخلّد لهذا الخطاب التاريخي، خاصة وأن الجملة التي قال من خلالها الملك: "وكواحد من المغاربة، فإن أغلى إحساس عندي في حياتي هو اعتزازي بمغربيتي"، حملت أكثر من دلالة.
وقال "محمد ياسين" إنه سعيد للغاية أن تثير هذه الأغنية اهتمام الإخوة في الجزائر، لكنه سيكون أكثر سعادة لو أدت أغنية "اللهم كثر حسادنا" الرسالة ووصلت إلى قلب الجمهور المغربي،  ولو تظافرت جهود المغاربة وتوحدت لأجل تنمية البلاد بعيدا عن النقد الهدام والخطاب العدمي، مضيفا أنه زار العديد من دول العالم وعلى المغاربة استيعاب أن المغرب جنّة على أرضه، وهذه الجنة بحاجة إلى استخراج خيراتها وثمارها عبر العمل الجاد والوفاء للوطن والمساهمة في التنمية، واعتماد النقد البنّاء للمسؤولين والقائمين على الشأن العام لأجل الرفع من أدائهم خدمة للشعب المغربي.







لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق