اغلاق

الشاباك: خبير بحفر الانفاق يكشف معلومات حول حماس

جاء في بيان صادر عن الشاباك ، بعث به أوفير جندلمان ، المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انه تم السماح بالنشر


 إبراهيم عادل شحادة الشاعر، عضو في حركة حماس

بأن الشاباك بمساعدة الشرطة الإسرائيلية قام بأوائل شهر تموز باعتقال المدعو إبراهيم عادل شحادة الشاعر، مواليد 1994 ومن سكان رفح، وهو عضو في حركة حماس وخبير في حفر الأنفاق. وكشف أثناء التحقيق الذي أجري معه في الشاباك معلومات كثيرة عن أنشطة حماس برفح. كما زود الشاباك بمعلومات عن الخطة العملياتية التي أعدتها حماس لحالات الطوارئ ونواياها لاستخدام الأنفاق من أجل القيام بهجمات داخل إسرائيل".

"الطريق الجديد الذي شقته حماس بمحاذاة الجدار الحدودي مع إسرائيل سيستخدم على يد حماس من أجل القيام بهجوم مفاجئ على إسرائيل "
وبحسب البيان الذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :"
كشف الشاعر في التحقيق معه في الشاباك أنه كان يعمل أثناء الأشهر الأخيرة في حفر الأنفاق، وأنه كان على علم بحفر نفق امتد من منطقة رفح إلى معبر كرم أبو سالم. كما كشف معلومات كثيرة عن الأنفاق التابعة لحماس في منطقة رفح بما في ذلك أماكن الحفر وفتحات الأنفاق وأسماء عناصر حماس الذين يعملون في حفر الأنفاق ومسارات تلك الأنفاق. كما كشف أن الطريق الجديد الذي شقته حماس بمحاذاة الجدار الحدودي مع إسرائيل سيستخدم على يد حماس من أجل القيام بهجوم مفاجئ على إسرائيل وذلك من خلال استخدام العربات التي ستحاول اجتياح الجدار الحدودي".

" تقديم مساعدات عسكرية إيرانية لحماس "

وجاء في البيان الصادر عن الشاباك  :" وكان الشاعر متورطا شخصيا في تدريب عناصر حماس على القتال وأساليب القيادة واستخدام السلاح والمتفجرات. وعمل أثناء عملية الجرف الصامد في شعبة الإمداد والتموين التابعة لحماس وساعد في تحويل المعدات العسكرية والعبوات الناسفة إلى مخربي حماس في ميدان القتال. كما شارك في القتال من خلال زرع عبوات مضادة للدروع والقيام بعمليات مراقبة.
وإضافة لعمله المعتاد، كان الشاعر على علم بتفاصيل كثيرة عن النشاطات التي يقوم بها قياديون كبار في حماس. وفي هذا السياق، قدم في التحقيق معه تفاصيل عن العلاقات القائمة بين إيران وحماس التي تشمل تقديم مساعدات عسكرية إيرانية لحماس من أجل تعزيزها".
وقال الشاعر بحسب البيان :"  إن الدعم الإيراني لحماس يتمثل بتحويل الأموال وبإرسال المعدات القتالية المتطورة والمعدات الإلكترونية، بما فيها أجهزة تشويش الترددات التي تستخدم من أجل إسقاط طائرات إسرائيلية من دون طيار تحلق في سماء قطاع غزة". كما أشار إلى "أن إيران قد دربت سابقا عناصر حماس من قطاع غزة على استخدام المظلات الشراعية من أجل استخدامها لتنفيذ عمليات إرهابية داخل إسرائيل".
إضافة لذلك، كشف الشاعر في التحقيق معه ، بحسب ما جاء في بين وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :" تفاصيل عن تركيبة وحدة النخبة التابعة لحماس وعن قدرات حماس في مجال المضادات للدروع وللطائرات والمراقبة حيث كشف أن حماس تمتلك القدرة على تصوير أهداف تقع في عمق 3 كيلومترات داخل إسرائيل. كما زود الشاباك بمعلومات حول التغييرات التي حدثت في نظام القتال الذي تستخدمه حماس وتركيبة خلاياها العسكرية بعد انتهاء عملية الجرف الصامد"، وفق ما جاء في البيان الصادر عن الشاباك .

"حماس تعرض حياة عائلات كثيرة في غزة للخطر لأنها تخزن عمدا العبوات الناسفة في منازلها" 
ومضى الشاعر قائلا ، وفق ما جاء في البيان الذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :" 
إن حماس تستخدم المواد والمعدات التي تدخل القطاع في إطار الجهود الرامية إلى ترميمه للأغراض العسكرية". كما قال "إن حماس تعرض حياة عائلات كثيرة في غزة للخطر لأنها تخزن عمدا العبوات الناسفة في منازلها ، وهذا لاحقا لأوامر قادة حماس الذين يخشون من قصف مخازن الأسلحة التابعة لحماس". وقال الشاعر "إنه قام شخصيا بتخزين عدة عبوات ناسفة بوزن 50 كيلوغراما في منزله".
وخلص بيان الشاباك الى القول :"
في يوم 31 تموز 2015 تم تقديم لائحة اتهام خطيرة بحقه إلى المحكمة اللوائية في بئر السبع نسبت له جرائم العضوية والعمل بتنظيم غير شرعي ومحاولة القيام بعملية قتل والتخابر والقيام بتدريبات عسكرية محظورة ومخالفات مختلفة تتعلق باستخدام السلاح".                


تصوير عبد الرحيم الخطيب









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق