اغلاق

الحكومة السورية تفرج عن الناشط البارز مازن درويش

قالت زوجة الناشط السوري البارز مازن درويش :" إن السلطات السورية أفرجت عن زوجها أمس الاثنين، بعدما احتجز لثلاث سنوات ونصف". وأكد النبأ أيضا المركز السوري


الناشط البارز مازن درويش

للإعلام وحرية التعبير الذي أسسه درويش. وطالبت الولايات المتحدة السلطات السورية بإسقاط جميع التهم الموجهة إليه.
واعتقل درويش في فبراير شباط 2012 بعد عام واحد تقريبا من اندلاع الانتفاضة على نظام الرئيس السوري بشار الأسد.
لكن يارا بدر زوجة درويش قالت "لا نقول إنه حر. لا تزال هناك محاكمة".
واحتجز درويش البالغ من العمر 41 عاما بموجب قوانين مكافحة الإرهاب متهما بالترويج لأعمال إرهابية. وعبرت منظمات دولية مهتمة بالدفاع عن حقوق الإنسان عن قلق عميق من محاكمته ومزاعم عن سوء معاملته.
وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري دعا في السابق إلى الافراج عن درويش وزملائه.

"ندعو النظام السوري إلى اسقاط كل التهم المتبقية ضد مازن درويش"
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي في بيان "نأخذ بعين الاعتبار الانباء التي تفيد بأن مازن درويش لم يعد مسجونا، لكننا ندرك انه ما زال يواجه المحاكمة عن عمله كناشط في مجال حقوق الانسان" .
وأضاف "ندعو النظام السوري إلى اسقاط كل التهم المتبقية ضد مازن درويش" .
وفي فبراير شباط وصفت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قضية درويش واثنين آخرين من أعضاء المركز احتجزا في نفس الوقت تقريبا بأنها رمز لمعاناة النشطاء والمحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان المستهدفين من القوات الحكومية والمجموعات المسلحة دون مبرر.
ولم يعرف لدرويش والناشطين الآخرين مكان خلال الأشهر التسعة الأولى من احتجازهم. وقال نشطاء إن الآخرين وهما هاني الزيتاني وحسين جرير أطلق سراحهما الشهر الماضي.
ومنذ اعتقالهم دخل الصراع السوري في حرب أهلية متعددة الاطراف تشير التقديرات الى أنه قتل فيها ربع مليون شخص وأدت الى تمزيق البلاد.
وقال نديم حوري نائب مدير منظمة هيومن رايتس ووتش لمنطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا "الافراج عنه موضع ترحيب وكان يجب ان يتم منذ فترة طويلة. يجب اسقاط كل الاتهامات الموجهة اليه الان. سوريا تحتاج الى صوت ناشطي السلام مثل مازن درويش أكثر من أي وقت مضى".
وقال "ملف المعتقلين مهمل منذ فترة طويلة ومهمش. من المهم الافراج عن كل الناشطين والسماح لمراقبين بزيارة كل منشآت الاعتقال" .

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق